رئيس التحريرحسين شمردل
  • بنك مصر
  • بنك مصر

توحيد الصف العربي وحماية مقدرات شعوبه أبرز ملفات السيسي بأبوظبي

توحيد الصف العربي وحماية مقدرات شعوبه أبرز ملفات السيسي بأبوظبي
2018-02-06 15:55:36

توجه الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الثلاثاء ، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة للقاء الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي في زيارة رسمية ؛ لبحث سبل تعزيز التعاون في مختلف المجالات ، وتأتي هذه الزيارة في إطار خصوصية العلاقات المصرية الإماراتية وما يربط بين الدولتين من علاقات وثيقة تدعمها علي مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة في المرحلة الراهنة ، التي تتطلب تضافر الجهود من أجل حماية الأمن القومي العربي، والتصدي لمحاولات التدخل في الشئون الداخلية للدول العربية وزعزعة استقرارها.

ومن المقرر أن تستعرض المباحثات آخر التطورات على الساحة الداخلية المصرية وعرض للجهود التي بذلتها الدولة من أجل القضاء على عدد من المشكلات الرئيسية التي كانت تواجهها مصر، بالإضافة إلى ما تنفذه الدولة من مشروعات تنموية.

وتتناول المباحثات تأكيد أهمية التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية واليمن وسوريا وليبيا بما يحافظ على كيانات ومؤسسات تلك الدول ويحمي وحدتها الإقليمية ويصون مقدرات شعوبها.

حلول السياسية لأزمات المنطقة

كما تشهد الزيارة أيضا تأكيد أهمية التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية واليمن وسوريا وليبيا بما يحافظ على كيانات ومؤسسات تلك الدول ويحمي وحدتها الإقليمية ويصون مقدرات شعوبها.

وتبحث تأكيد أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل إيجاد الحلول السلمية للصراعات التي تشهدها دول المنطقة في أقرب وقت ممكن، بما يسهم في إرساء الأمن وتحقيق الاستقرار والتنمية للشعوب العربية.

وحول تداعيات الزيارة المفاجئة التي أجراها الرئيس السيسي لدولة الإمارات ، صرح  السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ، خصوصية العلاقات المصرية الإماراتية، وعلى مكانة وشعبية، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، لدى الشعب المصري، لمواقفه النبيلة تجاه مصر والممتدة منذ حرب أكتوبر، التي جسدتها مقولته التاريخية "إن البترول العربي ليس بأغلى من الدم العربي"، حتى سموه في مصر "بزايد الخير".

أضاف راضي: "تلك المواقف الشريفة تواصلت حتى الآن من قبل أصحاب السمو حكام وأمراء دولة الإمارات، الذين تنتشر أياديهم البيضاء بالخير في كل ربوع مصر، بل وفي كافة أنحاء العالمين العربي والإسلامي".

ويقول سفير مصر فى الإمارات وائل جاد : إن العلاقات المصرية الإماراتية لها طابع خاص ومتميز، مشيرًا إلى أن زيارة الرئيس السيسي إلى أبو ظبى تأتي لتعزيز التنسيق العربي المشترك ولزيادة التنسيق بين البلدين.

وأضاف السفير جاد ، أن الزيارات المتبادلة والاتصالات بين البلدين تهدف للتشاور حول عدد من القضايا، مضيفًا بأن زيارة الرئيس السيسي للإمارات تعكس وجود نقاط تشاورية ترتبط بجولته فى المنطقة بشكل عام.

ويرجع تاريخ العلاقات المصرية- الإماراتية إلى ما قبل عام 1971 الذي شهد التئام شمل الإمارات السبع في دولة واحدة هي دولة الإمارات العربية المتحدة تحت قيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والتي دعمت مصر إنشاءها وأيدت بشكل مطلق الاتحاد الذي قامت به دولة الإمارات، وتعد مصر من بين أولى الدول التي اعترفت بالاتحاد الجديد فور إعلانه ودعمته دوليا وإقليميًا كركيزة للأمن والاستقرار وإضافة قوة جديدة للعرب.

 

 

 

أُضيفت في: 6 فبراير (شباط) 2018 الموافق 20 جمادى أول 1439
منذ: 3 شهور, 14 أيام, 9 دقائق, 2 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

302109

استطلاع الرأي

هل تؤيد محاكمة الإرهابيين أمام المحاكم العسكرية
جميع الحقوق محفوظة 2017 © - الصباح العربي