الصباح العربي

الجمعة، 22 مارس 2019 08:29 مـ
الصباح العربي

الأخبار

عبدالغفار يفتتح ويتفقد عددا من المنشآت الجامعية ببني سويف

الصباح العربي

أجرى الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، زيارة تفقدية، اليوم الخميس، لمقر جامعة بني سويف، افتتح خلالها عددًا من المباني والتوسعات الجديدة بالجامعة، للاطمئنان على مدى جاهزيتها واستكمالها لكافة المقومات المادية والبشرية المطلوبة، رافقه المستشار هانى عبد الجابر، محافظ بنى سويف، والدكتور منصور حسن، رئيس جامعة بني سويف، والدكتور محمد لطيف، أمين عام المجلس الأعلى للجامعات، ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات، على هامش احتفال المحافظة بعيدها القومي وانعقاد المجلس الأعلى للجامعات.

وشملت الزيارة، افتتاح مبنى دار الضيافة، وتطوير ورفع كفاءة المدن الجامعية "بنين وبنات" وبدء تشغيل بئر استكشافي، وتفقد مبنى كلية الزراعة، ومعهد علوم المسنين، ووضع حجر أساس مسجد الجامعة الكبير، وتفقد تشغيل مجمع حمام السباحة وافتتاح المجمع الخدمي والترفيهي للطلاب، وذلك بالمجمع الكبير للجامعة شرق النيل.

وتم افتتاح ملحق كلية رياض الأطفال وملحق كلية طب الأسنان بمجمع التعليم الصناعي شرق النيل، وتفقد مقر كلية التعليم التكنولوجي ببني سويف، وبدء تشغيل الاستوديوهات بكلية الإعلام، وافتتاح معرض الأنشطة الطلابية، وتطوير ورفع كفاءة مبنى الطلبة الوافدين بالمقر الرئيسي للجامعة غرب النيل.

وأكد الوزير خلال الجولة، حجم الاستثمارات الكبيرة التي تضخها الدولة لتطوير التعليم العالي والخدمات التي تقدم لطلاب الجامعات الحكومية، مشيرًا إلى أهمية التخصصات العلمية الحديثة بجامعة بني سويف، والتي تواكب احتياجات الدولة وخططها للتنمية.

وخلال افتتاح أعمال تطوير مبنى الطلبة الوافدين، أكد عبدالغفار حرص مؤسسات التعليم المصرية على توفير أفضل مناخ لأبنائها من الطلاب الوافدين، وتيسير السبل والوسائل الكفيلة، التي تساعدهم على تحصيل العلم والمعرفة، مشيرًا إلى أن هؤلاء الطلاب يحظون باهتمام يجعلهم يجدون ما يصبون إليه من مناهل المعرفة في شتى العلوم، موضحًا أن الوزارة لن تدخر جهدًا في تذليل كافة العقبات التي تواجههم، لكي يعودوا إلى بلادهم سفراء فوق العادة لمصر.

من جانبه، أكد الدكتور منصور حسن، اهتمام جامعة بني سويف برعاية الطلاب الوافدين، مشيرًا إلى إنشاء إدارة كاملة متخصصة لرعاية هؤلاء الطلاب، تحتوي على قسم خاص لطلاب المرحلة الجامعية والدراسات العليا، ووحدة لتكنولوجيا المعلومات وقاعة للاجتماعات والتدريب، وناد للطلاب الوافدين، ليمارسوا مختلف الأنشطة الترفيهية والرياضية والثقافية.

وأضاف منصور أن الجامعة قامت أيضا بإنشاء مبنى دار الضيافة للطلاب الوافدين على أحدث مستوى للإعاشة، بالإضافة إلى فندق سياحي فاخر يقع على النيل مباشرة، مشيرًا إلى تنظيم المهرجان الدولي الثاني للوافدين ومعرض ملتقى الشعوب 1 أبريل القادم بالجامعة، بحضور العديد من ممثلي الملحقيات الثقافية للدول العربية والإفريقية ودول جنوب شرق آسيا.

عبدالغفار يفتتح ويتفقد عددا المنشآت الجامعية ببني سويف

الأخبار