الصباح العربي
الخميس، 21 نوفمبر 2019 02:55 صـ
الصباح العربي

المرأة والصحة

تعرف على أهمية حمض الفوليك للشعر وتحفيز نموه

الصباح العربي

نمو الشعر وكثافته هو حلم كل الفتيات! لكنه في الواقع صعب التحقيق. مع ذلك، هناك بعض الطرق الفعّالة والمجربة التي تساهم في إطالة شعرك لعدة سنتيمترات خلال شهرين فقط ومن أهمها تناول حمض الفوليك.

التغذية الصحية هي السر وراء الحصول على شعر صحي وقوي. لتعزيز معدل نمو الشعر وزيادة كثافته، تحتاجين لتناول وجبات صحية متوازنة وغنية بكافة العناصر الغذائية الأساسية. من أهم المغذيات اللازمة لتقوية جذور الشعر وتحفيز نمو البصيلات هو حمض الفوليك والذي يتوافر في الكثير من الأطعمة التي نتناولها يومياً.

ما هو حمض الفوليك؟

حمض الفوليك يُعرف كذلك بفيتامين B9 أو الفولات وهي من أهم العناصر الأساسية للقيام بالوظائف الحيوية المختلفة داخل الجسم. من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء، نقصه في الجسم قد يتسبب في تدهور الصحة العامة والإصابة بالكثير من الأمراض، من بينتها تساقط الشعر وضعف نموه. يتوافر في الكثير من الخضروات وخاصةً الخضروات الورقية.

تناول حمض الفوليك أو الفولات بشكل منتظم يساعد على تعزيز نمو الشعر والتخلص من تساقطه، حيث يساعد على تجديد بصيلات الشعر وإصلاح تلفها. كما يساعد كذلك على تقوية الأظافر وتحسين مظهر الجلد. أثبتت دراسة حديثة أن الفولات تساعد على علاج الصلع وتحسين مشكلات الصلع الوراثي للرجال والنساء.

كيف تتناولين حمض الفوليك لتعزيز نمو الشعر؟

1- المكملات الغذائية

لعلاج تساقط الشعر، يلجأ الكثير من الأشخاص لتناول المكملات الغذائية من البيوتين، لكن مع ذلك قد لا يمنحنا النتائج المطلوبة. بتناول البيوتين مع حمض الفوليك، يمكنكِ الحصول على نتائج مذهلة لنمو الشعر وتقوية الأظافر كذلك. حيث تعمل تلك الفيتامينات على تغذية بصيلات الشعر وزيادة كثافة الشعر خلال شهرين فقط. لتحديد الجرعات اللازمة، يمكنكِ استشارة طبيبك الخاص.

الزنك كذلك من أشهر المعادن التي تساعد على علاج تساقط الشعر. إذا كنتِ تعانين من نقص في نسبة الزنك داخل الجسم، ننصحك بتناول الزنك مع حمض الفوليك. على عكس البيوتين، الذي يعمل على تحسين صحة الشعر والأظافر، يساعد الزنك على علاج تساقط الشعر الناتج عن ضعف البصيلات بشكل مكثف.

2- المصادر الغذائية من حمض الفوليك

يمكنكِ كذلك الحصول على الجرعات اللازمة للجسم من حمض الفوليك خلال غذاءك اليومي. فيتوافر حمض الفوليك في العديد من الأطعمة، فلا يساعد ذلك على الحصول على العناصر الغذائية اللازمة للجسم فقط، لكن بتلك الطريقة يمكنكِ تجنب الآثار الجانبية لتناول العقاقير الطبية. أفضل المصادر الغذائية لحمض الفوليك هي الفواكه والخضروات الورقية بما فيها الحمضيات، البقول، الخضرات الورقية كالسبانخ، الفلفل، البروكلي والفلفل الأحمر. كما يتوافر كذلك في الخبز الأسمر، الحبوب، الأرز البني ومنتجات الدقيق الأسمر.

تعرف أهمية حمض الفوليك للشعر وتحفيز نموه

المرأة والصحة