الصباح العربي
السبت، 30 مايو 2020 05:56 مـ
الصباح العربي

الأخبار

أبو الغيط يشكُر اليونان على مواقفها الداعمة للقضايا العربية

الصباح العربي

بحث أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة العربية، خلال زيارته إلى اليونان، عدد من الموضوعات الهامة على المستويين الإقليمي والدولي، وكذلك سبل تطوير علاقات التعاون والصداقة بين العالم العربي واليونان.

وأعرب أبو الغيط خلال لقائه مع الرئيس اليوناني عن تقديره الكبير للمواقف اليونانية الإيجابية والداعمة للقضايا العربية على المستوى الدولي، ومن خلال عضوية اليونان في الاتحاد الأوروبي، خاصة فيما يتعلق بمساندة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني مؤكدا التطلع العربي إلى استمرار هذا الدور اليوناني الإيجابي.

وأكد الرئيس اليوناني مدى الأولوية التي توليها اليونان لعلاقاتها بالدول العربية، وذلك انطلاقا من الأواصر التاريخية التي تربط الجانبين في العديد من المجالات والعلاقات المتميزة القائمة بينهما حاليا على كافة المستويات، وأن الاهتمام التي توليه بلاده للتعاون مع الجامعة العربية، يأتي من أجل تحقيق المزيد لخدمة المصالح المشتركة للطرفين.

وفي لقاء أبو الغيط بكرياكوس ميتسوتاكيس رئيس وزراء اليونان تناول اللقاء القضايا المشتركة وسبل الارتقاء بالعلاقات بين الدول العربية واليونان في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية خلال المرحلة المقبلة.

كما عقد أبو الغيط جلسة مباحثات مع نيكولاس دندياس وزير خارجية اليونان اكد فيها الجانبان على أهمية العمل على تعزيز التعاون العربي اليوناني وتنسيق المواقف في مختلف المحافل الإقليمية والدولية، فضلاً عن مواصلة التباحث حول كافة التحديات المشتركة للجانبين.

كما تبادل الطرفان الرؤى حول عدد من القضايا المطروحة على الساحة الدولية والإقليمية، حيث اشار الأمين العام للجامعة الي الاهمية التي يوليها الجانب الفلسطيني لمسألة الاعتراف بدولة فلسطين المستقلة على اساس خطوط الرابع من يونيو ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية، مثنياً علي التوصية التي تبناها البرلمان اليوناني في ديسمبر ٢٠١٥ بالاعتراف الكامل بدولة فلسطين.

تجدر الاشارة إلى أن أبو الغيط شارك في الدورة الرابعة للقمة الاقتصادية العربية الأوروبية التي انطلقت اعملها امس الثلاثاء، حيث اكد خلال كلمته على أهمية تعميق العلاقات العربية الأوروبية في كافة المجالات لاسيما المجال الاقتصادي، معتبراً ان الاتحاد الاوروبي أكبر شريك تجاري لبلدان العالم العربي حيث بلغ حجم التجارة بين الدول العربية ودول الاتحاد الاوروبي نحو 387 مليار دولار في عام 2018، مشيراً الى أن هناك استثمارات مباشرة بين الكتلتين تقدر بمئات المليارات من الدولارات والتي تغطي معظم القطاعات الرئيسية.

ونوه أبو الغيط إلى أهمية المبادرة اليونانية، التي تمثل قيمة مضافة في إطار التعاون الدولى بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي خاصة في ظل وجود فرص جيدة وواعدة في مجالات التبادل التجاري وتعزيز حركة الاستثمارات.

أبو الغيط اليونان مواقفها الداعمة للقضايا العربية

الأخبار

آخر الأخبار