رئيس التحريرحسين شمردل
  • بنك مصر
  • بنك مصر

استنفار أمني في شرم الشيخ لاستقبال مؤتمر أفريقيا 2017

استنفار أمني في شرم الشيخ لاستقبال مؤتمر أفريقيا 2017
2017-12-06 18:23:08

استعرض الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، مع المهندس مصطفى مدبولي القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان، ومحافظ البنك المركزي، ووزراء الدفاع، والخارجية، والداخلية، والكهرباء، والعدل، والمالية، والموارد المائية والري، بالإضافة إلى رئيسي المخابرات العامة وهيئة الرقابة الإدارية عددا من الموضوعات ذات الصلة بالعلاقات المصرية مع القارة الأفريقية، وسبل دعم التعاون القائم مع دول القارة.

كما استعرض آخر التطورات الخاصة بمنتدى أفريقيا 2017، والمقرر عقده في شرم الشيخ خلال الفترة من 7 إلى 9 ديسمبر تحت رعاية الرئيس، وبمشاركة عدد من قادة الدول ورؤساء الحكومات والقطاع الخاص ورجال الأعمال في أفريقيا والعالم، لمناقشة قضايا التنمية والتجارة المطروحة على الساحة الأفريقية. 

وأكد الرئيس انفتاح مصر على القارة الأفريقية، وحرصها المستمر على تطوير وتعزيز علاقاتها مع مختلف دول القارة، ومساندة جهودها في تحقيق التنمية المستدامة، لتحقيق آمال شعوبها في مستقبل أفضل ينعمون فيه بحياة آمنة ومستقرة ومزدهرة.

كما تجرى حاليًا وضع اللمسات النهائية لانطلاق مؤتمر "أفريقيا 2017" تحت عنوان "التجارة والاستثمار لأفريقيا ومصر والعالم" غدا الخميس حيث تنظم المؤتمر وزارة الاستثمار والتعاون الدولى بالتعاون مع الوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة الكوميسا حيث أنهت مدينة شرم الشيخ استعداداتها لاستقبال فعاليات المؤتمر.

وتفقد وفد رفيع المستوي ظهر اليوم مركز المؤتمرات الدولي وقاعات المؤتمرات؛ للوقوف على الاستعدادات الخاصة بالمؤتمر واستثمار النجاح الذي حققه منتدى شباب العالم بشرم الشيخ.

وشهدت مدينة شرم الشيخ أعمال التجميل والتطوير وتركيب الأعلام وقص وتهذيب الأشجار والمسطحات الخضراء وصيانة البلدورات والأرصفة وأعمدة الإضاءة والدهانات. 

كما تم تجهيز قاعة كبار الزوار بمطار شرم الشيخ والمداخل والمخارج بالورود وتجديد الطريق المؤدي للمطار مع رفع درجة الاستعداد القصوى من التأمين.

وشهد محيط مركز المؤتمرات ومطار شرم الشيخ وفنادق المدينة أعمال تجميل ورصف ودهانات للطرق ووضع الأعلام على أعمدة الإنارة واللافتات الخاصة بالمؤتمر.

كما تم رصف عدد من الشوارع الرئيسية والجانبية وصيانة أعمدة الإنارة بطريق المطار ومحيط مركز المؤتمرات واستنفرت جميع الوحدات المحلية والمديريات الخدمية والأمنية بمختلف قطاعات المحافظة لاستقبال الضيوف،حيث تم تكثيف أعمال المرور والمتابعة الميدانية لمختلف القطاعات وتأكيد جاهزية المحافظة تمامًا لتنظيم واستضافة هذا الحدث الكبير.

وأجرت القيادة السياسية والتنفيذية بالمحافظة جولات ميدانية بالمدينة لتفقد ما يجرى تنفيذه من أعمال، كما وضعت الأجهزة الأمنية بالاشتراك مع القوات المسلحة للتدخل الفورى والسريع في حالة حدوث أي شىء خطتها لتأمين المؤتمر عن طريق استخدام عدة نقاط تفتيش قبل الدخول للمؤتمر والتمسك بالحرم الآمن وعدم السماح بترك سيارات قريبة من المركز أو فنادق الإقامة، فضلا عن إجراء عملية مسح شامل وكامل للمنطقة بأكملها بأجهزة البحث عن المواد المتفجرة والتشويش عليها وباستخدام الكلاب البوليسية.

كما تم نشر الأكمنة الثابتة والمتحركة بالمدينة وبطول المطار ورفع درجة الاشتباه السياسي والجنائي في كل أنحاء المدينة، كما قامت إدارة المفرقعات بتمشيط محيط مركز المؤتمرات وقاعات الجلسات بالكامل للتأكد من عدم وجود أي مفرقعات أو مواد مشتبه فيها ورفع أي سيارة متوقفة في محيط المركز، بالإضافة إلى رفع درجة الاستعداد القصوى والتعامل الفوري والسريع مع أي مشتبه به.

ووضعت الأجهزة الأمنية خطة مرورية تضمن عدم وجود أي تكدسات مرورية بالمنطقة وإيجاد محاور وطرق بديلة خاصة في الأيام التي يقام بها المؤتمر.

ووضعت الأجهزة الأمنية كاميرات المراقبة في المنطقة وأقامت غرفة عمليات بمديرية أمن جنوب سيناء وربطها بالخدمات الأمنية بالشوارع لرصد كل ما يخل بالأمن، فضلا عن تحريك سيارات شرطة مزودة بكاميرات مراقبة لرصد أي وقائع بالفيديو والصور.

كما قامت مديرية الأمن بحملات تمشيطية للوديان وغلق المدقات الجبلية الوعرة في عمق الجبال وتمشطها وتمت الاستعانة بمنظومة إلكترونية متصلة بكاميرات حديثة للرؤية الليلية.

كما تشهد محافظة جنوب سيناء حالة من الاستنفار الأمني بجميع مداخل ومخارج المحافظة، بالإضافة إلى التشديدات الأمنية بجميع الكمائن الثابتة بداية من نفق الشهيد أحمد حمدي وحتى مدينة طابا استعداد للمنتدى، حيث تقوم قوات بفحص هوية الركاب القادمين إلى المحافظة والتحري عن أي شخص مشتبه به.

وتم التنسيق مع القوات المسلحة للسيطرة على الطرق والمدقات الجبلية الرابطة بين شمال وجنوب سيناء، بالإضافة إلى التشديدات الأمنية التي تتم بداية من نفق الشهيد أحمد حمدي،حيث يتم فحص هوية جميع الوافدين والمغادرين للمحافظة مع نشر دوريات أمنية مكثفة لغلق كل المداخل المؤدية لجنوب سيناء. 

كما تم توسيع دائرة الاشتباه بمدينة شرم الشيخ والقيام بفحص القاطنين في الشقق السكنية بمدينة طور سيناء وشرم الشيخ والقيام بحملات يومية بأحياء شرم الشيخ لفحص العاملين بالفنادق والمقيمين بحي النور والرويسات والقرى السياحية ودلتا شرم وجميع القادمين إلى مدينة شرم الشيخ والكشف الأمني عليهم كإجراء احتياطي للاستعداد للمؤتمر.

أُضيفت في: 6 ديسمبر (كانون الأول) 2017 الموافق 17 ربيع أول 1439
منذ: 4 أيام, 19 ساعات, 7 دقائق, 19 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

293330

استطلاع الرأي

هل تؤيد محاكمة الإرهابيين أمام المحاكم العسكرية
جميع الحقوق محفوظة 2017 © - الصباح العربي