الصباح العربي

الأحد، 20 يناير 2019 11:22 ص
الصباح العربي

أخبار عربية

قرقاش يعيد نشر مقال يستشهد بلورانس العرب لدعوة الغرب إلى صرف النظر عن قضية خاشقجي

الصباح العربي

نشر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش في "تويتر" رابطا لمقال يدعو الغرب لعدم ملاحقة السعودية في قضية خاشقجي مستشهدا بالعلاقات بين الملك فيصل الأول ولورانس العرب.

وأعاد قرقاش نشر المقال لمجلة The Spectator البريطانية على حسابه في "تويتر" أمس السبت، حيث تتصدر مقال المجلة صورة كاريكاتورية تظهر ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وهو يتسلق فوهة دبابة مسلحا بسيف لـ"مبارزة" المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، ويقف خلفه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

واعتبر كاتب المقال، عيد حسين، أن عزل السعودية وملاحقة ولي عهدها محمد بن سلمان على خلفية قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصلية المملكة في اسطنبول سيضعف الغرب، داعيا لندن إلى اعتماد المنطق السليم والرؤية بعيدة المدى في ظل توسيع إيران نفوذها بالمنطقة.

وأشار المقال إلى أن الشرق الأوسط يشهد يوميا صراعات ونزاعات، لكن ذلك بالتزامن مع حرب أوسع تدور من أجل "مستقبل الإسلام والمنطقة بعد ثلاثة أو أربعة عقود".

ووصف المقال هذا الصراع الكبير بأنه "حرب الأفكار التي سيحدد من سينتصر فيها شكل حياة ومواقف 1.8 مليار مسلم في العالم".

وذكر المقال أن جماعة "الإخوان المسلمين" والجماعات الوهابية لا تستطيع اليوم، لأول مرة منذ ستينيات القرن الماضي، التعويل على التمويل السعودي، معتبرا أن إيران تشكل حاليا خطرا أكبر من هذه الجماعات وحتى من تنظيم "داعش"، وحذر من تشكيل "هلال إيراني" في المنطقة يحاول محاصرة إسرائيل ودول الخليج.

وفي معرض تعليقه على قضية خاشقجي، قارنها كاتب المقال بالحادثة التي قتل فيها الملك فيصل الأول (ملك العراق فيما بعد الذي كان حينئذ أميرا)، إبان الحرب العالمية الأولى، بدويا اقترب من بئر تابعة له، وذلك على مرأى ومسمع لورانس العرب.

وذكر المقال: "هذه الحادثة لم تجعل لورانس يتخلى عن ضرورة تعزيز الاتصالات مع العشائر العربية من أجل تحقيق الانتصار في الحرب من أجل الغرب، ووجه لورنس إليه (لفيصل) تأنيبا وراء الأبواب المغلقة".

وأكد المقال أن بريطانيا، بفضل علاقاتها التاريخية مع العالم العربي، تملك اليوم فرصة نادرة لتحديد شكل التوجه المستقبلي نحو السلام والتعايش، مشيدا بالإصلاحات التي أجراها الأمير السعودي محمد بن سلمان.

وتابع:"نعم، هو إصلاحي سلطوي، ولذلك ينبغي ألا تتناول مشاوراتنا معه وراء الأبواب المغلقة الحادث الأخير، بل الإصلاحات المقبلة".

كما لفت المقال إلى دور لورانس العرب، الذي كان أيضا مستشارا لونستون تشرشل، في قيام دولة إسرائيل، مشيدا بـ"شجاعة محمد بن سلمان في الاعتراف بشرعية مطالب اليهود".

وشدد المقال على ضرورة أن يساعد الغرب ولي العهد السعودي في إحلال السلام الحقيقي بين العرب والإسرائيليين، واختتم بالقول:"محمد بن سلمان مهم للغرب، وخاصة لبريطانيا، للمساعدة فى تحقيق الانتصار في حرب الأفكار.. وعن طريق الإسهام في إنجاح إصلاحاته وتحديث المملكة، سننقذ بلادنا والحضارة أيضا.. ولا يجب أن تحول مناوشات ومعارك دون انتصارنا في الحرب طويلة الأمد".

قرقاش يعيد نشر مقال يستشهد بلورانس العرب لدعوة الغرب صرف النظر قضية خاشقجي

أخبار عربية