الصباح العربي
الإثنين، 25 مايو 2020 09:41 مـ
الصباح العربي

الاقتصاد

”بلتون” تتوقع استبعاد جهينة وإدراج القلعة في مؤشر مورجان ستانلي

بلتون
بلتون

قالت بلتون للبحوث في تقرير أصدرته مساء اليوم، إنه من المقرر إعلان مورجان ستانلي للموشرات نتائج المراجعة الربعية لشهر فبراير 2019 يوم 11 فبراير، بعد إغلاق الأسواق الأمريكية، وستدخل أي تغيرات في المؤشر حيز التنفيذ اعتبارًا من الثالث من مارس للأسهم المصرية، في حين سيتم إجراء إعادة التوازن خلال جلسة تداول يوم 29 فبراير 2019. في تقرير المراجعة الدورية لشهر فبراير 2019، سيكون الموعد النهائي للسيولة هو آخر يوم عمل في ديسمبر وسيكون الموعد النهائي للقيمة السوقية أي يوم خلال آخر 10 أيام عمل في يناير. نود أن نشير إلى أن نتائج مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة قد تختلف عن توقعاتنا نظرًا لعدم الإعلان عن الموعد النهائي لحساب القيمة السوقية، ويجب الأخذ في الاعتبار أيضًا أنه قد يتم استخدام نسب تداول حر مختلفة عن توقعاتنا.
وأضاف التقرير أنه يتشكل مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة الخاص بالأسهم المصرية (الذي يغطي الشركات ذات رأس المال الكبير والمتوسط) من ثلاثة أسهم: البنك التجاري الدولي (بوزن 75.2%) والشرقية للدخان (بوزن 13.1%) والسويدي إلكتريك (بوزن 11.7%). بناء على أسعار الأسهم الحالية، لا يستوفي سهما الشرقية للدخان والسويدي الحد الأدنى اللازم للقيمة السوقية للأسهم الحرة (أقل من الحد الأدنى للقيمة السوقية المعدلة للأسهم الحرة بنسبة 19%و 28% على التوالي) ولكنهما سيبقيا في المؤشر على الأرجح طبقًا لقواعد الاستمرارية حيث لا يوجد أسهم أخرى مؤهلة للإدارج ويجب أن يكون هناك ثلاثة أسهم على الأقل في المؤشر القياسي للأسواق الناشئة. تنص قواعد الاستمرارية في المؤشر على أنه في حالة نتج إجراء إعادة التوازن عن عدد أسهم أقل من الحد الأدنى ثلاثة أسهم ولا يوجد أسهم أخرى مؤهلة، يتم تصنيف الأسهم المكونة الحالية تنازليًا بناء على القيمة السوقية للأسهم الحرة. ولزيادة استقرار المؤشر، يتم مضاعفة القيمة السوقية المعدّلة على أساس الأسهم الحرة للأوراق المالية المتضمنة في المؤشر القياسي قبل المراجعة الدورية للمؤشر بمعامل 1.5. عند معامل1.5 مرة للأسهم الحرة، يتجاوز سهما السويدي والشرقية للدخان الحد الأدنى اللازم للقيمة السوقية للأسهم الحرة (+21.1% عن الحد الأدنى للشرقية للدخان و+5.9% عن الحد الأدنى للسويدي).


وتابعت : نتوقع أن شركة القلعة للاستشارات المالية هي الشركة الوحيدة التي يمكن أن يتم إدراجها في المؤشر للشركات ذات رأس المال الصغير (رمز: MXEGSC)، حيث تستوفي الشروط الآتية: I) القيمة السوقية بالكامل (حيث تبلغ القيمة السوقية بالكامل للشركة 406 مليون دولار، مقابل الحد الأدنى اللازم عند 290 مليون دولار)؛ II) القيمة السوقية المعدلة على أساس التداول الحر (تبلغ للشركة 406 مليون دولار مقابل الحد الأدنى اللازم عند 145 مليون دولار)؛ III) معدل حجم التداول السنوي في الأمد القصير والطويل: حيث بلغ معدل حجم التداول السنوي للشركة في الأمد القصير 213% في الربع الرابع لعام 2018 و188% في الربع الثالث لعام2018 و299% في الربع الثاني لعام 2018 و302% في الربع الأول لعام 2018 مقابل الحد الأدنى اللازم عند 15%؛ في حين بلغ معدل حجم التداول السنوي في الأمد الطويل 250% في أول 12 شهر من 2018 مقابل الحد الأدنى 15%؛ وأخيرًا؛ IV) تكرار التداول: حيث حققت الشركة 100% في الربع الرابع والثالث والثاني والأول لعام 2018 مقابل الحد الأدنى اللازم عند 80%. نتوقع أن يكون الوزن الأساسي لشركة القلعة للاستشارات المالية 10.3% في MXEGSC مع تدفقات نقدية داخلة بإجمالي 13.3 مليون دولار بما يعادل 3.2 يوم/ تداول بناءً على متوسط التداول اليومي على مدار 3 شهور عند 4.2 مليون دولار. بناءً على تقديراتنا، لم تتمكن شركة جهينة من استيفاء معيار السيولة مع متوسط تداول يومي على مدار 3 أشهر (في الربع الرابع لعام 2018) عند 0.7%، مقابل الحد الأدنى اللازم عند 5%، مما يستدعي استبعاد وشيك من المؤشر، وينتج عنه تدفقات خارجة سالبة بنحو 9،4 مليون دولار، ما يعادل 14.8 يوم تداول بناء على متوسط التداول اليوم على مدار 3 شهر عند 0.6 مليون دولار.

بلتون توقع استبعاد جهينة إدراج القلعة مؤشر مورجان ستانلي

الاقتصاد