الصباح العربي
السبت، 14 ديسمبر 2019 07:33 مـ
الصباح العربي

أخبار عربية

عمر الرزاز: هذا يوم مجيد للأردن وبهيج على قلوب الأردنيين 

عمر الرزاز
عمر الرزاز

صرح رئيس الوزراء الأردني، عمر الرزاز، أن جلالة الملك عبد الله الثاني، ومنذ أكثر من عام، كان شديد الوضوح فيما يتعلق بإنهاء الملحقين الخاصين في اتفاقية السلام، المتعلقين بمنطقتي الباقورة والغمر.

وشدد رئيس الوزراء خلال جلسة مجلس الوزراء اليوم الاثنين على أنه لم يكن هناك مجال للشك أو المراوغة أو المساومة أو المفاصلة في إنفاذ هذا القرار تجاه هاتين المنطقتين.

وقال "هذا يوم مجيد للأردن، ويوم بهيج على قلوب الأردنيين"مضيفا "الحمد لله تمّ بسط السيادة الأردنيّة الكاملة غير المنقوصة على الباقورة والغمر".
وأكد الرزاز أنه "طال الأمد أم قصر، لم يكن الأردن ليتخلى عن شبر واحد من أراضيه، فما بالك بمنطقتين عزيزتين على قلب كل مواطن أردني"، كما نقلت وكالة "عمون".

وقال "ما حدث اليوم هو استحقاق حقيقي نفخر به كأردنيين ونبارك لجلالة الملك والشعب الأردني وكل مواطن يفتخر بأرضه".

وأكد "هذا الحال مع كل ثوابتنا الأردنية، التي يتحدث جلالة الملك عنها بكل وضوح وشفافية، سواء ما يتعلق بحماية المقدسات والوصاية الهاشمية عليها، والقدس، والدولة الفلسطينيّة المستقلة، واللاءات الثلاثة" لافتا الى أن جلالته شديد الوضوح في هذه المواضيع وبما لا يترك مجالا للشك.
وشدد الرزاز على أن الأردن يتماهى ويتلاحم أرضا وشعبا وقيادة حول قضاياه المصيرية المحورية، مؤكدا أنه عندما تكون الإرادة موحدة، كما نراها اليوم، لا يستطيع مهما كان ومهما كانت قوته أن يفرض إرادته علينا".

وختم رئيس الوزراء حديثه بالتأكيد "واثق بأننا سنحقق معا بسواعد الأردنيين وحكمة قيادتهم الهاشمية كل ما نصبو إليه، وسنتجاوز التحديات إن شاء الله، وسنحقق حلم الأردنيين بغد أفضل"، معربا عن شكره وتقديره لكل من ساهم وأصر على هذا الحق.

أعلن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أمس الأحد، عن انتهاء العمل رسميا بملحقي الباقورة والغمر في اتفاقية "وادي عربة" وفرض سيادة الأردن الشاملة عل كل شبر في البلاد.

وكانت الحكومة الأردنية قررت إغلاق منطقة "الباقورة والغمر" أمام السياح الإسرائيليين، بدءا من الأحد، فيما قام الجيش الإسرائيلي بإغلاق البوابة المؤدية إلى هذه الأراضي، للمرة الأخيرة مساء السبت.

عمر الرزاز

أخبار عربية

مجلة الجوهره
مجلة رواد الأعمال