الصباح العربي
الأربعاء، 8 أبريل 2020 03:56 مـ
الصباح العربي

الأخبار

راعى الكنيسة المصرية بالكويت: لا تفرقة بين مسلم ومسيحى فى عهد الرئيس السيسى

الصباح العربي

أكد راعي الكنيسة الأرثوذكسية القبطية المصرية بالكويت القمص بيجول الأنبا بيشوي، أن مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي،لاتفرق بين مسلم ومسيحى، مشددا على أن الدولة رسخت مفهوم المواطنة والوحدة الوطنية على أرض الواقع، وأضاف القمص بيجول – في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط في الكويت اليوم الثلاثاء، على هامش استقباله للمهنئين بعيد الميلاد المجيد بمقر الكنيسة – أن المواطن المصري أصبح الآن يعيش في وطنه، دون أدنى شعور بانتقاص حقوقه، مؤكدا عدم وجود أي تمييز سواء ديني أوعرقي، فالجميع مواطنون في وطن واحد.

وأكد القمص بيجول أن حرص الرئيس عبدالفتاح السيسى على مشاركة المسيحيين فرحة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد كل عام، تزيد العيد بهجة وسرورا، وتدخل الفرحة على نفوس الجميع.

وشدد راعي الكنيسة الأرثوذكسية القبطية المصرية بالكويت، على أن حجم الانجازات التي تحققت في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، تعد فخرا لكل مصري، مثمنا مسيرة التنمية الشاملة التي يقودها على مختلف الأصعدة، في إطار جهوده الحثيثة لبناء مصر الجديدة.

وأضاف القمص بيجول قائلا، :"ندعو لمصرنا الحبيبة بالازدهار والعز الدائم والتوفيق والتأييد لرئيسنا المحبوب الرئيس عبدالفتاح السيسي، مقدرين جهوده الكبيرة لعودة مصر إلى ما كانت عليه من ريادة ونهضة شاملة، ونسأل الله أن يجعل السنة الجديدة بداية خير ومختلفة عما سبق من سنوات، وكلنا أمل أن تكون سنة سلام واستقرار وهدوء وطمأنينة لمنطقتنا العربية والعالم أجمع".

راعى الكنيسة المصرية بالكويت لا تفرقة مسلم ومسيحى عهد الرئيس السيسى

الأخبار