رئيس التحريرحسين شمردل
  • بنك مصر
  • بنك مصر

الكويت تصارع الأزمة الخليجية لبقاء اتحاد التعاون بين الأشقاء

الكويت تصارع الأزمة الخليجية لبقاء اتحاد التعاون بين الأشقاء
2017-12-05 17:10:16

 وسط أزمة تعصف بالمنطقة جراء مقاطعة المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين لقطر تنطلق القمة الخليجية الـ 38 اليوم الثلاثاء بدولة الكويت ، في إطار مواصلة القيادة الحكيمة للشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت ، جهود الوساطة لحل الأزمة الخليجية بين الأشقاء .

الحل السياسى

أكد الشيخ صباح الأحمد الجابر، أمير دولة الكويت، أن انعقاد القمة فى وقتها أثبت للعالم وحدة مجلس التعاون الخليجى، مضيفا: خلال العقود حققنا العديد من الإنجازات التى تحقق تطلعات شعوبنا ونحن مدعون لتحقيق المزيد من الترابط والتماسك بين شعوبنا.

ورحب خلال كلمته بالقمة الخليجية الـ 38، المنعقدة بالكويت، بالجهود التى يبذلها تحالف دعم الشرعية فى اليمن ، والتى تعمل على دعم الشرعية وتقديم المساعدات الإنسانية للتخفيف من وطأة الظروف الصعبة التى يعيشها الأشقاء، مؤكدًا أن الحل الوحيد لللأزمة فى اليمن هو حل سياسى، وندعو الحوثى إلى الامتثال إلى نداء المجتمع الدولى للوصول إلى حل سياسى وفق المرجعيات الثلاث، ومنها قرارات مجلس الأمن ومخرجات الحوار الوطنى.

علماء المسلمين والقمة

ناشد "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" قادة الخليج بـ"تحمل مسؤولياتهم أمام الله ثم شعوبهم في تحقيق المصالحة الشاملة والارتقاء فوق الخلافات عشية قمة مجلس التعاون الخليجي المقررة بالكويت.

وقال الاتحاد في بيان أصدره أمس الاثنين ،"أمر الله تعالى المختلفين بالصلح العادل لأنهم إخوة في الدين" ، مؤكداً أنه (قادة الخليج) عليهم ثلاثة حقوق: حق الإسلام، حق العروبة والقرابة، وحق الجوار، والارتقاء فوق الخلافات الفرعية وحل جميع المشاكل عن طريق الحوار الهادئ الهادف".

وحذر البيان من أن ما تعانيه الأمتان العربية والإسلامية من تمزق، ووصول الخلافات إلى المجتمع الخليجي الواحد "شجع الطامعين في ثروتها، بل ووصل إلى التهديد بجعل القدس عاصمة لدولة الاحتلال (إسرائيل)"، في إشارة إلى احتمالات إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل سفارة واشنطن من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

ملفات هامة 

ومن المتوقع أن يتعرض البيان الختامي للقمة الخليجية لموقف دول الخليج من الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وتطورات النزاع العربي ــ الإسرائيلي، والاحتلال الإيراني للجزر الثلاث التابعة للإمارات العربية المتحدة، والعلاقات مع إيران، ومواقف دولهم من أزمات سـوريا ولبنان ومسلمي الروهنغيا، وهي ملفات شبه ثابتة على جداول أعمال القمم الخليجية.

إيران والخليج

وحول العلاقات مع إيران ، يتوقع أن يجدد قادة الخليج رفضهم "التام لاستمرار التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية لدول المجلس والمنطقة"، وأن يدعوا طهران إلى "الكف الفوري عن الممارسات التي تمثل انتهاكاً لسيادة واستقلال دول المجلس".

ويبقى الملف الأبرز والأهم هو ملف الأزمة مع قطر، الذي يعد نجاح القمة في إنهائه أو القيام بأي اختراق في جدار أزمته هو الفيصل في تقييم أعمال القمة.

رسالة ترامب

وفي إطار فعاليات القمة الخليجية ، استقبل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ، وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس قبل ساعات من انعقاد القمة الخليجية اليوم الثلاثاء .

وكان ماتيس قد وصل الكويت الأحد قبل أن يغادرها إلى باكستان أمس الاثنين، قبل أن تعلن وكالة الأنباء الكويتية وصوله مجددا إلى الكويت.

وذكر المصدر ذاته أن ماتيس "نقل تحيات وتقدير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وتمنياته لأمير البلاد بموفور الصحة والعافية، ولشعب دولة الكويت دوام التقدم والتطور".

وفي المقابل حمّل أمير الكويت ماتيس "تحياته وتقديره لترامب وتمنياته له بموفور الصحة والعافية، ولشعب الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة المزيد من التقدم والازدهار".

قطر الأزمة

ومن ناحيته ، أعرب أمير قطر تميم بن حمد، عن أمله أن تسفر القمة الخليجية المقرر انطلاقها بالكويت في وقت لاحق اليوم، عن "نتائج تسهم في المحافظة على أمن المنطقة واستقرارها، وتحقيق تطلعات شعوبنا نحو توطيد التعاون والتضامن".

وأعرب عن الأمل أن تسهم نتائج القمة "في المحافظة على أمن المنطقة واستقرارها، وتحقيق تطلعات شعوبنا نحو توطيد التعاون والتضامن وبلوغ الأهداف المنشودة لمجلسنا".

وكان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح تسلم رسالة خطية من الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر تتضمن العلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين الشقيقين .جاءت تلك الرسالة قبيل يوم من انطلاق القمة الخليجية المقرر بدأها في الكويت غدا وعلى مدار يومين.

وأعلن وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أمس الأحد، أن أمير البلاد تميم بن حمد آل ثاني، سيشارك في القمة.

وأشار إلى أنه سيشارك أيضا في اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الذي سيعقد في وقت لاحقا من اليوم الاثنين ، تمهيدا للقمة التي تنطلق غدا.

وقال وزير خارجية قطر إنه "من المفترض أن تتمخض هذه القمة عن آلية واضحة لوضع حد للأزمة الخليجية التي استمرت 6 شهور".

وأعرب عن استعداد بلاده لمناقشة كل مخاوف دول الحصار وتفنيدها بالكامل، وبحث كافة الملفات خلال القمة في إطار الاحترام المتبادل.

وحول مشاركة قطر في قمة الكويت ، أكد السفير السعودي لدى البحرين عبدالله بن عبدالملك آل الشيخ ، أن مشاركة قطر في القمة الخليجية أمر متروك لقيادة دول مجلس التعاون.

وأضاف السفير السعودي ،  أن قطر تعرف كيف تنهي أزمتها ، مؤكداً أن الدول الأربع لن تتنازل عن تحقيق المطالب الـ13.

واعتبر السفير أن الهدف من الإجراءات التي تم اتخاذها ضد الدوحة ليس معاقبة قطر، وإنما تصحيح مسارها ووقف دعمها الإرهاب، معتبراً أن التصريحات الرسمية القطرية التي تتحدث عن عافية الاقتصاد وسير الحياة الطبيعية في قطر تنفي وجود الحصار عليها.

 

أُضيفت في: 5 ديسمبر (كانون الأول) 2017 الموافق 16 ربيع أول 1439
منذ: 5 أيام, 20 ساعات, 18 دقائق, 24 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

293208

استطلاع الرأي

هل تؤيد محاكمة الإرهابيين أمام المحاكم العسكرية
جميع الحقوق محفوظة 2017 © - الصباح العربي