الصباح العربي
الخميس، 27 فبراير 2020 03:50 مـ
الصباح العربي

أخبار عربية

الشرطة الجزائرية تفرق مظاهرة معارضة للانتخابات

الصباح العربي

فرقت الشرطة الجزائرية الاثنين تظاهرة معارضة للانتخابات، قامت بتنظيمها في العاصمة مجموعة من طلاب الجامعات والمدارس الثانوية، ردّا على تظاهرة مؤيدة للانتخابات.

وردد المشاركون في المظاهرة المعارضة هتافات بينها، "لا للانتخابات مع العصابات" و"12/12 لا يجوز"، في إشارة إلى الانتخابات الرئاسية المنتظرة الخميس 12 ديسمبر.

وقامت الشرطة بتوقيف عشرة أشخاص على الأقل بين المتظاهرين الذين قدر عددهم بـ200 طالب من الجامعة المركزية وبعض المارة الذين التحقوا بهم.

وقال أحد المتظاهرين واسمه عبد الكريم: "كنا داخل الجامعة في وقفة تأييد للإضراب العام الذي بدأ يوم الأحد. الشرطة لم تعترض تظاهرة المؤيدين للسلطة. أردنا أن نعبر عن موقفنا الرافض للانتخابات كما عبروا هم".

وأشار الشاب إلى أن الشرطة أجبرت المعارضين، بالقوة على إفساح الطريق لمرور السيارات، وبعد ذلك عاد الطلاب للتجمع أمام مدخل الجامعة جالسين على الأرض ومردّدين هتافات ضد السلطة.
وانتشر نداء للإضراب العام عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه لم يلق استجابة في العاصمة، بينما أقفل التجار محلاتهم وتوقفت الإدارات في منطقة القبائل وتيزي وزو على بعد 100 كم شرق العاصمة الجزائر.

من جهته قال أحد المؤيدين للانتخابات وهو إسماعيل بركات (59 سنة)، الذي جاء من الشلف على 200 كم غرب الجزائر: "نطلب من كل الناس الانتخاب يوم 12/12 للخروج من هذه الأزمة".

وأضاف بركات وهو عسكري سابق: "نحن ضد التدخل الأجنبي ومع المؤسسة العسكرية، ومتى طلبتنا سنكون حاضرين".

الشرطة الجزائرية مظاهرة معارضة للانتخابات

أخبار عربية