الصباح العربي
الأربعاء، 11 ديسمبر 2019 05:09 مـ
الصباح العربي

الرياضة

رد فعل مفاجئ من مورينو بعد قرار رحيله عن منتخب إسبانيا

الصباح العربي

أطاح الاتحاد الإسباني لكرة القدم، بروبرت مورينو من منصب القيادة الفنية للماتدور والإعلان عن عودة لويس إنريكي رحل خلال الفترة الماضية لمرض ابنته التي وافتها المنية بعد ذلك.

وفقاً لما ذكرته صحيفة "ماركا"الأسبانية، إن غرفة خلع الملابس في إسبانيا لم تستطع تصديق خبر إقالة مورينو من منصبه، حيث ظن الجميع أنه بعد النجاح في التأهل لليورو سيبقى مورينو.

فى الوقت نفسه، ظهر إسم لويس إنريكي يوم الاثنين قبل مواجهة إسبانيا ضد رومانيا التى إنتهت بفوز اللاروخا بنتيجة 5-1، ولكن الجميع كانوا واثقين من أن مورينو سيستمر حتى نهاية كأس الأمم الأوروبية بالصيف المقبل.

أوضحت الصحيفة، إن لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني أجرى إتصالات هاتفية بالثنائي سيرجيو راموس وبوسكيتش وأبلغهما بقراره قبل إعلانه في مؤتمر صحفي أمام وسائل الإعلام، ليشعر الثنائي أن الأمر بدا كما لو أن مورينو كان قد حل على مقاعد البدلاء بشكل مؤقتاً إنتظاراً لعودة إنريكي بعد خروجه من الحالة النفسية التى ألمت به لمرض إبنته ووفاتها بعد ذلك.

وبعد ذلك حاول راموس وبوسكيتس نسيان الأمر كما وأنهم لا يعرفون شيئاً عن هذا الخبر، لكن لم يكن هذا سهلًا نظرًا لعلاقة مورينو الطيبة مع جيمع لاعبيه.

وكانت مفاجأة كبيرة بالنسبة للاعبين هو رد فعل مورينو الذي كان هادئًا طوال اليوم، قبل مباراة رومانيا لكن ذلك تغير في لحظة حيث صرخ وهو يتجه نحو غرفة خلع الملابس عقب إنتهاء اللقاء قائلاً: "لقد ألقوا بي جانبًا، لقد ألقوا بي جانبًا ، لقد تركوني جانباً".

ثم تمنى الحظ السعيد للاعبي إسبانيا فى بطولة الأمم الأوروبية "يورو 2020".

رد فعل مفاجئ مورينو قرار رحيله منتخب إسبانيا

الرياضة