الصباح العربي
الثلاثاء، 9 مارس 2021 08:17 صـ
الصباح العربي

الحوادث

تفاصيل أولي جلسات محاكمة المتهمين باختطاف وقتل طفل حياً بكفر الشيخ.. المحامي المُنتدب يرفض الدفاع

الصباح العربي

كتب:وسام أمين

عقدت محكمة جنايات كفر الشيخ، «الدائرة الرابعة»، برئاسة المستشار حسام محمد صالح، اليوم الإثنين، أول جلسة لها لمحاكمة قتلة الطفل «عبد الرحمن» بقرية إبشان التابعة لمركز بيلا، وذلك في أحداث القضية رقم 10940 لسنة 2020 جنايات مركز شرطة بيلا، والمقيدة برقم 2643 لسنة 2020 كلي كفر الشيخ.

بدأت الجلسة بقراءة الفاتحة على روح الطفل «المجني عليه»، أثناء مرافعة دفاع المجني عليه، من جميع الحضور في قاعة جنايات كفر الشيخ، في مقدمتهم أعضاء دائرة المحكمة.

وأثناء المرافعة بكى سامح سمير، دفاع الطفل المجني عليه، عندما وصف اقتراف المتهمين للواقعة، بينما سانده عددا من المحامين خلال حضورهم الجلسة تضامنا مع الطفل، وأسرته.

وشهدت قاعة المحكمة، تصفيق المحامين الحاضرين للجلسة، إلي المستشار أحمد أبو حسين، مدير نيابة بيلا، عقب انتهاء المرافعة، والتي وصف فيها الجريمة كاملة.

وأمر رئيس المحكمة بانتداب محاميين، للدفاع عن المتهمين بقتل طفل بمركز بيلا، وذلك خلال جلسة محاكمتهما، لحضور المتهمين بدون محامين للدفاع عنهما، خاصة بعد رفض المحامين الدفاع عنهما، نظرًا لبشاعة الحادث الإجرامي، وتضامنهم ضمن العديد من أهالي كفر الشيخ مع أسرة الطفل «المجني عليه».

وحضر جميل أبوالعينين، المحامي المنتدب أمام الدائرة الرابعة بمحكمة جنايات كفر الشيخ، وقال خلال كلمته في مرافعته أمام المحكمة: «بعد إذن هيئة المحكمة الموقرة بصفتي المحامي المنتدب للدفاع عن المتهمين لكني أرفض الدفاع عنهما جراء ما ارتكبا في واقعة ضد الإنسانية، وطالب المحكمة بتوقيع عقوبة الإعدام عليهما حتى يكونا عبرة لغيرهما».

تعود تفاصيل الواقعة إلي 29 أكتوبر العام الماضي، عندما تلقي اللواء خالد العزب، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة بيلا، من «عزة ع.ط»، 38 سنة، مقيمة بقرية إبشان، باختفاء نجلها «عبد الرحمن فاروق محمد»، 11 سنة، مقيم بذات العنوان، حال توجهه لتلقي درس خصوصي، أعقبه تلقيها اتصالاً على هاتف أخصائي تحليل طبية قريب من منطقة سكنهم، من شخص مجهول يطلب التواصل مع والد الطفل المختفي لطلب فدية « 500 ألف جنيه»، ليقوم بالإفراج عن نجلهم.

وعلي الفور وجه اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث الجنائية، بتشكيل فريق بحث جنائي برئاسة العميد ياسر عبد الرحيم، رئيس المباحث الجنائية، ضم ضباط المباحث الجنائية، والرائد أحمد قطاطو، رئيس مباحث مركز بيلا، ومعاونيه، لسرعة كشف غموض الواقعة وضبط مرتكبيها.

كشفت تحريات فريق البحث، وتتبع هاتف المجني عليه والمصادر السرية، خروج الطفل من منزله ولم يتوجه لتلقي الدرس الخصوصي الخاص به، وأنه أستقل دراجته الهوائية حاملاً عدة الصيد الخاص به حيث أنه يهوى الصيد، كما تبين من التحريات تواجد شخصين بتوك توك في فترة اختفاء المبلغ عنه في نفس مكان الصيد.

وأسفرت جهود فريق البحث إلي تحديد هوية الشخصين المتسببين في واقعة اختفاء الطفل، حيث تبين أنهما «أحمد م.ز.ع»، 29 سنة، وشهرته أحمد الديب، مقيم بقرية تابعة لمركز نبروه محافظة الدقهلية، متهم في عدد من القضايا الجنائية، و«توكل ز.ع.ع»، 48 سنة، عم المتهم الأول، مقيم بذات العنوان.

علي الفور توجهت مأمورية بمديرية أمن كفر الشيخ، بالتنسيق والاشتراك مع مديرية أمن الدقهلية، حيث تم ضبط المتهم الأول، وجار ضبط المتهم الثاني.

وبمواجهة المتهم الأول بتحريات البحث الجنائي، اقر بارتكابه الواقعة بمشاركة المتهم الثاني الهارب «عمه»، حيث أقر في أقواله، بأنه تعرف على الطفل «المجني عليه»، في مكان للصيد ببحر نشرت بالقرب من الهاويس، وعلم منه أن والده ميسور الحال نظراً لعمله بدولة السعودية منذ مدة طويلة، وقيامه مؤخراً بشراء شقة بمصيف بلطيم بمبلغ 700 ألف جنيه، حيث اتفق المتهمان على اختطاف "الطفل" لطلب فديه من والده.

وتبين من اعترافات المتهم الأول أيضاً، أنهما اتفق مع المجني عليه، على التوجه للصيد في نفس المكان، وبالفعل تقابل معهما «المجني عليه»، وقاما باقتياده عنوة داخل التوك التوك الخاص بالمتهم الأول، وتوجها لقرية «دقميره مركز طلخا – دقهلية» ، بعيداً عن أعين المارة ، وقاما بالاتصال بوالدته، لطلب فدية نصف مليون جنيه.

وكشفت أقوال المتهم الأول، أنه عقب الانتهاء من المكالمة مع والدة الطفل المجني عليه، قاما بتقييده من يديه وقدميه وفمه، وإلقائه في مجرى مائي تابع لقرية دقميرة مركز طلخا«حياً»، وذلك نظراً لمعرفة الطفل بهما وخشية افتضاح أمرهما وبعدها واصلا الاتصال بأسرة المجني عليه، للاتفاق علي الفدية، وقاما بتغيير معالم التوك التوك حتي لا يتم التوصل إليهما، حتى تم القبض عليه.

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة برقم 5091 لسنة 2020 إداري مركز شرطة بيلا ، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق في الواقعة، وقررت انتداب الطب الشرعي لتشريح جثة الطفل لمعرفة سبب الوفاة وكيفية حدوثها، والتصريح بالدفن بعد التشريح والدفن بمعرفة الأسرة، وجار ملاحقة وضبط المتهم الثاني.

صور تفاصيل أولي جلسات محاكمة المتهمين باختطاف وقتل طفل حياً بكفر الشيخ.. المحامي المُنتدب يرفض الدفاع

الحوادث