الصباح العربي
الثلاثاء، 28 يناير 2020 04:16 صـ
الصباح العربي

الاقتصاد

انطلاق المؤتمر العربي للتنمية المستدامة في القاهرة 12 يناير

الصباح العربي

تستضيف القاهرة في 12 يناير المقبل فعالليات مؤتمر"قضايا المستقبل والتنمية المستدامة في الوطن العربي"و الذي ينظمه المركز الإقليمي لدراسات التنمية المستدامة واستشراق المستقبل، بمشاركة العديد من الدول العربية منها" السعودية والإمارات والكويت والسودان" بالإضافة إلى عدد كبير من الخبراء في مجال التنمية المستدامة.

كما يشارك في المؤتمر الفنان محمد صبحي حيث، ومن المقرر أن يتحدث في الجلسات عن كيفية بناء البشر قبل الحجر بالثقافة وان الانتماء هو قضية أمن قومي للدول العربية وتأثير بناء الإنسان على تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقال محمود الجنايني العضو المنتدب للمركز الإقليمي لدراسات التنمية المستدامة واستشراق المستقبل، في تصريحات لـ"البوابة نيوز" إن المؤتمر يهدف إلى بلورة الأولويات المستقبلية العربية وتطوير قدرات التخطيط الاستراتيجي وتبادل الخبرات في مجال استشراف المستقبل في الوطن العربي وعرض الخبرات العربية المختلفة في مجال التخطيط الاستراتيجي والرؤي المستقبلية والتنمية المستدامة.

وأضاف "الجنايني"، أن المؤتمر يستهدف ايضا إطلاق مبادرات عربية مشتركة؛ لدعم تحقيق الأولويات المستقبلية التي يطرحها المؤتمر،ويسعى في تنفيذها ودعم متخذ القرار ورؤية مصر 2030 وتقديمها للأطراف المعنية وتنفيذها بالتعاون معهم وكذلك إطلاق مبادرة قدرات التفكير المستقبلي للمخطط العربي والأفريقي.

و يسعى المؤتمر ليكون منصة عربية للنقاش حول الأولويات المستقبلية العربية في عالم متغير ومتحول وأضاف الجنايني، يسعى القائمون على المؤتمر إلى تعزيز التنمية المستدامة العربية وتطوير قدرات التخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل من خلال تبادل الخبرات حول جهود بناء وتطوير القدرات في مجالات استشراف المستقبل في الوطن العربي، بما في ذلك أدوار الجهات الحكومية المعنية، مراكز الفكر، المؤسسات العلمية والبحثية، القطاع الخاص والمجتمع المدني وغيرها من الأطراف المعنية.

و يتم خلال فعاليات المؤتمر إطلاق مبادرة لوضع برامج خاصة بمجالات إستشراف المستقبل ضمن مناهج التعليم الجامعي وقبل الجامعي طبقًا لما يتناسب مع كل مرحلة لبناء أجيال لديها قدرات التفكير المستقبلي بالوطن العربي، وإطلاق مبادرات عربية مشتركة لدعم تحقيق الأولويات المستقبلية التي سوف يطرحها المنتدي بحيث تتضمن تلك المبادرات آليات عملية وأطر لتشبيك جهود الأطراف العربية المعنية في هذا الخصوص.

و سيتم كذلك إطلاق إستراتيجية للاستثمار الأخضر، إطلاق مبادرة لبناء قدرات التفكير المستقبلي للمخطط العربي.

وحول القضايا الرئيسة المطروحة في المؤتمر، قال الجنايني إن أهم القضايا تتعلق بتجارب وخبرات عربية للدراسات المستقبليةو مهددات منظومات القيم ومنظومات الثقافة العربية في العقود القادمة مستقبل قطاعات الأعمال العربية في ظل الثورة التكنولوجية وتسارع الأعمال آفاق تغيير المناخ بين التمويل والفرص وتأثيره على تحقيق التنمية المستدامة. إستراتيجيات الإستشمار الأخضر لتحقيق التنمية المستدامةو ذلك من خلال الشركاء المستهدفين المصريين "وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري وزارة البيئة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وزارة السياحة وزارة الإنتاج الحربي وزارة التجارة والصناعة وزارة الاتصالات وزارة التموين والتجارة الداخلية وزارة الثقافة مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار - مجلس الوزراء، وعدد من الجامعات المصرية، ومجلس الدراسات المستقبلية بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا،الاتحاد العامة للغرف التجارية المصرية كليات الاقتصاد والعلوم السياسية مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية المركز المصري للدراسات الاقتصادية مكتبة الإسكندرية التنظيمات المهنية لقطاع الأعمال جمعيات رجال الأعمال.

ومن المستهدف مشاركة مؤسسة إستشراف المستقبل – أبوظبي جامعة الدول العربية معهد الإدارة العامة بالمملكة العربية السعودية وزارة البيئة الجمعية العربية لدراسات وبحوث المستقبل الجمعية العربية للبحوث الاقتصادية مراكز الدراسات المستقبلية والاستشراف العربية عدد من الخبراء المهتمين بإستشراف المستقبل والتنمية المستدامة. ثالثًا الجهات العالمية جمعية مستقبل العالم – WFS منظمات الاتحاد الأفريقي ذات الصلة منظمات الأمم المتحدة مراكز الفكر والخبراء العالميين المهتمين بقضايا الدراسات المستقبلية والتنمية المستدامة.

انطلاق المؤتمر العربي للتنمية المستدامة القاهرة 12 يناير

الاقتصاد