رئيس التحريرحسين شمردل
  • بنك مصر
  • بنك مصر

اشحن دماغك وتمتع بحياتك بلا أمراض

اشحن دماغك وتمتع بحياتك بلا أمراض
2017-08-05 12:49:35

محمد عبد الله

تعتمد على تدريب العقل والتغذية الصحية والتمرينات الرياضية

أخصائي أمراض شيخوخة:  تحد من مضاعفات مرحلة الشيخوخة والحد من تأثيراتها السلبية على الصحة

أستاذ مخ وأعصاب: تتم بتوجيه نبضات كهربائية أو مغناطيسية إلى مناطق معينة داخل الدماغ فتقوي الذاكرة وتنعش التركيز 

استشاري طب نفسي: تحسن الحالة النفسية والمزاجية للمسن بإفراز المزيد من هرمونات السعادة


يُصاب الإنسان مع تقدمه في العمر بمضاعفات صحية عدة, تتمثل في الضعف العام، تراجع قدرات الدماغ خصوصا ما يتعلق بوظائف التفكير ,التركيز , التذكر، كذلك ظهور تجاعيد الوجه والبشرة.

الجديد في هذا الصدد  ، ما توصل إليه باحثون من جامعة برلين الألمانية، بأن هناك ما يسمى ب"شحن الدماغ" والذي يقلل بنسبة تصل إلى 30 بالمئة من مضاعفات مرحلة الشيخوخة، من خلال تنشيط عمل خلايا المخ بأنشطة وتمارين للعقل، بجانب التغذية الصحية، تنشيط دائرة العلاقات الاجتماعية، ممارسة الرياضة بشكل منتظم، بالشكل الذي يجعل مرحلة الشيخوخة أكثر شبابا وأقل مرضا ومعاناة.

حول شحن الدماغ، كيف يتم، تأثيراته الإيجابية على عمل الدماغ ,صحة الإنسان، دوره في تأخير سن الشيخوخة ,الحد من مضاعفاتها وأمراضها، أجرت "السياسة", هذا التحقيق.

يوضح الدكتور محمد خاطر، أستاذ مساعد طب المسنين، جامعة عين شمس أن  الشيخوخة  ما هي إلا مرحلة يمر بها الإنسان مع التقدم في العمر ,تبدأ بين عمر الخمسين والستين، ربما قبل أو بعد ذلك حسب الحالة الصحية والعمر البيولوجي الحقيقي للإنسان، بصرف النظر عن عمره الزمني. في تلك المرحلة يعاني الإنسان من الضعف العام ,تراجع مستوى صحة وكفاءة أجهزة الجسم، ضعف مناعة الجسم, مما يجعل الإنسان أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، التي تُعرف بأمراض الشيخوخة، مثل ضغط الدم ,السكري، هشاشة العظام وغيرها. مشيرا إلى أن الشيخوخة عملية تطور وتغير فيسيولوجي مركبة من مجموعة من الأمراض المرتبطة ببعضها البعض , نتيجة التحول الذي يطرأ على أنسجة جسم الإنسان وخلاياه، مما يجعلها من أصعب مراحل النمو التي يمر بها الإنسان في حياته.

يتابع : تبدأ مضاعفات تلك المرحلة بنضوب جزئي لقدرات ووظائف أجهزة وأعضاء الجسم المختلفة، يأخذ هذا النضوب في التزايد تدريجيا، يرافقه نقص في القدرات الدماغية والبدنية، يفقد الإنسان القدرة على القيام بالمسؤوليات والمهام المعتادة، تدريجيا تزداد معدلات انتشار الحالات المرضية المشتركة.  لافتا إلى أن هناك عوامل تعد من أبرز ما يدمر خلايا الجسم , يضعف أنسجته , يؤدي إلى الشيخوخة، يأتي في مقدمتها ، التدخين ,شرب الخمور، البدانة ,السمنة المفرطة , قلة الحركة ,عدم ممارسة الرياضة بانتظام، ما يسبب كسلا وخمولا لأعضاء وأجهزة الجسم، الذي يعتبر بدوره بداية الدخول إلى مرحلة الشيخوخة. كما أن تغير لون البشرة إلى اللون الرمادي، يعد أبرز ما يظهر من تغيرات شكلية في مرحلة الشيخوخة بسبب ضعف معدل تبديل خلايا البشرة، جعله أبطأ, اذ تتبدل الخلايا كل ستين يوما في كبار السن، بينما يحدث ذلك كل 28 يوما في مرحلة الشباب, كما تمتلئ البشرة بالنمش والبقع الجلدية، نتيجة للنشاط الزائد للخلايا الصبغية في كبار السن.

هناك أيضا- والكلام لا يزال للدكتور خاطر -  تغيرات داخلية غير مرئية وغير ظاهرة، ترافق تلك المرحلة مما يزيد من خطورتها، مثل, تراجع كثافة العظام ,قلة كتلة العضلات ، خصوصا لدى النساء، مما يزيد من مخاطر كسور الرجل ,العمود الفقري ,المعصم , كما يفقد الإنسان قوته وقدرته على الحركة.  مشيرا إلى أن تقلص حجم الدماغ التدريجي، بنسبة تزيد عن الواحد بالمئة سنويا، يعد من أكثر مضاعفات تلك المرحلة, مما يؤثر في ضعف قدرات الدماغ ,تراجع كفاءة أداءه لوظائفه، حيث تضعف الذاكرة ,القدرة على التركيز ,سرعة معالجة المعلومات، افتقاد القدرة على اتخاذ القرارات والمواقف الواضحة ,حل المشكلات. كما تعانى أيضا شبكة الأعصاب من تغيرات تؤثر بشكل مباشر على وظائفها في نقل الرسائل والإشارات المختلفة بين الدماغ والحبل الشوكي والجهاز العصبي المركزي.

التغذية الصحية

من جانبها تقول الدكتورة فريال الشيخ، أخصائي أمراض الشيخوخة: شحن الدماغ لمواجهة مضاعفات مرحلة الشيخوخة والحد من تأثيراتها السلبية على صحة الإنسان، يكون من خلال تنشيط عمل خلايا المخ ,تحفيز أداء الدماغ لوظائفه بأنشطة وتمارين العقل، التغذية الصحية المتكاملة التي تحتوي على الفيتامينات الضرورية لرفع كفاءة الدماغ مع التقدم في العمر، تنشيط دائرة العلاقات الاجتماعية , ممارسة الرياضة بشكل منتظم ، مما يجعل مرحلة الشيخوخة أكثر شبابا وأقل مرضا ومعاناة.  وقد أكدت الأبحاث أن عملية شحن الدماغ الطبيعية تعتمد بشكل رئيسي على التغذية الصحية المتكاملة ,الغنية بالبروتين ,الكالسيوم ,المغنيسيوم ,الكربوهيدرات المعقدة، الفيتامينات المختلفة، الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مواد مضادة للأكسدة، التي تلعب دورا مباشرا في الحد من أمراض الشيخوخة التي تصيب وظائف المخ، كالزهايمر وغيره.  كما نصحت هذه الأبحاث بضرورة الإكثار من الأطعمة التي تزيد معدل إنتاج إنزيم "التيلومير"، المسؤول عن الحفاظ على حيوية خلايا الجسم، مما يبطئ عمل مرحلة الشيخوخة، حيث تدخل خلايا البشرة طور الشيخوخة عندما يصل معدل هذا الإنزيم إلى درجة معينة من التناقص، مما يجعله السبب الفعلي والرئيسي في حدوث شيخوخة الخلايا وضمورها.

تضيف : يعد الجزر، السبانخ، البندورة, التفاح، البرتقال، والتوت البري، الأسماك الطازجة واللحوم الخالية من الدهون، من أكثر المواد الطبيعية المفيدة في عملية الشحن ,اذ تنشط خلايا المخ، بسبب احتوائها على فيتامينات "إي، سي"، التي تساعد في زيادة إنتاج مضادات الأكسدة، مع ضرورة شرب المياه بالمعدل الكافي يوميا. يجب أيضا ممارسة تمارين اللياقة البدنية ,المشي ,الركض الخفيف، لأن ذلك يعمل على تدعيم نمو العضلات، التقليل من مضاعفات هشاشة العظام بتقوية الهيكل العظمي، كما يحفز على ممارسة الأنشطة الذهنية ,الأعمال العقلية المختلفة مثل حلّ الألغاز، القراءة، الكتابة، حتى يبقي الدماغ في حالة عمل دائمة، تحميه من مخاطر التقلص السريع في مرحلة الشيخوخة. مطالبة المسن بضرورة أن يتمتع بشبكة علاقات اجتماعية واسعة ,متنوعة ,جيدة، بيئة محيطة إيجابية يكون له دور مؤثر ونشط فيها، وأن تكون طريقة تعامل الآخرين مع كبار السن جيدة ,ذات تفاعل إيجابي, لأن ذلك يسهم بشكل مباشر في تجنيبهم الآثار السلبية للشيخوخة، التخفيف عنهم من معاناة تلك المرحلة، حيث  يكون أغلبهم في أمس الحاجة للحب والاهتمام .

 

نبضات كهربائية

يشير الدكتور أحمد بيومي، أستاذ المخ والأعصاب، كلية طب قصر العيني، إلى أن هناك طريقتين لشحن الدماغ؛ الأولى طبيعية، تكون بممارسة تمارين العقل ,الذكاء ,التغذية الصحية، ممارسة الرياضة بانتظام، تحسين الحالة النفسية والاجتماعية للمسن، أما الثانية فتكون بتوجيه نبضات كهربائية أو مغناطيسية إلى مناطق معينة داخل الدماغ من أجل إبطاء بعض العمليات العقلية ,تعزيز وتنشيط عمليات ومناطق أخرى، لتحفيز الدماغ  حتى يزيد قدراته على أداء وظائفه، يساعد في تحسين الذاكرة والتركيز والقدرة على الإدراك والانتباه, زيادة معدّل الذكاء, معالجة الاضطرابات النفسية للشيخوخة, مثل, الاكتئاب ,القلق ,التوتر، من ثم تكون مرحلة الشيخوخة أكثر راحة ويسرا وصحة. موضحا أن تكوين دماغ الرجل يختلف عن تكوين دماغ المرأة، كما أن طبيعة ومضاعفات شيخوخة الرجل تختلف عن مضاعفات وطبيعة شيخوخة المرأة، فالنساء نسبيا تتأخر لديهن علامات الشيخوخة على عكس ما يعتقد الكثيرون بأن المرأة تصل لمرحلة الشيخوخة أسرع من الرجل، لأنها تعيش تغيرات فيسيولوجية تؤثر على حالتها الصحية، كالحمل والولادة اللذين يسببان متاعب جسدية ترهقها وتوثر بالسلب على صحتها بشكل عام، كما تجعلها تبدو شكليا أكبر عمرا ,يظهر لديها مظاهر التقدم في العمر وكبر السن بشكل أسرع من الرجل, من ثم فإن عملية الشحن لكل منهما لمواجهة أمراض الشيخوخة تكون مختلفة نسبيا.

يضيف : وفقا لبعض الأبحاث فإن مرحلة الشيخوخة لدى النساء تبدأ في سن الستين، بينما يدخل الرجال تلك المرحلة قبل ذلك, حيث تبدأ الشيخوخة لديهم في سن الـثماني والخمسين، كذلك فإن مشاعر الشيخوخة ووضعيتها النفسية, تبدأ لدى الرجال في وقت مبكر عن النساء، بشكل عام تلعب كفاءة العقل وصحة الدماغ دورا رئيسيا في تحديد سن الشيخوخة، وبسبب ذلك  يختلف من شخص لآخر، بجانب تأثيرات البيئة المحيطة والعوامل الاجتماعية المختلفة.

 

النواحي النفسية

عن التأثيرات النفسية لشحن الدماغ وتحسين حالة كبار السن في الشيخوخة، يؤكد الدكتور هشام حتاتة، استشاري الطب النفسي، أن النواحي النفسية تعد من المؤثرات الرئيسية التي تؤخر معاناة ومضاعفات مرحلة الشيخوخة، تبطئ من تأثيراتها السلبية على الإنسان، اذ إن كبار السن الذين يتلقون الدعم النفسي والاجتماعي الذي يحتاجونه من محيطهم , أقاربهم أو أصدقائهم، تبطئ لديهم مضاعفات عملية الشيخوخة وتأثيراتها الضارة، لأن الحالة النفسية الجيدة تؤدي إلى زيادة كمية الغذاء الذي يعمل على حفظ الأنسجة البشرية، من ثم حفظ سلامة الجسم وتأخر ظهور أضرار مرحلة الشيخوخة.

يضيف : تعمل عملية الشحن بشكل مباشر على تحسين الحالة النفسية للمسن، لما لذلك من تأثير إيجابي في مواجهة التأثيرات السلبية ومضاعفات مرحلة الشيخوخة، فالحالة النفسية والمزاجية هي أحد أهداف عملية الشحن ، التي تستهدف إفراز المزيد من هرمونات السعادة ومحاربة الاكتئاب، من ثم ترفع الطاقة الإيجابية بما يساعد على زيادة مقاومة الجسم لأمراض ومضاعفات الشيخوخة، فتمر تلك المرحلة بأقل الضرر، لأن الإنسان فيها يكون بحالة نفسية متوازنة وجيدة, تجعله سعيدا ,تساعده على معايشة تلك المرحلة الأصعب في حياته.

أُضيفت في: 5 أغسطس (آب) 2017 الموافق 12 ذو القعدة 1438
منذ: 13 أيام, 16 ساعات, 44 دقائق, 46 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

271363

استطلاع الرأي

هل تؤيد محاكمة الإرهابيين أمام المحاكم العسكرية
جميع الحقوق محفوظة 2017 © - الصباح العربي