http://www.sabaharabi.com/t~243774 http://www.sabaharabi.com/t~243763 http://www.sabaharabi.com/t~241645
اخترنا لك
http://www.sabaharabi.com/t~240865 http://www.sabaharabi.com/t~240870 http://www.sabaharabi.com/t~241623
الأكثر قراءة
http://www.sabaharabi.com/t~240588 http://www.sabaharabi.com/t~240018 http://www.sabaharabi.com/t~239044
استطلاع الرأي
تقييمك لآداء الحكومة في التعامل مع أزمة الخبز الحالية
Google+

عماد الدين أديب يكتب:كيف نختار الوزير؟

عماد الدين أديب يكتب:كيف نختار الوزير؟
فبراير132017جمادى أول1614381:08:25 مـ
منذ: 1 شهر, 11 أيام, 21 ساعات, 25 دقائق, 14 ثانية

حينما يعلن عن قرب تغيير وزارى فى الحكومة تشتعل بورصة الشائعات ويصبح السؤال التاريخى: من سيرحل ومن سيأتى؟

يتركز الجدل كله حول الأسماء، ولكن - كالعادة - يغيب عنا السؤال الرئيسى والجوهرى فى هذه المسألة وهو: «لماذا»؟

وحينما نسأل: لماذا رحل هذا الوزير؟، علينا أولاً أن نعرف لماذا جاء؟

أزمات الحكومات فى مصر أنها تأتى دون خطاب تكليف بالمهام من الرئيس وترحل دون تفسير من الذى اختارها.

خطاب التكليف لأى حكومة هو «مرجعية» الأداء الذى يمكن على أساسه تقييم أداء الحكومة كجسم واحد، وكل وزير منفرداً فى مجال تخصصه.

مشكلتنا الأولى هى أنه لا يوجد أساس نظرى محدد لاختيار الحكومة والوزراء.

المشكلة الثانية أننا بلا مطبخ سياسى فيه رصيد كفء ومدرب وسياسى يمكن على أساسه اختيار الوزراء منه.

فى العهد الملكى كان اختيار الوزراء يأتى من الأحزاب.

فى مصر الآن لا توجد حياة حزبية ثرية تفرز كفاءات جاهزة لتولى العمل التنفيذى.

المشكلة الثالثة هى أسلوب اختيار الوزراء.

أهم شرط فى الثقافة السياسية الحكومية لاختيار الوزير هو: الولاء ثم تدعيم تقارير الجهات السيادية لهذا الولاء.

الأزمة الرابعة فى إشكالية اختيار الوزراء هى التركيز على التخصص الدقيق للوزير بصرف النظر عن خبرته العملية ومدى كفاءته فى إدارة البشر.

قد يكون فلاناً من أعظم المتخصصين فى مجاله لكنه فاشل تماماً فى إدارة الناس.

إذا لم نتجاوز هذه الإشكاليات سوف نظل نعانى فى تشكيل كل حكومة.

نقلا عن صحيفة الوطن

أُضيفت في: 13 فبراير (شباط) 2017 الموافق 16 جمادى أول 1438
منذ: 1 شهر, 11 أيام, 21 ساعات, 25 دقائق, 14 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

235537