الصباح العربي

السبت، 15 يونيو 2019 09:21 مـ
الصباح العربي

تحقيقات وتقارير

مشاهير رحلوا عن عالمنا في 2018

الصباح العربي

رحلوا عن عالمنا هذا العام، وبقيت أعمالهم خالدة، فمنهم من كان من نجوم الصف الأول، وآخرين كانوا من أصحاب البطولة الثانية التي لا تقل أهمية عن الدور الأول، ومنهم كان من أصحاب الأدوار الثانوية التي كانت لها تأثيرات مهمة في الأعمال.

ترك رحليهم حزنًا دفينًا في نفوس جماهيرهم داخل وخارج الوطن العربي، وخلال ذلك التقرير ترصد "الوطن"، هؤلاء النجوم الذين فارقوا دنيانا، لتبقى أعمالهم خالدة في ذاكرة الفن، ونفوس محبيهم.

 

جميل راتب

رحل عن عالمنا يوم الـ 19 من سبتمبر، ويعتبر راتب واحدًا من عمالقة السينما المصرية والعالمية، بدأ الدخول لعالم الفن، من خلال أول عمل له بفيلم "أنا الشرق"، وبعد ذلك عاد إلى فرنسا للعمل في السينما العالمية، حتى أطلق عليه لقب "لورانس العرب، من أبرز أعماله، أفلام "الكيف"، ومسلسل "يوميات ونيس".

 

حسن كامي

جمع بين موهبتين مختلفتين وبرع فيهما، حيث احترف كامي الغناء الأوبرالي، والتمثيل، تميز كامي بأدائه التمثيلي البسيط، ساعدته ملامحه في تقديم أدوار شخصية "الأرستقراطي، حتى جاءت وفاته المنية في يوم 14 من الشهر الجاري، ومن أبرز أعماله، أفلام "سمع هس"، و"زكي شان".

 

مديحة يسري

واحدة من أبرز أيقونات زمن الفن الجميل، حيث أنها لقبت بـ "سمراء النيل"، تزوجت من الموسيقار والفنان الراحل محمد فوزي، وقدمت العديد من الأفلام السينمائية منها، "كيد النسا"، "وقلب يحترق"، وجاءت وفاتها المنية في الـ 30 من مايو الماضي، بعد صراع مع المرض.

 

محمد متولي

واحدًا من أبرز مشاهير الكوميديا، بدأ مسيرته الفنية في السبعينيات ومن أشهر أدواره في السينما، دور "خوليو" بفيلم "سلام يا صاحبي"، وأدواره الدرامية في "ليالي الحلمية"، و"زيزينيا"، و"أرابيسك"، توفي متولي في الـ 17 من فبراير الماضي، بعد تركه إرثًا فنيًا مميزًا من الأدوار الكوميدية.

 

أحمد عبد الوارث

توفي في الـ 15 من أكتوبر الماضي، حيث حصل عبد الوارث على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية، ثم اتجه للتمثيل، وشارك في العديد من الأدوار الدرامية، ومن أبرزها، "ليالي الحلمية"، و"فرقة ناجي عطاالله"، و"الخانكة".

 

محمد شرف

توفي شرف في الـ 27 من يوليو الماضي، حيث كان خبر وفاته صدمة لمحبيه من الجمهور، يعتبر شرف أيقونة من أيقونات الكوميديا داخل الساحة الفنية ، كما أنه اشتهر بـ"إيفاهاته" التي علقت بأذهان الجماهير حتى اليوم، ومن أبرز الأعمال التي شارك بها، "زكي شان"، و"آسف على الإزعاج"، و"حرامية في تايلاند".

 

ماهر عصام

ترك بصمة لدى الجماهير منذ طفولته، بعدما قدم دور الطفل "تامر" ابن الفنانة آثار الحكيم في فيلم "النمر والأنثى، وفي مرحلة شبابه شارك في، "الآخر"، وسكوت حنصور"، و"قلب الأسد"، بالإضافة إلى مشاركته في العديد من الأعمال الدرامية، وتوفي ماهر في الـ 17 من يونيو الماضي، بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز الـ 38 عام.

 

سمير خفاجي

من أشهر وأبرز المنتجين في تاريخ المسرح المصري، فهو مؤسس الفرقة الكوميدية الشهيرة "ساعة لقلبك"، والتي ساهمت في تخريج جيل كامل من فناني الكوميديا.

وبعد ذلك كون خفاجي فرقة "الفنانين المتحدين"، التي ساهمت أيضًا فيما بعد في تخريج جيل كامل من عمالقة الفن، كـ (أحمد زكي، وعادل إمام، ويونس شلبي، وسعيد صالح).

وأنتج العديد من المسرحيات الكوميدية الشهيرة منها، "هالو شلبي"، و"مدرسة المشاغبين"، و"العيال كبرت"، و"سيدتي الجميلة"، وغيرها من المسرحيات الشهيرة، حتى جاءت وفاته المنية في يوم 21 سبتمبر الماضي.

 

آمال فريد

جاءت وفاتها المنية في الـ 16 من يونيو الماضي عن عمر يناهز الـ 80 عام، وتعتبر الراحلة من أبرز نجمات القرن العشرين، حيث شاركت في العديد من الأفلام السينمائية مع نخبة من نجوم الزمن الجميل، ومن أبرز أفلامها، "موعد مع السعادة"، و"ليالي الحب".

 

رشيد طه

وُلد طه بمدينة "سيق" الواقعة غرب الجزائر، ثم انتقل مع عائلته بفرنسا واستقر بها، حبه للغناء دفعه لتكوين فرقة موسيقية مع مجموعة من أصدقائه عرفت باسم "بطاقة إقامة"، ثم برع طه في تقديم لون "الروك العربي" بإيقاع موسيقى "الراي" الجزائرية، توفي طه في يوم 12 سبتمبر الماضي، بعدما ترك إرثًا مميزًا من الأغنيات داخل وخارج الوطن العربي.

 

محمود القلعاوي

هو شقيق الفنانة الراحلة إحسان القلعاوي، توفي في يوم الـ 10 من ديسمبر الجاري، تميز القلعاوي بتقديم الأدوار الكوميدية المختلفة، حيث كان له كاريزما خاصة على المسرح وأمام الشاشات، وجاءت أول مشاركاته السينمائية في فيلم "لعنة امرأة"، ومن أبرز الأعمال التي شارك بها، مسرحية "الجوكر"، وفيلم "العذراء والشعر الأبيض".

 

عادل أمين

توفي أمين في الـ 26 من نوفمبر الماضي، حيث أنه من أبناء محافظة الإسكندرية، دخل الفن في فترة السبعينيات، وشارك في العديد من الأعمال الدرامية منها، "رأفت الهجان" الذي تميز فيه بشخصية "عزرا"، و"البشاير"، و"ليالي الحلمية".

 

ريم بنا

رحلت عن الحياة بعد صراع كبير مع مرض سرطان الثدي، حتى لقيت وفاتها المنية في الـ 27 من مارس الماضي، وتعتبر بنا صوت المقاومة الفلسطينية، حيث قدمت العديد من الأغنيات لوطنها المحتل فلسطين والوطن العربي، ومن أشهر أغنياتها، "احكي للعالم"، و"أحبابنا"، و"الجدار".

 

نغم سليمان (شقيقة أنغام)

هي شقيقة المطربة أنغام، وابنة الموسيقار محمد علي سليمان، لقيت مصرعها في حادث سيارة في الـ 15 من أكتوبر الماضي، حيث جاء خبر حادثها كالصاعقة لأهلها وجمهورها، كانت قد قدمت نغم مجموعة من الأغنيات في بداية مشوارها الفني، وقبل وفاتها بفترة اتجهت إلى عالم الفن من خلال مشاركتها بمسلسل "الأب الروحي".

 

إبراهيم الشقنقيري

أحد أبرز مخرجي السينما والتليفزيون، وهو والد الفنان الشاب محمد الشقنقيري، أخرج العديد من الأفلام السينمائية والمسلسلات الدرامية، ومن أبرز أعماله، "أنا لا أكذب ولكني أتجمل"، و"استقالة عالمة ذرة"، وتوفي في 8 فبراير الماضي.

 

آمال فهمي

واحدة من أبرز المذيعات في تاريخ الإذاعة المصرية، هي من أدخلت الفوازير لأول مرة بالإذاعة، وقدمت برنامجها الشهير "على الناصية"، الذي استمر لعشرات السنين، لقبت فهمي بـ"ملكة الكلام" في الوطن العربي، واستمرت في عطائها للإذاعة حتى وفاتها في الـ 8 من إبريل الماضي.

 

إبراهيم نافع

رحل في الأول من يناير الماضي، حيث يعتبر رمزًا من رموز الصحافة المصرية، عمل نافع فور تخرجه بوكالة "رويترز"، ثم محررًا بالإذاعة المصرية، ثم عمل بجريدة "الجمهورية"، وبعدها انتقل للعمل بصحيفة "الأهرام"، حتى تولى رئاستها إلى أن جاءت وفاته المنية.

 

إبراهيم سعده

قضى في بداية حياته عدة سنوات لدراسة الاقتصاد السياسي بسويسرا، ثم أصبح مراسلًا لصحيفة "أخبار اليوم" في جنيف، وبعدها عاد للعمل بالجريدة، وتدرج في تولي عدة مناصب بها، حتى أصبح رئيس تحرير "أخبار اليوم"، واشتهر بكتابته لمقال "آخر عمود"، وجاءت وفاته في الـ 12 من ديسمبر الحالي.

 

سمير زاهر

هو رئيس مجلس الإدارة السابق للاتحاد المصري لكرة القدم، ولعب مع النادي الأهلي ما بين عامي 1964 و 1973، ولعب مع المنتخب الوطني ما بين عامي 1965 و1967.

ومن أبرز إنجازاته في تاريخ الكرة المصرية، الفوز ببطولة كأس أمم إفريقيا ثلاث مرات متتالية بأعوام: 2006، و2008، و2010، وبالمركز العاشر للمنتخب المصري في تصنيف "الفيفا"، توفي زاهر في الـ 13 من مارس الماضي، بعد تركه تاريخ حافل بكرة القدم المصرية.

الصباح العربي, مصر, الكويت

تحقيقات وتقارير

آخر الأخبار