الصباح العربي
الخميس، 12 ديسمبر 2019 04:56 مـ
الصباح العربي

دين وحياة

حكم قراءة القرآن من الهاتف هجر لكتاب الله 

الصباح العربي

قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن قراءة القرآن من الهاتف لا تعتبر هجرًا للكتاب نفسه، ولكن الأفضل في حال القراءة أن يفعل الإنسان ما يزداد به خشوعه، فإن كانت القراءة من حفظه تزيد من خشوعه فهو أفضل، وإن كان بالقراءة من المصحف أو من الهاتف فليقم بذلك.

جاء ذلك خلال لقائه بالبث المباشر لصفحة دار الإفتاء المصرية، في إجابته عن سؤال «هل تعتبر قراءة القرآن الكريم من الهاتف هجر للكتاب نفسه؟».

وأضاف "ممدوح" أنه في حال قراءة القرآن من الهاتف بخشوع وتدبر، لا ينقص أجرك عن قراءته في المصحف، فالأهم حضور القلب وانتفاعه بالقرآن.

وتابع: "هجر المصحف المقصود به هو ترك كلام الله عز وجل وعدم قراءته، فقال مجازًا هجر المصحف، فأينما يرى الإنسان راحته فليفعل، المهم أن يؤدي المطلوب منه وهو الحفاظ على قراءة كلام الله عز وجل".

الصباح العربي, مصر, الكويت

دين وحياة