الصباح العربي
السبت، 7 ديسمبر 2019 05:00 صـ
الصباح العربي

مقالات ورأى

ليلى جوهر تكتب: الجيش والشعب.. ملحمة وطن

الصباح العربي

الجيش والشعب ملحمة وطن   فالجيش  من الشعب والشعب من الجيش  فهم أبناء أرض مصر الطيبة حراس و حماة الوطن .

فى شهر الأنتصارات بمرور ذكرى حرب 1973 نحيى جيشنا العظيم الذى أعاد للأمة كرامتها وكبريائها وأسترد الأرض المحتلة بعد عام 1967 فى ملحمة حب وفداء .

ومازال جيشنا العظيم  يضرب أروع المثل فى التضحية والفداء و   يدافع عن أرض مصر  فى كل بقعة من أرض مصر  ويفتديها أبطاله وجنوده  بأرواحهم ودمهائهم  

ومهما حاول الخونة والمتأمرون من لا يعرفون قيمة الوطن  أن يفرقوا بين الشعب وجيشه

فلن يستطيعوا معرفة قدر جيش مصر فى قلوب المصريين فأتحاد الجيش والشعب أتحاد مصير،ولو حاولوا  سيجدون جميع  المصريين جنود فى جيش مصر عند المساس بجيشنا العظيم .

ولو قرأوا التاريخ لعرفوا قيمة جيش وجند مصر فهم المدافعون الحافظون للوطن فمنذ فجر التاريخ وعلى مداره يضربون أروع المثل فى التضحية والفداء فى الدفاع عن وطننا الحبيب ،

ولقد أوصى الرسول  بجند مصر

قال رسول الله

 ( إذا فتح الله لكم مصر فأتخذوا من أهلها جندا كثيفا فهم خير أجناد الأرض )

صدق رسول الله

هذه هى وصية رسول الله بجند مصر  

فلا للمتآمرين على الوطن الذين يريدون الوقيعة بين الجيش والشعب

فمحاولة تفنيد الإنجازات التى قام بها الجيش سواء فى محاربة الإرهاب والقضاء على  المخططات الإستعمارية  مخطط منح غزة جزء من أرض سيناء  ، ووقوف الجيش مع الشعب فى كل الأزمات .

كل هذه الأسباب جعلتهم فى سعير محموم لمحاولة النيل من الجيش المصرى .

فأقول لهم محاولاتكم فاشلة بائسة فجيش مصر هم خير أجناد الأرض .

كلمة حق الجيش المصرى يقوم بدور عظيم فى الحفاظ على أمن الوطن  وأستقراره  فى كل بقعة أرض سواء الحدود الشرقية والغربية والجنوبية والشمالية وخارج حدود الوطن لو تم المساس بأمن مصر .

المخاطر تحوط بوطننا الحبيب فى منطقة تموج  بالفتن والحروب ومخططات تنفذ لإحتلال وتدمير الأوطان .

وما حدث فى العراق وسوريا وليبيا واليمن لدليل على المخططات الإستعمارية وما يحدث فى منطقة الخليج من مناوشات مع أيران فالوطن العربى يعانى من المؤامرات لإستنزاف مقدراته والإستيلاء على خيراته .

وجيش مصر هو القوة الباقية من الجيوش العربية والصخرة العاتيةو الدرع الحامى لمصر  وكل  يوم أبطاله   يضحون بدماءهم فى سبيل حماية  أرض مصر .

ولا أحد ينكر دور  الجيش المصرى  فى البناء   وذلك   عن طريق الهيئة الهندسية التى تضرب أروع المثل فى التعمير والبناء وإنجاز الأعمال فى كل ربوع وطننا الحبيب.

سواء فى الطرق والكبارى والمدن والمجمعات السكنية وشبكات الكهرباء  وغيرها  من المشروعات  القومية العملاقة .

وتعمل الشركات المدنية تحت إشرافها  لتكتمل منظومة العمل والبناء فى ظل إدارة حاسمة وتنفيذ القوانين وتوقيع الجزاء على المخالفين.

وكذلك الدور المحورى  لجهاز الخدمة المدنية فى القطاعات الخدمية وتوفير  متطلبات الجيش من منتجات والمشاركة  بالمجمعات الغذائية  للمواطنين بأسعار مميزة للسلع والمنتجات .

هذا بعض من كل ما يقوم به جيشنا الحبيب .

وفى النهاية لابد أن نعى جميعا بخطورة الوضع فى المنطقة بعد تفتيت الجيوش العربية والقضاء عليها وإحتلال دول ونشر  الإرهاب فى دول أخرى، و الجيش المصرى هو صمام الأمان فى المنطقة العربية  بعد تفتيت الجيوش العربية .

ولننظر إلى الجيش العراقى والسورى أكبر الجيوش العربية  أين هم تفتت قوتهم ولم يعد لهم قدرة على حماية أوطانهم بل يجتمع الغرباء لتقيم مصير سوريا الجيش الأول .

أفيقوا يرحمكم الله فأن الجيش المصرى هو الصخرة الباقية فى العالم العربى .

فمهما حاول المتأمرون النيل من الجيش المصرى فلن يفلحوا لأن الجيش والشعب فى  ملحمة رباط إلى يوم الدين .

حفظ الله جيشنا العظيم  رمز العزة و الكرامة والشرف  والفداء

  وحفظ الله أرض مصر  أبية مهد الحضارة الإنسانية درة الشرق  .

نقلا عن الجمهورية

ليلى جوهر ت كتب الجيش والشعب. ملحمة وطن

مقالات ورأى

آخر الأخبار