رئيس التحريرحسين شمردل
  • بنك مصر
  • بنك مصر

”الصباح العربي” تنفرد بتفاصيل أول لقاء لمبارك في منزله

”الصباح العربي” تنفرد بتفاصيل أول لقاء لمبارك في منزله
الرئيس الأسبق حسنى مبارك والنائب السابق لرئيس مجلس الأمة الكويتي مبارك الخرينج
2017-05-16 10:07:44

لقاء هو الأول من نوعه .. 
جمال مبارك لم يتدخل في حواري مع والده
اللقاء تم ترتيبه خلال اتصال هاتفي مع فريد الديب محامي الرئيس الأسبق
حسني مبارك .. الكويت أول دولة قمت بزيارتها بعد الرئاسة 
ذاكرة الرئيس الأسبق مبارك شدت انتباهي 


أجرى الحوار : أحمد عبد الرحمن
لقاء قد يراه البعض أنه غير مناسب واستفزازي، في حين يراه البعض الآخر لمسه وفاء لرجل يحمل له الكويتيين الكثير من الحب لمواقفه الداعمة للكويت خلال فترة الغزو العراقي عام 1990، هو لقاء بين الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك والنائب السابق لرئيس مجلس الأمة الكويتي "مبارك الخرينج"... 
وحرصت "الصباح العربي" على إجراء هذا الحوار مع مبارك الخرينج لمعرفة تفاصيل هذا اللقاء .


 كيف ترى حرصك على زيارة الرئيس الأسبق مبارك في منزله بضاحية مصر الجديدة؟
•    لمسه وفاء وزيارة واجبة لرجل نراه نحن الكويتيين أحد الزعماء الذين وقفوا مع أزمة الغزو العراقي للكويت عام 1990، وكنت حريص على إجراء هذه الزيارة وانتظرت خروجه من المستشفى حتى أقوم بزيارته فى منزله.


من رتب لك هذه الزيارة؟
•    الحقيقة تمت عن طريق اتصال هاتفى مع الأستاذ فريد الديب المحامي، وعرضت عليه رغبتى فى زيارة الرئيس الأسبق مبارك بمناسبة خروجه من المستشفى ونقل بدوره هذه الرغبة والذي رحب وحدد موعد اللقاء في مقر إقامته بمصر الجديدة.


هل تم إخطار الأمن بتلك الزيارة؟
•    الحقيقة لم أتواصل مع أحد من الأمن إلا أنه عند ذهابى إلى مقر إقامة الرئيس الأسبق، وجدت الحراسة الخاصة بمقر إقامته على علم بالزيارة وتم إتباع المتعارف عليه في مثل هذه الزيارات إلا أنى لاحظت أن الحراسة مشددة حول مقر الإقامة وهو شيء أتفهمه جيداً.


 من كان فى استقبالك خلال هذه الزيارة؟
•    أول من استقبلني على باب "الفيلا" كان جمال مبارك والذي رحب بي  واصطحبني إلى الداخل بكلمات التحية والترحيب وأشار لى بالدخول إلى أحد غرف الاستقبال.


 ومن كان في هذه الغرفة؟
•    وجدت الرئيس الأسبق حسنى مبارك في انتظاري واقفاً وصافحته وعانقته، وأنا أقول له – حمد الله على سلامتك - وبدوره قال لي أهلا بيك  أخ مبارك الله يسلمك .. وأشار لي بالجلوس إلى جواره على أحد المقاعد.


كيف كانت بداية هذه الجلسة النادرة؟
•    الحقيقة لثواني تجولت في الغرفة بنظرى وأنا أرتب لكلماتي الافتتاحية معه واستمر الصمت لأقل من الدقيقة قطعة دخول أحد العاملين "بالفيلا "  حاملا أربعة باقات من الزهور كانت فى السيارة التي ذهبت بها إلى اللقاء وقدمت له أحدهم قائلا هذه هدية رمزية لكم بمناسبة الشفاء والخروج من المستشفى، وابتسم الرئيس الأسبق وقال بسعادة "ده كثير يا أخ مبارك "، فقلت له ده أبسط تعبير عن مشاعر الحب التى يكنها لك الشعب الكويتى .
وقدمت باقة أخرى لنجله جمال مبارك وطلبت منه ان يقدم بالنيابة عنى باقة لشقيقة علاء وأخرى للسيدة سوزان مبارك نظراً لعدم تواجدهما خلال هذا اللقاء.


إذاً لم يكن فى هذا اللقاء سوى الرئيس ونجله؟
•    نعم بالفعل لم يكن هناك إلا الرئيس الأسبق وجمال مبارك.


 وكم استمر هذا اللقاء؟
•    الحقيقة اللقاء كان حميمياً جداً لدرجه إني لم أشعر بالوقت إلا عندما خرجت من "الفيلا" وأدركت أن اللقاء تجاوز الساعة .


 وما هي أهم الموضوعات التى تحدثتم فيها خلال هذا اللقاء؟
•    في البداية كانت الجلسة تتسم بالرسمية بعض الشيء ، إلى أن سألني الرئيس الأسبق عن الكويت وأهلها .. وأجبته بأن شعب الكويت يقدره ويقدر وقفته الشجاعة إبان الغزو العراقي للكويت، وأكدت له بأن الشعب الكويتي لا ينسى مواقفه الداعمة لتحرير الكويت خلال مؤتمر القمة العربى الطارئ خلال أزمة الغزو ورسائله التي كان يرسلها إلى صدام حسين ذاك الوقت.


وكيف كان رد فعل الرئيس الأسبق تجاه هذه الكلمات ؟
•    ابتسم الرئيس الأسبق، وقال إنه يحترم الكويت أميرا وحكومة وشعباً وأنه كان حريص دائماً على التواصل مع الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح وأنه كان يتصل به دائماً ويتشاور معه في العديد من القضايا، وأيضاً أكد على احترامه وتقديره وحبه لأمير دولة الكويت الحالي الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وأكد أنه تربطه علاقة صداقة معه منذ أكثر من أربعين عاما، وأن سمو الأمير كان ولا يزال عاشقاً لمصر وللمصريين وأنه كان يحرص دائماً على لقائه وأنه يتسم بالحكمة ورجاحة العقل .


وهل تطرق الحديث عن ذكرياته عن الكويت وأهلها؟
•    بالفعل تطرق أحاديث إلي ذكريات الرئيس الأسبق عن الكويت حيث قال أن أول دولة قام بزيارتها بعد أن أصبح رئيس لمصر عام 1981، كان لدولة الكويت وأنه لديه العديد من الذكريات الجميلة عن هذا البلد الشقيق.


هل لاحظت أنه يتمتع بذاكرة قوية رغم كبر سنه؟
•    ما شد انتباهي أنه يتمتع بذاكرة قوية جدا، حيث تذكر الكثير من الأسماء للعديد من المسئولين الكويتيين الراحلين، وبعض المواقف التي حدثت معهم إبان حكمه.


 وبصراحة هل لاحظت أن سنوات السجن والمرض قد تركت أثارها على الرئيس الأسبق مبارك ؟  
 
•    بمنتهي الصراحة لم أجد أي تغيير في الرجل الذي قابلته منذ أكثر من عشرين عاماً، حيث كان في كامل أناقته وحاضر الذهن وسريع "القفشات" مثلما كان في الماضي، بالإضافة إلي أنك تستطيع أن تلاحظ ثقته في نفسه بشكل واضح جدا.


وماذا عن جمال مبارك؟
•    لم يتدخل في الحوار من قريب أو بعيد واكتفى بالاستماع للحديث بيني وبين والده .


وهل تضمن اللقاء أي حديث عن مصر وأحوالها؟
•    الحقيقة أن اللقاء لم يتطرق إلي الحديث عن مصر، إلا أن الرئيس الأسبق مبارك كان يؤكد أن مصر قوية بأبنائها وأن الجميع يجب أن يتكاتف لتظل مصر هي الشقيقة الكبرى لكل الوطن العربي وأن تكون دائما هي قلب العرب النابض.
  وفي ختام اللقاء شكرت الرئيس الأسبق على السماح لي بهذه الزيارة وأكدت له بأن مصر ستظل دائما قوية بأقباطها ومسلميها وأن جيش مصر العظيم هو رمز الأمان لكل الدول العربية وأنها تخطو إلى الأمام بقيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي .


أُضيفت في: 16 مايو (أيار) 2017 الموافق 19 شعبان 1438
منذ: 6 شهور, 5 أيام, 15 ساعات, 2 دقائق, 49 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

254926

استطلاع الرأي

هل تؤيد محاكمة الإرهابيين أمام المحاكم العسكرية
جميع الحقوق محفوظة 2017 © - الصباح العربي