الصباح العربي
الإثنين، 23 سبتمبر 2019 01:09 صـ
الصباح العربي

تحقيقات وتقارير

حرفة النقدة... مهنة بحرينية يستخدم فيها الذهب والفضة كانت تقتصر على النساء

الصباح العربي

تعد حرفة النقدة من أقدم الحرف التراثية البحرينية والخليجية، خاصة أنها تعتمد على الذهب والفضة في تطريز الأزياء الشعبية الخليجية التي كان يرتديها الأثرياء فقط في القرن الماضي.

كانت "حرفة النقدة"، من أبرز الحرف في القرن الماضي، حيث اشتهرن البحرينيات بالعمل بها، حيث اعتدن الجلوس سويا كل صباح يتناولن الشاي والقهوة ليزين الأزياء الشعبية بالفضة والذهب.

خيوط الذهب

بحسب زكية علي وهي من أوائل البحرينيات اللواتي ساهمن في إحياء المهنة في التسعينات مرة أخرى، تعتمد عمليات التطريز على خيوط الذهب أو الفضة، وفي بعض الحالات خيوط الفضة المطلية بالذهب.

تقول زكية إن الجهات في البحرين انتبهت لخطر اندثارها في التسعينات، وأن قرينة الملك طالبت بضرورة إحياء المهنة مرة أخرى وتعليم الشباب والفتيات عليها.

 

إحياء الحرفة

في العام 1996،  تأسست جمعية أوال النسائية، والتي تبنت إحياء مشروع تطوير حرفة "النقدة" وكانت زكية علي أول سيدة تقوم بتعليم الفتيات مرة أخرى، خاصة أنها ورثت المهنة عن والدتها التي ورثتها عن جدتها أيضا.

حصلت زكية على جائزة الشيخة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة لأفضل منتج بحريني في العام 2008، وشاركت في العديد من المهرجانات بدول العالم العربي، وعرضت منتجاتها بها.

 

أسعار الثوب

تشير زكية إلى أن الثوب المطرز يتراوح سعره من 50 إلى 1000 دينار، حسب الوزن الذي طرز به الثوب، وأنه كان يقتصر قديما على الأغنياء وزي العروس والزي الشعبي، إلا أن الوضع اختلف في الوقت الراهن حيث أصبح التطريز على العديد من الملابس والعباءة والطرح التي تلبس مع العباءة أيضا.

 

مصطلح النقدة

يطلق مصطلح "النقدة" على الخيوط الفضية أو الذهبية التي تطرز على "الثوب أو الدراعة"، وتسمى في بعض القرى بـ "النغدة" بدلا من النقدة.

تستورد الخيوط المذهبة من الهند وكذلك الأدوات التي تعلن بها النساء في التطريز، وتقمن النساء بالعمليات قبل تفصيل الثوب أو بعده، وبحسب زكية علي فإن الأمر يتوقف على طبيعة الثوب وطبيعة التطريز، خاصة أن الثوب الشعبي يمكن تطريزه بعد تفصيله، فيما يفضل تطريز بعض الأزياء قبل تفصيلها.

تستخدم في الحرفة إبرة غير العادية، حيث يكون خيطها أكبر من الخيط العادي ومطلي بالذهب أو الفضة، كما تتم الغرزة الواحدة "نقطة نقطة"، حيث نخيط كل غرزة بشكل منفرد لاكتمال الشكل.

وأوضحت زكية أن أساسيات النقدة تتضمن بعض الأشكال منها" الكازوة، أم أربع، اللوزية، النجمة، الهلال، الدبلة، البفول، الفرخ الكبير، الفرخ الصغير".

تقول جمعية "أوال النسائية" بالبحرين على موقعها الرسمي، إن حرفة النقدة من أشهر حرف التطريز اليدوية التي كانت تمارسها المرأة البحرينية، وأن المشروع  يهدف للمحافظة على التراث الوطني، وإحياء هذه الحرفة التي أوشكت على الاندثار.

وبحسب الجمعية حصل المشروع في بداية تأسيسه على منحة من منظمة الخليج العربي، لدعم منظمات الأمم المتحدة (الأجفند)، واستهل المشروع أولى فعالياته في أكتوبر/تشرين الأول 1996، بتدريب العاملات فيه لفترة استغرقت ثلاثة أشهر، وبدأ الإنتاج الفعلي في يناير 1997.

في أكتوبر/تشرين الأول من نفس العام أقيم أول معرض رسمي لمنتجات النقدة، استمر لمدة ثمانية أيام.

أم أربع واللوزية والكازوة مهنة بحرينية يستخدم الذهب والفضة تقتصر النساء

تحقيقات وتقارير