رئيس التحريرحسين شمردل
  • بنك مصر
  • بنك مصر

”الشيطان” يفرض سيطرته علي عقول الأزواج.. 3 جرائم قتل وانتحار خلال 48 ساعة بكفر الشيخ

”الشيطان” يفرض سيطرته علي عقول الأزواج.. 3 جرائم قتل وانتحار خلال 48 ساعة بكفر الشيخ
2018-04-12 23:42:11

"زوج يسلب روح زوجته"، أصبحت جرائم نسمع عنها يوميًا بالمنازل وتتداول فى أخبار الحوادث بكافة وسائل الإعلام، لكن الشيطان سيطر على عقولهم، وأصبح "القتل" فى مصر، أحد الوسائل للتخلص من الأزمات الاجتماعية، التي انتشرت خلال الآونة الأخيرة.

بين متاهات الحياة ومتاعب الناس.. قصص وحكايات أغرب من الخيال.. وفيها أيضا مآس إنسانية وجرائم تدمى القلوب، وتبكى العيون.. حيث شهدت محافظة كفر الشيخ خلال الـ48 ساعة الماضية،3 جرائم قتل زوجة لزوجها،وزوج لزوجته، وإنتحار،دارت أحداثها في مراكز مختلفة، فى لحظة سيطرة "الشيطان" على عقله وكافة حواسه، وهي جرائم قتل، تهتز لها الأبدان وتدمع لها القلوب، بحجة الخلافات الزوجية، التى تكاد تكون أقل من العادية فى مجتمعنا.
 
"الزوجة " بطلة الجريمة الأولي:

حيث شهدت عزبة حلمي بقرية البخانيس التابعة لمركز كفر الشيخ،جريمة قتل بشعة راح ضحيتها مزارع في أواخر العقد الثاني من العمر، طعنته زوجته بطعنة نافذة بالصدر،بسبب المعيشة، أسفرت عن إصابته،وتم نقله لمستشفي كفر الشيخ العام إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة داخل المستشفي متأثرًا بجراحه.

وكان اللواء أحمد صالح،مدير أمن كفر الشيخ،قد تلقى إخطارًا من العميد محمد عمار،مدير إدارة البحث الجنائي،يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة كفر الشيخ،بوصول "حامد.أ.أ.م.ص" 29 سنة،فلاح،ومقيم بعزبة حلمي التابعة لقرية البخانيس دائرة مركز كفر الشيخ،لمستشفي كفر الشيخ العام،مصابًا بجرح نافذ بالجهة اليسري من الصدر،وإشتباه نزيف بالصدر،وإشتباه نزيف بالغشاء البللوري للقلب،وتوفي عقب وصوله المستشفي متأثرًا بجراحه.

وتم تشكيل فريق بحث برئاسة العميد محمد عبد الوهاب، رئيس المباحث الجنائية،وضباط مباحث مركز كفر الشيخ، بإشراف العميد محمد عمار،مدير إدارة البحث الجنائي،لكشف ملابسات الواقعة وأسباب حدوثها.

بالإنتقال والفحص،وسؤال شقيق المجني عليه "عبد الله" 32 سنة،فلاح،ومقيم بذات العنوان،إتهم زوجة شقيقه المتوفي وتدعي" عصمت.ع.ش.أ" 21 سنة،ربة منزل،ومقيمة بذات الناحية،بأنها وراء ارتكاب الواقعة.

تمكن ضباط مباحث المركز من ضبط المتهمة،وبمواجهتها،اعترفت بإرتكابها الواقعة،وأقرت بحدوث مشادة كلامية بينها وبين (المجني عليه) بسبب المعيشة،تطورت إلي حد المشاجرة،قامت علي أثرها بالتعدي عليه بألة حادة "سكين " خاص بمنزلها،أسفر عن وفاته،وبإرشادها تم ضبط الآدارة المستخدمة في الجريمة،وتبين أنها عبارة عن "سكين" مطبخ متوسطة الحجم.

وتحرر المحضر 4969 إداري مركز كفر الشيخ لسنة 2018،وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق.

زوج يقتل "زوجته" بعد تكبيلها:

جريمة بشعة دارت أحداثها بقرية الصافية التابعة لمركز دسوق بمحافظة كفرالشيخ،عندما أقدم حارس عقار علي إنهاء حياة زوجته،والتعدي عليها بالضرب بإستخدام "عصا خشبية وخرطوم إسطوانة الغاز" بعد تكبيلها،حتي لفظت أنفاسها الأخيرة،بسبب خلافات المعيشة وإصرارها علي قيامه بترك عمله بالإسكندرية للإقامة معها بالقرية محل إقامتهما.
 
تلقي اللواء أحمد صالح،مدير أمن كفر الشيخ،إخطارًا من العميد محمد عمار،مدير إدارة البحث الجنائي،يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة دسوق،من مفتش صحة قرية الصافية دائرة مركز دسوق،بقيامه بتوقيع الكشف الطبي علي المتوفاة "شيماء.ا.س.ق"27 سنة،ربنة منزل،ومقيمة بقرية الصافية التابعة لدائرة مركز دسوق،حيث تبين إصابتها بجروح قطعية في فروة الرأس والجبهة وصيوان الآذن اليمني،مع كدمات بالساعدين الأيمن والأيسر وتجمع دموي ونزيف بالآذن اليسري،وأنه يشتبه في وفاتها جنائيًا
 
تم تشكيل فريق بحث برئاسة العميد محمد عبد الوهاب، رئيس المباحث الجنائية،والرائد عمرو علام،رئيس مباحث مركز دسوق،ومعاونوه، بإشراف العميد محمد عمار،مدير إدارة البحث الجنائي،لمعرفة ملابسات الواقعة وأسباب حدوثها.
 
بالإنتقال إلى محل الواقعة وسؤال زوجها "محمد.م.أ.أ" 43 سنة،حارس عقار بمدينة الإسكندرية،ومقيم بقرية الصافية دائرة مركز دسوق،قرر بأن سبب وفاة زوجته هو سقوطها من علي سلم المنزل أثناء تنظيفه.
 
تبين من المعاينة أن المنزل مكون من طابقين،وأن الطابق الثاني خاص بها وزوجها،وأنها تقيم معه أثناء عمله كحارس عقار بمدينة الإسكندرية،وعثر علي جثة المجني عليها بأحد الغرف بالطابق الأول خاصة بوالدة زوجها.  
 
حاول ضباط المباحث الوقوف علي الدافع وراء الجريمة،ومن خلال التحريات وجمع المعلومات،و إعادة اجراء المعاينة للمنزل "مسرح الجريمة" ،عثر الضباط  أعلي سطح المنزل علي جوال بلاستيك وبداخله وسادة،وبعض من قطع القماش،وملابس المتوفاة عليها آثار دماء،كما عثر داخل دورة المياه علي ملاية سرير عليها آثار دماء.
 
بدأ فريق البحث في تطوير خطة البحث واعادة مناقشة الزوج الذي حاول اللجؤ إلي اطلاق رواية بأن سبب وفاتها هو سقوطها من علي سلم المنزل أثناء تنظيفه،إلا أن التحريات وإعادة المعاينة لمسرح الجريمة التي أجرتها المباحث أكدت كذب رواية الزوج،الذي لم يجد أمامه إلا الإعتراف بإرتكابه الواقعة.
 
أقر الزوج بقيامه بالتعدي علي زوجته "المجني عليها" بعصا خشبية وخرطوم إسطوانة الغاز،عقب تكبيلها بواسطة "الدوبار"،حتي لفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة بإصابتها التي أودت بحياتها،وعلل ارتكابه الواقعة بسبب خلافات المعيشة،وإصرارها علي ترك محل عمله بمدينة الإسكندرية،والإقامة بالقرية محل إقامتها،وبإرشاده تم ضبط الأدوات المستخدمة في الجريمة وتبين أنها عبارة عن "عصا خشبية – خرطوم إسطوانات الغاز – الدوبار."
 
وبسؤال شقيق الزوج " أحمد" 25 سنة،فلاح،أقر بمشاهدة شقيقه "المتهم" ،حال تكبيله لزوجته "المجني عليها" بالضرب أمامه،مضيفًا أنه حاول إثنائه عن ذلك وفك قيودها،إلا أنه لم يتمكن،وذلك لرفض شقيقه "المتهم" فك قيود زوجته "المجني عليها"،وطرده خارج المنزل.
 
وبسؤال عدد 5 من الجيران محددين،أقروا بسماعهم أصوات إستغاثة صادر من منزل الزوجين في منتصف الليل.
 
وتحرر المحضر رقم 4875 إداري مركز دسوق لسنة 2018،وتولت النيابة العامة التي باشرت التحقيق.
 
انتحار "عامل" داخل مزرعة مواشي:

حيث أقدم عامل علي الإنتحار شنقًا،داخل مزرعة مواشي بقرية الجمالية دائرة مركز سيدي سالم بكفر الشيخ،لمروره بحالة نفسية سيئة،إثر وجود خلافات بينه وبين عمه علي زراعة قطعة أرض مساحتها 5 أفدنة،وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفي سيدي سالم المركزي تحت تصرف النيابة العامة.  
 
تلقى اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من العميد محمد عمار،مدير إدارة البحث الجنائي،يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة سيدي سالم،من أحد الأهالي بانتحار أحد الأشخاص شنقًا داخل مزرعة مواشي.
 
انتقل الرائد حمدي أبو ريا،رئيس مباحث مركز سيدي سالم،والنقيب أحمد قطاطو،معاون مباحث المركز،تحت إشراف العميد محمد عبد الوهاب،رئيس المباحث الجنائية بكفر الشيخ، إلى مكان الواقعة وتبين وجود جثة "محمد.ع. م.س.أ" 44 سنة،عامل بمزرعة مواشي ناحية الجمالية – دائرة مركز سيدي سالم، بالمدرسة داخل غرفة بذات المزرعة
 
وبمناظرتها تبين أنه يرتدي كامل ملابسه عبارة عن جلباب بيج اللون،وبكامل ملابسه الداخلية،مدلي بحبل  في سقف بوسط الغرفة،وعدم وجود إصابات ظاهرية سوي آثار إلتفاف الحبل حول الرقبة.
 
وبسؤال شقيق المتوفي "عبد السلام" 40 سنة،عامل،ومقيم بذات العنوان،وصاحب المزرعة ويدعي "محمد.ا.ع.ع" 66 سنة،عامل زراعي،ومقيم دائرة مركز دسوق،قررا بأن المتوفي يعاني من حالة نفسية سيئة منذ فترة،إثر وجود خلافات بينه وبين عمه المدعو "علي.م.س.أ" 50 سنة،فلاح،ومقيم بذات العنوان،علي زراعة قطعة أرض مساحتها 5 أفدنة بناحية الجمالية دائرة مركز سيدي سالم،ولم يتهما أحدًا بالتسبب في وفاته أو الإشتباه في وفاته جنائيًا.
 
وتحرر المحضر 4121 إداري مركز سيدي سالم لسنة 2018،وأخطرت النيابة العامة والتي انتقلت للمعاينة وقررت نقل المتوفي لمشرحة مستشفي سيدي سالم المركزي،وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة، وجار العرض على النيابة العامة للتحقيق.
 

أُضيفت في: 12 أبريل (نيسان) 2018 الموافق 26 رجب 1439
منذ: 6 شهور, 6 أيام, 2 ساعات, 37 دقائق, 46 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

311793

استطلاع الرأي

تقييمك لزيارات الرئيس السيسي الخارجية في الفترة الراهنة
جميع الحقوق محفوظة 2017 © - الصباح العربي