المرأة والصحة

نمط الحياة غير الصحي يهدد القولون

الصباح العربي

يعتبر القولون من الأعضاء الحيوية التي تتأثر كثيرًا بنمط حياة الإنسان، حيث تعرضه العادات الغذائية الخاطئة وعدم الاهتمام بممارسة الرياضة إلى الإصابة ببعض الأمراض، التي يصعب تشخيصها دون الرجوع إلى الطبيب، لتشابه أعراضها.

 

1- متلازمة القولون العصبيمن الاضطرابات الشائعة التي تصيب القولون، نتيجة الانقباضات العضلية التي تحدث بالأمعاء بسبب تراكم الغازات بالمعدة أو التعرض لإسهال حاد أثر الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية.ويستطيع مرضى متلازمة القولون العصبي السيطرة على الأعراض، مثل انتفاخ البطن وتقلصات المعدة والإمساك والإسهال، باتباع نظام غذائي صحي والابتعاد عن الضغوط النفسية قدر المستطاع.

 

2- الرتوجهي عبارة عن أكياس صغيرة منتفخة، تتكون في بطانة القولون السيني، وهو الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة، وتزداد فرص الإصابة بها بسبب التدخين والسمنة وقلة تناول الألياف وعدم ممارسة الرياضة والإفراط في اللحوم الدسمة.وتختلف شدة أعراض الرتوج من حالة إلى أخرى، ولكنها واحدة عند جميع المرضى، وأبرزها "ألم في البطن والانتفاخ والإسهال وارتفاع حرارة الجسم".

 

3- سرطان القولونمن أخطر الأمراض التي تصيب القولون، ويظهر في البداية على هيئة تكتلات صغيرة تسمى بالسلائل، ومع مرور الوقت، تتحول إلى أورام سرطانية.

وتكمن خطورة سرطان القولون في عدم ظهور أعراضه إلا في مرحلة متأخرة، حيث يعاني المريض من فقدان غير مبرر في الوزن وثقل في الأمعاء والنزيف الشرجي والضعف العام.

وقلة تناول الألياف والإكثار من الدهون وإدمان الكحوليات وعدم ممارسة الرياضة، من أبرز تالعادات الخاطئة التي تزيد من فرص الإصابة بسرطان القولون.

 

4- التهاب القولون التقرحييصيب التهاب القولون التقرحي أعمق بطانة في الأمعاء الغليظة، ويسبب التهابًا طويل الأمد وتقرحات شديدة في القولون، وتظهر أعراضه بشكل مفاجئ على المريض، ومنها الإسهال المدمم وآلام البطن وصعوبة التبرز وفقدان الوزن والضعف العام.

ولا يوجد سبب محدد وراء الإصابة بالتهاب القولون التقرحي، ولكن قد يرجع الأمر إلى العوامل الوراثية أو التعرض لخلل وظيفي في جهاز المناعة.

نمط الحياة لصحي يهدد القولون