الصباح العربي
السبت، 31 أكتوبر 2020 06:36 صـ
الصباح العربي

المرأة والصحة

دراسة تكشف الصلة بين الوزن عند الولادة وعقم الرجال

الصباح العربي

أظهرت دراسة حديثة أن الأطفال الذكور الذين يولدون بوزن أقل من المتوسط، يتعرضون لخطر متزايد من مشكلات الخصوبة في مرحلة البلوغ.

ونظر الباحثون في الدنمارك إلى 5594 رجلا و5342 امرأة ولدوا بين عامي 1984 و1987، وتابعوهم حتى نهاية عام 2017.

ووجد الفريق أن الرجال الذين ولدوا بوزن أقل من المتوسط (3 كلغ) يزيد لديهم خطر الإصابة بالعقم بنسبة 55% مقارنة بالرجال المولودين بوزن طبيعي.

ولم يجد الباحثون أي صلة بين عمر الحمل والعقم لدى النساء، وأظهرت النتائج التي نشرت في مجلة Human Reproduction، أن 8.3% من الرجال الذين ولدوا بوزن أقل من الطبيعي، بسبب عمر الحمل، تم تشخيصهم بالعقم أو الخضوع لعلاج الخصوبة، مقارنة بـ5.7% من الرجال المولودين في نطاق الوزن الطبيعي.

وقالت آن ثورستد، التي أجرت الدراسة مع مجموعة بحثية في قسم الصحة العامة بجامعة آرهوس، بالدنمارك: "إن بيئة النمو السيئة للجنين، لأي سبب كان، قد تكون ضارة بنمو إنتاج الحيوانات المنوية والأعضاء التناسلية".

وأضافت: "يمكن أيضا التكهن بأن صحة الأم ونمط حياتها أثناء الحمل يمكن أن يؤثرا على نمو الجنين وتطور وظائف الإنجاب".

وتابعت ثورستد: "تظهر نتائجنا أنه في بعض الأحيان يجب علينا أن ننظر إلى الحياة المبكرة للغاية، للعثور على تفسيرات للمشكلات الصحية التي تحدث لاحقا في الحياة".

يذكر أن نطاق وزن الأطفال المولودين بعد تمام فترة الحمل (40 أسبوعا)، يتراوح ما بين 2.5 كغ و4.5 كغ، ولذلك تم تعريف الأطفال المولودين بعد فترة حمل كاملة والذين يقل وزنهم عن 3 كغ على أن وزنهم أقل من المتوسط.

دراسة تكشف الصلة الوزن الولادة عقم الرجال

المرأة والصحة