الصباح العربي

السبت، 20 يوليو 2019 05:05 صـ
الصباح العربي

تحقيقات وتقارير

استقالة اتحاد الكرة.. هل هى الخروج الآمن لمجلس هانى أبو ريدة أم هروب من ورطة ”تجميد النشاط” ..والبرلمان يستعد لفتح ملف فشل المنتخب

الصباح العربي

حالة من الحزن أصابت كل ربوع المجتمع المصري فلا يوجد كبير ولا صغير شاب او فتاة الا زاصابة الحزن جراء الخروج المذل للمنتخب الوطنى من دور الـ16 على يد جنوب أفريقيا وسط حضور أكثر من 100ألف مشجع والملايين أمام الشاشات التى كانت تنتظر ان يتوج المنتخب الوطنى ويتوج مجهود الدولة التى استطاعت فى 4شهور أن تستعد جيدا للحفل الأفريقي الذى وصفته وسائل الإعلام العالمية بالمبهر حتى وصل الامر بأن مصر لديها القدرة على تنظيم أكبر عرس فى العالم "كأس العالم لانها تمتلك المقومات والبنية التحتية بعد تمكنها من اسضافت 24منخب وهى البطولة الأولى التى يتم فيها مشاركة 24فريق ولكن تاتى الرياح بما لاتشتهى السفن .

وبعد الخروج المهين للفراعنة في بطولة كانت تمني الجماهير المصرية نفسها بحصد لقبها واستعادة التواجد على منصات التتويج الإفريقية، بعد غياب الفراعنة عنها منذ تسعة أعوام، بعد الفوز باللقب 2010 في أنجولا، وهي "الفضيحة" التي لم يجد على إثرها مجلس اتحاد الكرة برئاسة هاني أبو ريدة، مفرا من التقدم باستقالة جماعية، معترفا بتحمل المسؤلية كاملة، والهروب من جحيم الغضب الجماهيري، من وداع الأمم الإفريقية على يد جنوب أفريقيا، الذي حصد ثلاث نقاط فقط في مرحلة دور المجموعات، وتأهل كثالث المجموعة الرابعة، بهزيمتين وفوز وحيد.

استقالة هانى ابوريدة 

وتعد الاستقالة التي تقدم بها هاني أبو ريدة، عقب اتخاذه آخر قرار قبل الرحيل بإقالة الجهاز الفني للمنتخب الوطني بالكامل بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، ودعا كل أعضاء المجلس بالسير على خطاه، بمثابة الخروج الآمن للجميع، خاصة وأن أي تدخل من جانب وزارة الشباب والرياضة برئاسة أشرف صبحي، واتخاذه قرارا بحل مجلس الجبلاية سيكون بمثابة تدخل حكومي، وهو ما يهدد الكرة المصرية بالتجميد من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

استقالة اعضاء اتحاد الكرة 
وكان الحل الأمثل للخروج من تلك الورطة هو تقديم مجلس اتحاد الكرة لاستقالته حتى يكون ذلك هو الخيار الآمن للجميع، والذي يضمن تحمل أبو ريدة ومجلسه لمسئولياته وفشله في التعاقد مع مدير فني مميز والسيطرة على لاعبي المنتخب في ظل الأزمات الإدارية العديدة التي شهدها معسكر الفراعنة الأخير، أبرزها أزمة اللاعب عمرو وردة والفيديوهات المسربة له، وأدت إلى صدور قرار باستبعاده من المعسكر قبل تراجع مجلس الجبلاية عن موقفه بضغوط من اللاعبين، في موقف يدل على مدى الضعف الإداري لهذا الاتحاد الذي وصلت معه الكرة المصرية لمحطات مظلمة، سواء بخروج المنتخب المبكر من بطولة أمم أفريقيا أوعدم انتظام المسابقات المحلية.

فشل محلي وكارثة مونديالية وفضيحة قارية

فشل محلي وكارثة مونديالية وفضيحة قارية، 3 نهايات كتبت خروجا من الباب الضيق لهاني أبو ريدة ومجلسه، في الأولى دوري استمر قرابة العام مع أزمات متعددة هددت استكماله، والثانية الفشل قي حصد أي نقطة بكأس العالم بعد 3 خسائر أمام أوروجواي وروسيا والسعودية، والثالثة "عار" وداع منتخب الفراعنة أمم أفريقيا على يد ثالث مجموعته، في أرضه ووسط جماهيره. 

 النواب..اجتماع عاجل يناقش فشل منتخب مصر بأمم إفريقيا 

وقد كلفت لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، برئاسة أشرف رشاد الشريف، أعضائها بإعداد تقارير سريعة حول أسباب فشل المنتخب المصري ببطولة أمم إفريقيا والخروج من دور الستة عشر أمام جنوب إفريقيا، استعدادا للدعوة إلى اجتماع عاجل بعد موافقة رئيس المجلس مع جميع الجهات المعينة بالرياضة المصرية حتى لا يتكرر الأمر مرة أخرى.

واستنكرت اللجنة، في بيان رسمي، الخروج المنتخب الوطني من بطولة أمم أفريقيا التي تستضفيها مصر حتى التاسع عشر من يوليو المقبل، بعد خسارة من جنوب أفريقيا بهدف دون رد، ضمن منافسات دور الستة عشر.

 

البرلمان الخروج المبكر ناتج  عن تخبط فني لا يعبر عن تاريخ مصر الرياضي
وأبدت آسفها على الخروج المبكر للمنتخب من بطولة أمم أفريقيا والمستوى الباهت خلال منافسات البطولة، مشيرة إلى أنها كانت هناك حالة تخبط فني واضحة داخل الفريق، بما لا يعبر أبدا عن تاريخ مصر الرياضي ولا الإمكانيات التي تم توفيرها للفريق.

وشددت اللجنة على دعمها لوزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية المصرية واللجنة المنظمة وكافة الجهات المسئولة لاستكمال الشكل الحضاري لبطولة أمم أفريقيا المقرر أن تنتهي منافستها في التاسع عشر من يوليو المقبل.

استقالات اتحاد الكرة الخروج الآمن مجلس هانى أبو ريدة تجميد النشاط البرلمان فتح ملف فشل منتخب مصر بأمم إفريقيا

تحقيقات وتقارير