http://www.sabaharabi.com/t~232565 http://www.sabaharabi.com/t~237052 http://www.sabaharabi.com/t~237059
اخترنا لك
http://www.sabaharabi.com/t~230260 http://www.sabaharabi.com/t~235561
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تتوقع انخفاض الأسعار مع اتراجع قيمة الدولار الفترة المقبلة
Google+

فاروق جويدة يكتب: النيل .. الخطر القادم

فاروق جويدة يكتب: النيل .. الخطر القادم
ديسمبر212016ربيع أول2114382:33:33 مـ
منذ: 1 شهر, 30 أيام, 8 ساعات, 57 دقائق, 47 ثانية

مازال الغموض يحيط حتي الآن بقضايا مياه النيل سواء ما يقام عليه من السدود أو ما يجري حوله من مؤامرات سرية،

وان كان من المفروض ان توضح كل الأطراف مواقفها لأن العبث في هذه المنطقة قضية لا تقبل المساومة ولا تقبل القيل والقال .. إن مياه النيل بالنسبة لمصر قضية لا مساومات فيها لأنها قضية حياة أو موت ولا يستطيع طرف من الأطراف الإقليمية أو الدولية ان يعبث فيها .

 من هنا فإن الغموض الذي يحيط بقضية المياه في منابعها يتطلب من مصر الدولة والمؤسسات ان تكون واضحة أمام الجميع لأننا لا نتصور يوما تتحكم فيه أطراف أخري مهما كانت في مياه النهر .. هناك مشروعات كثيرة لإقامة سدود علي نهر النيل والمطلوب ألا يتعارض ذلك كله مع حصة مصر من المياه لأن مصر لا تملك غيرها وليس لها موارد مائية غير مياه النيل ويجب ان يكون واضحا لجميع الأطراف ان المياه ليست أمنا قوميا فقط ولكنها تهدد حياة مائة مليون إنسان.

 لقد جرت مفاوضات كثيرة حول سد النهضة في إثيوبيا وحتي الآن لم تعلن إثيوبيا ما يكفي من المعلومات والحقائق والخرائط حول هذا السد ان جميع المعلومات التي وصلتنا لا تتجاوز ما نشر علي مواقع النت وهي بكل المقاييس لا تكفي ولا تطمئن أحدا.

 إن الشفافية مطلوبة في مثل هذه المشروعات الضخمة خاصة إذا كانت تتعلق بموارد مشتركة وفي مقدمتها مياه الأنهار التي تحكمها ضوابط وقوانين دولية، ومن الخطأ ان تتصور دولة أنها صاحبة الحق الوحيد في مستقبل نهر يعيش عليه الملايين من البشر .

 إن الغموض حول مشروعات السدود جريمة والسرية الشديدة في كل ما يتعلق بها من بيانات وإجراءات لايساعد علي التواصل بين الشعوب، من هنا فإن المصريين يشعرون بهواجس كثيرة مما يجري في منابع النيل ورغم الحرص الشديد علي علاقات دولية راسخة مع دول المنبع إلا أن العبث في مثل هذه الأمور يحمل مخاطر جسيمة لجميع الأطراف وهذه رسالة ينبغي ان ترسلها مصر حتي وأن جاءت متأخرة بعض الوقت.

نقلا عن صحيفة الأهرام

أُضيفت في: 21 ديسمبر (كانون الأول) 2016 الموافق 21 ربيع أول 1438
منذ: 1 شهر, 30 أيام, 8 ساعات, 57 دقائق, 47 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

225574