الصباح العربي
السبت، 8 أغسطس 2020 07:51 صـ
الصباح العربي

الاقتصاد

بروتوكول بين اتحاد المستثمرات العرب و غرفة تجارة طنجة بالمغرب

الصباح العربي

وقعت د.هدى يسى رئيس اتحاد المستثمرات العرب، مع غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة- تطوان -الحسيمة المغرب بروتوكول تعاون ووقعها مصطفى عبد الغفور نائب رئيس الغرفة استمرارا لتفعيل مبادرة إتحاد المستثمرات العرب مصر الطريق إلى إفريقيا ومثلث النجاح.
و تقدمت د.هدى يسي رئيس اتحاد المستثمرات العرب، بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى، على توقيع اتفاقية منطقة التجارة الحرة الأفريقية في ظل رئاسته الإتحاد الأفريقي ورعايته الكريمة للمرأة واتحاد المستثمرات العرب والمؤتمر العربي الأفريقي والتعاون الدولي، كما تقدمت بالشكر للعاهل المغربي صاحب الجلالة الملك محمد السادس على رعايته لرئيسة اتحاد المستثمرات العرب ومؤتمر الاتحاد الذي أقيم في منطقة الصخيرات بالمغرب تحت شعار "إستراتيجية لتنمية الاستثمار النسائي".
وصرحت د.هدى، بأن البروتوكول يهدف إلى التعاون المشترك في وضع البرامج و الخطط و إقامة و إنشاء المشروعات الاستثمارية المتنوعة المجالات بين اتحاد المستثمرات العرب وغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة- تطوان - الحسيمة.المغرب مما يحقق التنمية المستدامة وتحقيقا لدعم التعاون العربي والعربي الأفريقي.
وأضافت هدى يسى، أن البروتوكول الذى تم توقيعه خلال الملتقى الدولي للتنمية والتعايش بين الشعوب الذي عقد في القاهرة، يهدف أيضا إلى دعم خطط التعاون بين إتحاد المستثمرات العرب والغرفة، في مختلف المجالات الاقتصادية والصحية والسياحة العلاجية والاستشفائية والتعليم والتدريب والزراعة والصناعة والطاقة الجديدة والمتجددة والتعدين و البترول والبتروكيماويات وصناعة الجلود والأثاث الخشبي والمعدني و الاستفادة من خبرات مملكة المغرب فى مجال تصنيع السيارات الكهربائية.
ومن جانبه، قال مصطفى عبد الغفور نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة- تطوان- الحسيمة بالمغرب، إن الغرفة تساهم في تنشيط الحياة الاقتصادية وجلب الاستثمارات والتعاون مع اتحاد المستثمرات العرب من خلال البروتوكول سيكون فرصة لإقامة المزيد من المشروعات الاستثمارية والتبادل التجاري بين مصر والمغرب والدول العربية الأعضاء في الاتحاد.
وأوضح عبد الغفور، أن البروتوكول تم توقيعه خلال فعاليات الملتقى الدولي للتنمية والتعايش بين الشعوب، مما يؤكد أواصر المحبة والإخاء بين الشعوب فى ظل العلاقات المتميزة بين مصر و الدول العربية على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياحية.
وقال إن الغرفة تحولت بفضل الاهتمام الملكي السامي إلى ثاني قطب اقتصادي على الصعيد الوطني، كما أنها تسعى دائما إلى تطوير آلياتها التواصلية و استثمار التكنولوجيا الحديثة في نقل المعلومة لفائدة منتسبيها وعموم الفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين مشيرا إلى توفير الغرفة لكافة المعلومات و ومواكبة المستجدات الاقتصادية والتشريعية ذات الارتباط باختصاصات الغرفة، مع التركيز على فرص الاستثمار، و الإعلان عن المعارض و الملتقيات و المواعيد التجارية و الاقتصادية مما يحقق التعاون المستهدف مع اتحاد المستثمرات العرب.

بروتوكول بين اتحاد المستثمرات العرب غرفة تجارة طنجة بالمغرب

الاقتصاد