الصباح العربي
الثلاثاء، 10 ديسمبر 2019 11:42 صـ
الصباح العربي

أخبار عربية

نشطاء سوريون: 15 قتيلا حصيلة اشتباكات المقاتلين الأكراد والفصائل الموالية لتركيا

الصباح العربي

أفاد نشطاء سوريون معارضون بأن 15 شخصا على الأقل قتلوا جراء اشتباكات عنيفة تدور على عدة محاور شمال البلاد بين المقاتلين الأكراد، والمسلحين المدعومين من تركيا.

وذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، ومقره في بريطانيا، أمس السبت، أن الاشتباكات العنيفة بين "قوات سوريا الديمقراطية" ذات الغالبية الكردية و"الجيش الوطني السوري" المدعوم من أنقرة اندلعت على ثلاثة محاور في منطقتي باب الخير ومريكيز التابعتين لبلدة أبو راسين، بالإضافة إلى قرية الداودية الواقعة عند طريق رأس العين-تل تمر.

وقال المرصد إن الجبهات ممتدة من أبو راسين إلى قرى غرب تل أبيض وإلى الداخل بالقرب من الطريق الدولي عند منطقة عالية، لافتا إلى أن الهجمات لم تتوقف منذ اندلعت الاشتباكات.

وحسب المرصد أسفرت الاشتباكات عن مقتل 6 من عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" وتسعة آخرين من "الجيش الوطني السوري" على الأقل.

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع التركية عن مقتل عسكري واحد وإصابة خمسة آخرين جراء هجوم للمسلحين الأكراد في منطقة رأس العين.

وأكد "المرصد" أن قوات الجيش السوري دخلت أبو راسين الواقعة تحت سيطرة المقاتلين الأكراد بالتزامن مع الاشتباكات، بالإضافة إلى وصول وحدات من الجيش السوري إلى قرية أم الكيف التي تبعد نحو 10 كيلومترات عن تل تمر على الطريق المؤدي إلى رأس العين، وذلك بالتزامن مع توجه رتل ضخم للقوات التركية والمسلحين الموالين لها من قرية أم العصافير إلى مناطق الاشتباكات.

ويأتي ذلك على الرغم من إعلان أنقرة عن تعليق عمليتها العسكرية ضد المقاتلين الأكراد شرق الفرات، بفضل الاتفاق المبرم بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين في سوتشي.

نشطاء سوريون 15 قتيلا حصيلة اشتباكات المقاتلين الأكراد والفصائل الموالية لتركيا

أخبار عربية