الصباح العربي
الجمعة، 13 ديسمبر 2019 08:25 صـ
الصباح العربي

تكنولوجيا

فيسبوك تواصل تطوير جهاز الدردشة التلفزيونية

الصباح العربي

ناضلت شركة فيسبوك في سبيل تطوير أجهزتها الخاصة للتنافس مع أمثال أمازون وجوجل، وذلك وفقًا لتقرير جديد نشرته قناة سي إن بي سي CNBC، والذي أوضح كفاح فيسبوك فيما يتعلق بقسم الأجهزة السرية المسمى (Building 8).

وأنشأت العديد من الشركات أقسام سرية خاصة بها لتطوير أجهزة وتقنيات جديدة، إذ هناك قسم (Skunkworks) التابع لشركة لوكهيد مارتن Lockheed Martin، والذي أنتج طائرة تجسس (U-2) وطائرة (SR-71 Blackbird).

وجمعت شركة آبل مجموعة سرية لتطوير جهاز آيفون، وأنشأت فيسبوك قسمًا خاصًا بها أثناء تحولها إلى الأجهزة في السنوات الأخيرة.

ويُعد (Building 8) بمثابة القسم الذي تعمل من خلاله فيسبوك على بعض أفكارها الغريبة، مثل النظام الذي يسمح للمستخدمين بالكتابة باستخدام أفكارهم؛ والهواتف الذكية التركيبية؛ وجهاز للاتصال المرئي الذي أصبح في نهاية المطاف يعرف باسم (Portal).

وكان منافسو فيسبوك الكبار في مجال التكنولوجيا، مثل جوجل وآبل وأمازون ومايكروسوفت قد وجدوا طرقًا مختلفة لتحقيق النجاح، سواء من خلال الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية الشائعة، مثل آيفون وإكس بوكس أو أجهزة البث والمساعدات الرقمية من أمازون وجوجل.

ووظفت فيسبوك في عام 2015 ريجينا دوجان Regina Dugan، العاملة سابقًا في جوجل ووكالة المشاريع البحثية الدفاعية المتقدمة، لتدير القسم، لكنها غادرت الشركة بعد عام ونصف فقط من العمل، أي في شهر أكتوبر 2017.

ومثل رحيل ريجينا انتكاسة كبيرة لفيسبوك، التي ناضلت بشكل متكرر لاقتحام مجال الأجهزة، وحلت فيسبوك مجموعة الأجهزة بعد عام، وتحديدًا في شهر ديسمبر 2018، ونقلت موظفيه ومشاريعه إلى أجزاء أخرى من الشركة.

ويلقي تقرير CNBC نظرة على صعود ونهاية (Building 8)، والتحديات التي فرضها على فيسبوك، ولماذا انفصل القسم وتحول إلى شركة، مع الكشف عن بعض التفاصيل المثيرة للاهتمام حوله.

وأصبحت فيسبوك مهتمة بتطوير جهاز مساعد منزلي بعد فترة وجيزة من إطلاق أمازون لمكبر صوت (Echo) ونجاحه الكبير.

وكان أحد أول مشاريع القسم السري جهاز يسمى (Little Foot)، وهو جهاز آيباد يوضع على قاعدة آلية يمكنه اكتشاف وجود شخص ما بالغرفة والدوران باتجاه ذلك الشخص.

لكن بالنظر إلى أن فيسبوك تتطلع بشكل متزايد نحو الفيديو، فقد بدأ فريق (Building 8) في تطوير (Little Foot) كجهاز دردشة فيديو.

وجرب الفريق مجموعة متنوعة من الأحجام، بما في ذلك أحجام بحجم تلفزيون كبير، مع التوضيح أن التجربة المثالية ستكون منتجًا ممتدًا من الأرض إلى السقف.

وتسببت الطبيعة السريعة لقسم (Building 8) في حدوث بعض الاستياء بينه وبين الأقسام الأخرى داخل الشركة، حيث كان للقسم ميزانية ضخمة، وعند دعوة أعضاء من فريق فيسبوك لزيارته من أجل إلقاء نظرة على النماذج الأولية المبكرة كانوا يدخلونه مع حراسة.

واتخذت فيسبوك قرارًا في شهر أغسطس 2017 يهدف إلى تسريع الأمور، حيث تم تعيين أندرو بوسورث كمسؤول عن إدارة الأجهزة الاستهلاكية، بما في ذلك (Oculus) و (Building 8)، والذي كان لا يمتلك أي خبرة في مجال الأجهزة.

وأخبر الموظفون السابقون سي إن بي سي أنه عندما يتعلق الأمر بالقرارات التكنولوجية، فإن بوسورث لم يقدم سوى القليل من التوجيه.

وتعرضت فيسبوك لصدمة كبيرة بعد فضيحة الخصوصية في شهر مارس 2018، مما دفع بوسورث إلى تأخير إصدار جهاز (Portal)، وإعادة النظر في التصميم.

وانتهى الأمر بالإعلان عن الجهاز في شهر أكتوبر الماضي، وإصداره في شهر نوفمبر، بينما جرى في شهر ديسمبر إعادة تسمية فريق (Building 8) ونقل مشاريعه إلى أقسام أخرى.

وبالرغم من هذه الاضطرابات، ما تزال فيسبوك تعمل حاليًا على مجموعة متنوعة من الأجهزة، ويبدو أنها تعمل على إصدار جديد من جهاز (Portal) – بما في ذلك جهاز يسمى داخليًا (Ripley)، والذي يبدو أنه كاميرا يمكن تثبيتها على التلفزيون لتحويله إلى جهاز (Portal) أكبر.

فيسبوك تواصل تطوير جهاز الدردشة التلفزيونية

تكنولوجيا

آخر الأخبار