الصباح العربي

الخميس، 17 يناير 2019 12:46 ص
الصباح العربي

المرأة والصحة

رائحة النفس الكريهة تخبرك عن حالتك الصحية

الصباح العربي

لا يجب أن تمر مرور الكرام على مشكلة رائحة النفس الكريهة لو كنت تعاني منها لأن لها مدلولات صحية هامة وخطيرة يريد جسمك أن يخبرك بها لتنتبه لها وتحاول حلها قبل أن تتطور للأسوأ، وهنا بعض الأشياء الهامة التي يجب أن تعلمها لو كنت تعاني من هذه المشكلة.

 

1- أن جسمك بحاجة للترطيب

جفاف الجسم وعدم حصوله على الترطيب الكافي من أحد أهم الأسباب المؤدية لرائحة النفس الكريهة، هذا بجانب عدم اتباع نظام النظافة المطلوب للفم والأسنان، فطبقا لما صرح به الأطباء أن عدم شرب القدر الكافي من الماء يعني بقاء الطعام والبكتيريا التي تتغذى عليه لفترة أطول في فمك مما يجلب الرائحة الكريهة، ولحسن الحظ أن حل هذه المشكلة بسيط ويكون بشرب الماء الكافي وتناول العلكة الخالية من السكر لتحفيز إفراز وتدفق اللعاب.

 

2- تعاني من مرض خطير

طبقا لبحث أجرته جامعة كلورادو في بولدر أن رائحة الفم الكريهة قد تتساوى في مظهرها مع مشكلات الأنف، لكنها ليست جميعا متساوية الأسباب، فوجود غازات معينة في فمك يمكن أن يشير إلى أمراض خطيرة تسبب رائحة الفم الكريهة أيضا، مثل زيادة غاز الميثيل أمين الذي يدل على إصابة الشخص بمرض في الكبد أو الكلى، أو رائحة الأمونيا التي قد تكون مؤشرًا على الإصابة بالفشل الكلوي، وكذلك لو ظهرت رائحة الأسيتون فهي تشير إلى مرض السكري ولو كانت الرائحة مثل أكسيد النيتريك فهذا مؤشر على الإصابة بالربو.

وقد كشفت دراسة منفصلة أن وجود مزيج معين من الغازات كريهة الرائحة في النفس يشير إلى سرطان الحنجرة الخبيث، وبالطبع لا يمكن أن تعلم الحقيقة من مجرد اختبار استنشاق الرائحة، فلو كانت الرائحة سيئة جدا فهذا يتطلب منك عمل تحاليل يطلبها منك الطبيب للتأكد من الحالة الصحية.

 

3- تمارس تمرينات خارج المنزل بشكل مفرط

للرياضين النصيب الأكبر من مشكلات النفس عن الأشخاص العاديين، فطبقا لدراسة مفاجأة نشرت بواسطة الجمعية الأوروبية للجهاز التنفسي، وُجِد أن من يمارسون الرياضة خارج البيت بهم واحد من كل عشرة أشخاص يعانون من مشكلات في التنفس مثل الربو وصوت صفير عند التنفس وجفاف الحلق، وراكبي الدراجات هم الأكثر تأثرا فهم يمثلون ما يقرب من 50%.

وتكمن المشكلة طبقا لما صرح به الباحثون في الهواء الموجود خارج المنزل لأنه أحد مسببات رائحة النفس الكريهة فبالرغم من أن استنشاق الهواء النقي مفيد للشخص، لكن استنشاق الكثير جدا من الهواء البارد خاصة في فصل الشتاء يسبب جفاف الفم، وفي الشهور الأكثر دفئا تسبب حبوب اللقاح مشكلات كبيرة داخل الفم فتكون النتيجة رائحة الفم الكريهة والحساسية وسيلان الأنف أو جفاف الفم الشديد.

ولا يعني ذلك أن تتوقف عن ممارسة الرياضة، لكن يجب التقليل من وقت الرياضة خارج المنزل عندما يكون الجو باردًا وخلال موسم الحساسية أو في المناطق الملوثة.

 

4- أنت معرض لخطر الإصابة بمرض في القلب

هناك صلة قوية جدا بين أمراض اللثة وأمراض القلب فالإصابة بالتهاب اللثة يعتبر علامة مبكرة لمشكلات القلب والأوعية الدموية، وذلك طبقا لدراسة أجرتها الجمعية الدولية الأمريكية لأبحاث الأسنان، وقد ذكرت الدراسة أن أحد مؤشرات أمراض اللثة هو رائحة الفم الكريهة، لذا يجب معالجة أمراض اللثة للتخلص من رائحة الفم الكريهة والوقاية من أمراض القلب.

 

5- التهاب اللوزتين

من أحد السمات المميزة لمرض التهاب الحلق هو رائحة الفم الكريهة، لأن نفس البكتيريا التي تسبب رائحة النفس الكريهة هي نفسها التي تؤثر على اللوزتين والتهاب الحلق، وتساعد عملية استئصال اللوزتين على معالجة المشكلة وذلك طبقا لما صرحت به الأكاديمية الأمريكية لطب الأنف والأذن والحنجرة وجراحة الرأس والعنق.

 

6- أنت معرضة للولادة المبكرة

على النساء الحوامل الانتباه كثيرا لو كن يعانين من رائحة النفس الكريهة، فطبقا لم أعلنته الأكاديمية الأمريكية لطب وجراحة اللثة أن من تعانين من أمراض اللثة ولديهن رائحة فم كريهة أكثر عرضة للولادة المبكرة أو إنجاب أطفال قليلة الوزن، لهذا من الضروري المتابعة مع طبيب الأسنان والحفاظ على نظافة الفم جيدا.

 

7- أنت مصاب بقرحة المعدة

لو كنت مصابًا بقرحة في المعدة فأنت تعاني من ألم شديد بالمعدة ومشكلات في تناول الطعام وحرقة القلب، وربما تعاني من مشكلة رائحة النفس الكريهة والتي تنتج عن عدوى الملوية البوابية وهي بكتيريا معروفة بأنها تسبب قرحة المعدة والسرطانات المعدية، وتسبب أيضا رائحة كريهة بالفم وهذا طبقا لما ذكره بحث نشر في جريدة طب علم الأحياء الدقيقة.

 

8- تعاني من زيادة الوزن

يمكنك الآن إضافة رائحة النفس الكريهة لقائمة المشكلات الصحية الناتجة عن زيادة الوزن، فطبقا لدراسة من جامعة تل أبيب كشف الباحثون خلالها أنه كلما ازداد وزن الشخص كلما كان أكثر عرضة لرائحة النفس الكريهة، ومازالوا يبحثون في هذه الحالة وربما ترتبط بخلل وظيفي بيولوجي أو كونها سلبية أخرى لسلبيات البدانة.

 

9- تحتاج إلى تناول المزيد من الزبادي

ينتج البخر أو رائحة النفس الكريهة عن النمو الزائد للبكتيريا الضارة داخل الفم، لكن هل تعلم ماهو الشيء الآخر الغني بالبكتيريا؟ إنه الزبادي، فهو غني بالبكتيريا النافعة القادرة على محاربة البكتيريا الضارة ذات الرائحة العفنة داخل فمك، حيث يساعد تناول الزبادي يوميا لمدة 8 أسابيع على تقليل مقدار كبريتيد الهيدروجين وغيره من البكتيريا كريهة الرائحة بنسبة 80 % وهذا طبقا لما أعلنته دراسة نشرت في الجمعية الدولية الأمريكية لأبحاث طب الأسنان.

 

10- تحتاج إلى التقليل من تناول النعناع

ربما تعدك المنتجات التي تحتوي على النعناع برائحة نفس منعشه، لكنها مؤقتة، فطبقا لبحث من الجمعية الأمريكية الكيميائية أعلنت خلاله أن رائحة النعناع تغلف فقط مشكلة رائحة النفس الكريهة وتزيد الأمر سوءًا، لذا يجب التخلي عن تناول النعناع باستمرار والتركيز على تفريش وتخليل الأسنان، ولو كنت بحاجة إلى ما ينعش فمك يمكنك استخدام منتجات تحتوي على الزيلتول ولحاء شجرة الماجنوليا لأن لها فعالية في قتل البكتيريا الضارة، ويمكن تناول المنتجات الخالية من السكر.

 

11- غسول الفم

غسول الفم من المنتجات التي تقلل من رائحة الفم الكريهة، وفي حقيقة الأمر تزيد المشكلة سوءًا، حيث تقوم معظم أنواع غسول الفم بتدمير مؤقت للبكتيريا ويمكن أن يسبب جفاف الفم خاصة لو كان يحتوي على الكحول.

 

12- تحتاجين إلى مزيد من تفريش الأسنان وتنظيفها بخيط الأسنان

اتباع نظام عناية رديء للأسنان من الأسباب المؤدية لرائحة الفم الكريهة، لذا يجب الحرص على تفريش الأسنان وتنظيفها بخيط الأسنان جيدا وبانتظام.

رائحة النفس الكريهة تخبرك حالتك الصحية