الصباح العربي
الخميس، 21 نوفمبر 2019 10:48 صـ
الصباح العربي

أخبار عربية

لبنان يستعين بالطوافات القبرصية واليونانية والأردنية لإخمادها

الصباح العربي

أعلنت وزيرة الداخلية والبلديات اللبنانية، ريا الحسن، أن السلطات القبرصية واليونانية والأردنية سترسل طوافات خاصة لمكافحة الحرائق التي اندلعت في مختلف المناطق اللبنانية.

وقالت الوزيرة بعد اجتماع لغرفة العمليات المركزية المخصصة لمتابعة موضوع الحرائق: "أمامنا 24 ساعة لمراقبة عملية إخماد الحرائق التي اندلعت في بعض المناطق اللبنانية خصوصا في المشرف والدبيه والدامور والمتن".

وأضافت: "لقد اتصلنا اليوم بكل البلدان التي تستطيع أن تساعدنا في الحرائق التي هبت، أمس، ومن خلال وزير الدفاع اتصلنا بالسلطات القبرصية التي أوفدت لنا طوافتين وتعملان منذ أمس وفعّلنا آلية للاستجابة السريعة التي وقعناها مع الاتحاد الأوروبي، وقد وقعت اليوم طلبا يسمح بالاستعانة من البلدان التي تحوز على الجهوزية الكاملة لمكافحة مثل هذه الحرائق والأحداث، وكما علمت أن اليونانيين استجابوا لطلبنا وسيوفدون أيضا طائرتين للمساعدة في إخماد الحرائق".

وتابعت: "لقد أجريت اتصالا بوزير الداخلية الأردني وطلبت منه إن كان لدى الأردن الاستعداد للمساعدة في هذا السياق، فأكد أنه في المبدأ لا مشكلة حول هذا الموضوع لكن يحتاج إلى قليل من الوقت لتأمين الطوافات لإيفادها بأسرع وقت. فبين الطوافات القبرصية واليونانية واستعداد السلطات الأردنية لايفاد طائرات، اعتقد أنه خلال ساعات نكون قد سيطرنا على الحرائق المنتشرة على الأرض".

وشددت الوزيرة اللبنانية على أن الدفاع المدني يتواجد على الأرض كما وكل أفواج الإطفاء، فالأفواج أتت من بعلبك إلى الضاحية والمتن وبيروت وإلى صيدا، الكل وضع كل قدراته وإمكانياته مع عناصر الدفاع المدني، الذين يعملون منذ 24 ساعة للسيطرة على الحرائق على الرغم من العوامل الطبيعية غير المساعدة، من الرطوبة المتدنية الى الهواء العالي حيث وصل أمس إلى 50 كلم في الساعة، وحيث كنت في المشرف كان الحر شديدا. كل هذه العوامل الطبيعية تعمل ضدنا وهي لست خاصة بلبنان بل بكل المنطقة المحيطة. نحن متواجدون على الأرض".

وناشدت البلديات لتنشيط دورها وتفعيله في المناطق المعرضة للحرائق، وأن تكون على استعداد كامل وجاهزية تامة تحسبا لأي طاريء وللمساهمة في تأمين صهاريج المياه لمكافحة الحرائق في حال اندلعت.

كذلك طلبت الحسن من وزارة التربية إخلاء كل المدارس المحيطة بمنطقة الحرائق على بعد أقله 5 كلم كذلك الجامعات، كما طلبنا من وزارة الطاقة فصل كل خطوط التوتر العالي والمتوسط، لانه سقط في بلدة الدبية خط توتر سبب الحرائق هناك".

هذا أكدت محمية ارز الشوف​ في بيان لها أنه في ظل موجة ​الحرائق الكبيرة التي تجتاح منطقة الشوف، فإن مؤشر خطر الحرائق لا يزال عاليا لدى جهاز الإنذار المبكر في المحمية. لذا يرجى من المواطنين الكرام أخذ الحيطة والحذر وعدم إضرام النيران لأي سبب كان كما يرجى الإسراع في التبليغ عند حدوث أي حريق".

من جهته، أعلن المدير العام للدفاع المدني ريمون خطار أن أكثر من 104 حرائق شبت على الأراضي اللبنانية خلال الساعات الـ24 الماضية.

لبنان يستعين بالطوافات القبرصية واليونانية والأردنية لإخمادها

أخبار عربية

آخر الأخبار