الصباح العربي
الأحد، 17 نوفمبر 2019 08:21 مـ
الصباح العربي

الاقتصاد

معيط: تذليل كافة المعوقات التي تواجه المصدرين الكوريين في مصر

الصباح العربي

التقى الوفد المصري رفيع المستوى، الذي يضم الدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، بـ"لي نيك يون" رئيس وزراء كوريا الجنوبية وعدد من أعضاء الحكومة.

ويأتي ذلك، خلال زيارته إلى العاصمة الكورية "سول" لبحث أفاق تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي بين البلدين إلى جانب استعراض الإصلاحات الاقتصادية التي نفذتها مصر مؤخرًا وما حققته من نجاحات.

وأكد د.محمد معيط، وزير المالية، أن الحكومة المصرية لديها العديد من الفرص الاستثمارية لكافة المستثمرين ومنها الشركات الكورية لتوسيع نشاطهم داخل السوق المصري والاستفادة من الإصلاحات الاقتصادية بالتعاون والتنسيق مع وزارة الاستثمار وهيئة قناة السويس، مؤكدًا أن هذه اللقاءات المستمرة بين الجانبين تستهدف استعراض الفرص الاستثمارية المواتية للجانب الكوري.

وناقش وزير المالية، ملف التصدير ودعم الصادرات وتذليل كافة المعوقات التى تواجه المصدرين الكوريين خاصة فى المنتجات الزراعية وايجاد الآليات المناسبة والبسيطة لزيادة الصادرات.

وأكد وزير المالية، استمرار تحسن المؤشرات المالية للدولة بما يؤكد أن الاقتصاد المصري يسير بثبات علي الطريق الصحيح ونجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي الاجتماعي الشامل الذي تنفذه الحكومة المصرية والذي يحظى بدعم كامل ومستمر من القيادة السياسة ودعم كبير من الشعب المصرى الذي يعتبر البطل الحقيقي لبرنامج الإصلاح الحالي.

وأوضح محمد معيط، أنه تم خفض معدلات الدين من الناتج المحلى الإجمالي لتسجل 98% فى يونيو 2018 بدلًا من 108% فى يونيو 2017، وهو الأمر الذى انعكس بدوره على تسارع معدلات النمو الحقيقي من الناتج المحلى الإجمالي ليصل إلى 5.5% عن العام المالي 2017/2018 بالإضافة إلى إجراءات إصلاحية عديدة.

وأضاف وزير المالية، أن هذا النجاح عكسته تقارير مؤسسات التصنيف الائتماني التي قامت برفع درجة التصنيف الائتماني لمصر، مؤكدًا أن هذا التحسن في نظرة المؤسسات الدولية للاقتصاد المصري يعززه إعلان منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية مؤخرًا رفع تصنيف مصر في مؤشر مخاطر الدول من الدرجة 6 إلى الدرجة 5 مما يعني أن مصر أصبحت وفقًا لتقديرات المنظمات الدولية أكثر جاذبية للاستثمارات في ضوء استمرار جهود الحكومة في تحقيق الاستقرار الاقتصادي وزيادة تنافسية الاقتصاد المصري.

ولفت إلى وجود إقبال هائل على المشاركة في اكتتاب السندات الدولارية التي طرحتها مصر مؤخرا بقيمة 4 مليار دولار، وهو يعكس ثقة المجتمع الدولي في جهود الإصلاح التي تتم ونتيجه هذه الثقة تم زيادة شرائهم للسندات طويلة الاجل مما يدل على ثقتهم في الأسواق المالية والاقتصاد المصري.

من جانبه أكد "لي نيك يون" رئيس وزراء كوريا الجنوبية، تقدير بلاده لعلاقاتها المتميزة مع مصر في ظل الدور التي تقوم به في منطقة الشرق الأوسط لترسيخ الاستقرار والسلام والتنمية، مشيرًا إلى تطلع بلاده لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع مصر وزيادة حجم الاستثمارات الكورية في ظل ما تشهده مصر من نمو اقتصادي واصلاحات اقتصادية وتشريعية لاسيما في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وفي مجالات الطاقة والطاقة المتجددة والنقل والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والصحة والتعليم.

وقام رئيس وزراء كوريا الجنوبية، بتهنئة الرئيس السيسي بتوليه منصب رئاسة الاتحاد الإفريقي، وأن مصر هي بوابة الدخول إلى إفريقيا بالإضافة إلى تهنئة الحكومة المصرية على تحقيق الاصلاحات الاقتصادية، مشيرا إلى ضرورة أن يكون التعاون بين البلدين أحد العناصر المشاركة في النمو الاقتصادى المصري، معلنا أنه سوف يقوم بزيارة مصر خلال الفترة القادمة لتبادل التكنولوجيا والمعرفة.

وقال رئيس وزراء كوريا الجنوبية، إنه متحمس للغاية للتعاون مع مصر فى كافة المجالات وعلى جميع الاصعدة خلال الفترة المقبلة لتعزيز أطر التعاون الثنائى بين البلدين وأن مصر دولة كبيرة وتقع فى قلب الشرق الأوسط وهى منطقة هامة ليست للشركات الكورية فقط بل للحكومة الكورية موجها الشكر للحكومة المصرية على دعم الشركات الكورية القائمة بالفعل فى السوق المصرى مثل "كيا" و"سامسونج" و"ال جى".

وأضاف: إننا نتطلع إلى التعاون فى مجال التنمية البشرية والتكنولوجية ونتعاون حاليا مع الجانب المصرى فى الخط الثالث لمترو الأنفاق وتحسين الخدمات المالية الالكترونية.

وأوضح رئيس وزراء كوريا الجنوبية، أن مصر تتمتع بالكثير من الأماكن السياحية وأن المواطنين الكوريين يشعرون بعظمة الحضارة المصرية القديمة عند زيارتهم لمصر، وفى هذا الصدد بحث وزير المالية فرص عودة رحلات الطيران المباشر وزيادة أعدادها إلى مصر لتنشيط قطاع السياحة والتعرف على تاريخ الدولة المصرية وما تقوم به من انجازات بمختلف المجالات وقال رئيس وزراء كوريا الجنوبية، أن دولته لا تمانع ذلك على الإطلاق بل على العكس سيتم دراسة زيادة أعداد رحلات الطيران بين البلدين.

وتطرق اللقاء، إلى أهمية دعم ومساندة الشركات الصغيرة والمتوسطة في كلا السوقين المصري والكوري، وأكد د.معيط، ورئيس وزراء كوريا الجنوبية، أنه لابد من وجود دعم حكومي متبادل بين البلدين لتأسيس وتأهيل الكوادر الشابة من البلدين لتكون قادرة على إنشاء الشركات الصغيرة وتكون على قدر المسئولية والثقة للدخول في الأسواق المصرية والكورية.

وقال رئيس وزراء كوريا الجنوبية، إن بلاده أصبحت في المرتبة الأولى في صناعة السفن ونسعى أن نتعاون مع مصر في هذا المجال، وكذلك نتطلع لزيادة التعاون في مجال صناعة السيارات الهيدروجينية، وأن تكلفة تصنيعها عالية ولكن تنخفض مع الوقت إلى جانب مجال الأقمار الصناعية للمراقبة.

 

معيط تذليل كافة المعوقات تواجه المصدرين الكوريين مصر

الاقتصاد

آخر الأخبار