الصباح العربي
الجمعة، 24 يناير 2020 04:56 صـ
الصباح العربي

تحقيقات وتقارير

من هو العالم الإيراني الذي أفرجت عنه أمريكا؟

الصباح العربي

وصل العالم الإيراني الدكتور مسعود سليماني، أمس السبت، إلى مطار طهران الدولي قادما من سويسرا، برفقة وزير خارجية بلاده، محمد جواد ظريف.

وقضى سليماني 14 شهرا في السجون الأمريكية بذريعة "الالتفاف على الحظر الأمريكي" ليفرج عنه في إطار عملية دبلوماسية بالتعاون مع الحكومة السويسرية، ويعود أخيرا إلى بلاده على متن طائرة خاصة قادمة من "زيوريخ".

من هو العالم مسعود سليماني؟

يعتبر سليماني من العلماء البارزين على الصعيدين الإيراني والعالمي، وأستاذ مدرس في جامعة طهران وإعداد المدرسين ومتخصص في الخلايا الجذعية والطب الترميمي بالإضافة إلى علوم الدم، وله أكثر من 500 مقال علمي محكم على مستوى العالم، وتعاون واسع مع أشهر الموسسات العلمية والبحثية العالمية، وبمراجعة ملفه البحثي على "غوغل سكولر" يظهر للعالم الكثير من الأبحاث العلمية التي لها متابعات مكثفه على المستوى العالمي، والتي تبدأ من عام 2012 حتى اليوم.

كيف ذهب إلى أمريكا

بحسب تصريح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الأمس السبت، فقد توجه العالم الإيراني إلى أمريكا بدعوة رسمية لإنجاز بحث علمي في أحد أرقى مراكز الأبحاث العلمية الجامعية في أمريكا، لكن السلطات الأمريكية قامت باحتجازه بدون أي سبب واضح، بحسب وكالة "إيرنا".

سليماني: كان القضاة يغضبون عند حديثي عن العلماء

وفي تصريح للعالم الإيراني أجراه بعد وصلوله إلى بلاده قال "حينما كنت أتحدث عن قضايا علمية في أمريكا كان الشرطة والسجانون والقضاة يغضبون بشدة ولقد ادركت بان السبب الأساس وراء غضبهم هذا هو منجزات إيران العلمية.

سليماني "إن الأميركيين يخشون من امتلاكنا العلم ولهذا السبب يجب أن نعمل على تقوية أبحاثنا العلمية".

قالوا للسجناء أنني إرهابي لكنهم لم يصدقوا

وتحدث سليماني عن اللحظات التي حدثت معه عند إيداعه السجن في أمريكا، حيث قال السجانون للسجناء "إنني إرهابي وجئت إلى أمريكا لكي أقوم بعملية تفجير" لكي يخافه السجناء ويبتعدوا عنه ولا يتواصلوا معه، لكنهم لم يصدقوا مزاعمهم.

سليماني "عندما كنت أقول لهم أن العديد من المرضى ينتظروني ولابد أن أهتم بهم، قالوا: لا مشكلة ليموتوا".

رفض عدة عروض للبقاء في أمريكا

بحسب وزير الخارجية الإيراني، فقد تم توجيه أكثر من عرض للعالم الإيراني للبقاء في أمريكا بدلا من العودة إلى بلاده، لكن العالم رفض جميع العروض، وقالوا له "سنفعل بك ما ينسيك الجامعة والبحث العلمي" لكنه أصر على موقفه بالعودة إلى بلاده.

واعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تصريح صحفي، مساء السبت الماضي، أن التقدم العملي والتكنولوجي في إيران "أكبر شوكة في عيون من لا يريدون الخير للشعب الإيراني".

وأضاف ظريف أن تحمل العالم الإيراني فتره الاحتجاز هذه، أثبت للأمريكان "ماذا يعني الإيراني" منوها إلى أن العالم سيقوم بإجراء مقابلة تلفزيونية في الساعات القادمة، ليشرح للشعب الإيراني ماحدث له اثناء فترة احتجازه، بحسب وكالة "إيرنا".

c7da2202001ef3739c67954b4c9dbb31.PNG
من هو العالم الإيراني أفرجت أمريكا

تحقيقات وتقارير

آخر الأخبار