الصباح العربي

السبت، 17 أغسطس 2019 07:03 مـ
الصباح العربي

تحقيقات وتقارير

تفاصيل العلاقات المصرية ـ البلغارية مكافحة الإرهاب وزيادة الاستثمارات أبرز المباحثات المشتركة

الصباح العربي

عقد استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم الثلاثاء، بقصر الاتحادية، نظيره البلغارى رومن راديف جلسة مباحثات ثنائية أعقبها جلسة موسعة ضمت وفدي البلدين، ورحب الرئيس بالرئيس البلغاري، مشيدًا بالعلاقات التاريخية بين البلدين، ومعربًا عن التطلع لتعزيز التعاون الثنائي بينهما في ضوء الخطوات الإيجابية البناءة التي تمت مؤخرًا بين مصر وبلغاريا، والتي تجسدت في تبادل الزيارات رفيعة المستوى، وإنشاء لجنة مشتركة برئاسة وزيري الخارجية البلدين لمتابعة علاقات التعاون، وتشكيل مجلس الأعمال المصري البلغاري المشترك لدعم العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري بين البلدين.

وأعرب رئيس بلغاريا، عن تطلع بلاده لتطوير وتعزيز علاقات البلدين، ذات الحضارة والتاريخ العريق، ودورها المحوري بقيادة الرئيس لإرساء دعائم الاستقرار والأمن في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فضلًا عن الطفرة التنموية التي حققتها مصر، وما تم إنجازه من مشروعات قومية كبري في شتي المجالات، مرحبًا في هذا الإطار بإنشاء اللجنة المشتركة المصرية البلغارية وتشكيل مجلس الأعمال، باعتبارهما آليتين تساهمان في دفع العلاقات بين البلدين.

كما تناولت المباحثات سبل تعزيز العلاقات الثنائية، خاصة الاقتصادية والاستثمارية والتجارية، أخذًا في الاعتبار أن مصر تعد أكبر شريك تجاري لبلغاريا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، فضلًا عن التعاون في مجال الطاقة بمختلف أنواعها، وذلك في ضوء حرص البلدين على تنويع وتأمين مصادرهما من الطاقة، وسعي مصر في هذا الإطار لكي تصبح مركزًا إقليميًا

وثمن رئيس بلغاريا الجهود المصرية في مجال مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، مؤكدًا الحرص على مواصلة التعاون مع مصر على مختلف المستويات للتصدي للتحديات التي تواجه ضفتي المتوسط، مشيدًا في هذا الإطار بجهود مصر لتعزيز جسور الحوار بين الدول الأفريقية والعربية ودول الاتحاد الأوروبي، ومشيرًا إلى أن بلغاريا حريصة على دعم موقف مصر ونقله إلى الاتحاد الأوروبي، وذلك في ظل العلاقة المباشرة بين الأمن في أوروبا والأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. الموقع الجغرافي

وقال اللواء نصر سالم، رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق، إن بلغاريا تعتبر على الطرف الآخر لمجالنا الحيوي فتنبع أهميتها من موقعها بالنسبة لمصر.

وأشار "سالم " ، أن بلغاريا تقع على الشاطئ المقابل للبلاد فهي بين اليونان وتركيا، وهذا يعكس مدى أهميتها ، مشيرا الي أن هناك تهديدات تواجه البلدين وعلى رأسها الإرهاب، فالإرهاب القادم من تركيا يمر على بلغاريا لذلك نحن في حاجة لتلك الدولة لتأمين المنطقة".

التبادل التجاري

ومن جانبها ، كشفت السفيرة جيلان علام ، مساعد وزير الخارجية الأسبق ، أن حجم التبادل التجاري المصري البلغاري وصل إلى ما يقرب من مليار دولار خلال الآونة الأخيرة .

وأضافت " علام " ، أن هناك رغبة شديدة من جانب الدولتين لزيادة معدلات التعاون بينهما ، حيث أنه تم توقيع عدد من اتفاقيات التعاون خلال زيارة الرئيس البلغاري الحالية لمصر.

وأردفت أن السمة الغالبة الآن هو انعقاد مجلس الأعمال كآلية أساسية في المجتمعات الاقتصاديات المفتوحة ، ولذلك تم انعقاد مجلس أعمال مصري بلغاري، حيث أنه من الضروري تواجد أصحاب الرأي ورءوس الأموال من أجل خلق آلية مشتركة بين الدولتين .

زيادة الاستثمارات

وبدورها صرحت وزيرة الاستثمار و التعاون الدولي سحر نصر ، أن المنتدى الاستثماري المصري البلغاري يعقد للمرة الأولى ، وأوضحت أن رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى و رئيس الجمهورية البلغارية قد شهدا توقيع عدد من الاتفاقيات .

وأوضحت أنه تم مناقشة جميع الفرص الاستثمارية من جانب الدولتين ، لافتة إلى أن محاور المنتدى تدور حول تنمية وتعميق العلاقات الصناعية و الاستثمارية ، المشاريع الصغيرة و المتوسطة بين الدولتين.

وشهدت المباحثات الثنائية بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ، ونظيره رومن راديف، رئيس جمهورية بلغاريا، شملت العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وثمن خلالها راديف الجهود التي تبذلها مصر في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا خاصة الجهود التي تهدف إلى إعادة الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط في ظل التحديات الحالية التي تعاني منها مختلف الدول، وذلك خلال لقاء الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، للتوقيع على عدة اتفاقيات تعاون بين البلدين، وتم بحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين.

وأعرب رئيس بلغاريا، عن سعادته لزيارة مصر خاصة في ظل ما لمسه من كرم ضيافة وترحاب منذ وصوله، مشيرًا إلى تقدير بلاده للعلاقات التاريخية التي تجمع البلدين الصديقين، خاصة وأن مصر هي أول دولة عربية تم تدشين علاقات دبلوماسية معها.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، والسيدة قرينته اليوم بقصر الاتحادية قد استقبلا ، رومن راديف رئيس جمهورية بلغاريا والسيدة قرينته، حيث تم إجراء مراسم الاستقبال الرسمي وعزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف.

تفاصيل العلاقات المصرية ـ البلغارية مكافحة الإرهاب وزيادة الاستثمارات أبرز المباحثات المشتركة

تحقيقات وتقارير

آخر الأخبار