الصباح العربي
السبت، 29 فبراير 2020 12:21 مـ
الصباح العربي

الأخبار

وزير الأوقاف: الشهادة دفاعًا عن المال العام أشد نبلا

الصباح العربي

أشاد اللواء هشام البرادعي مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون بجهود وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة الدعوية في نشر الفكر الوسطي المستنير المعتدل وبجهوده الدعوية التي أحدثت نقلة نوعية وطفرة غير مسبوقة في تصحيح الصورة الذهنية المغلوطة التي سوقتها الجماعات المتطرفة عن الإسلام.

وأشاد بجهود الوزير الوطنية ودور وزارة الأوقاف في خدمة المجتمع، وتقديرًا لهذه الجهود الدعوية والوطنية أهداه سيادته درع قطاع السجون .

جاء هذا خلال الندوة التثقيفية التي أدارها وزير الأوقاف بقطاع السجون ٢٦يناير، بإدارة التدريب، والتي دارت حول تصحيح المفاهيم الخاطئة للجماعات الإرهابية والمتطرفة، وركزت على أن مصالح الأوطان لا تنفك عن صميم مقاصد الأديان .

وأكد الوزير خلال الندوة أن الدفاع عن الأوطان من أسمى المعاني الإنسانية والمقاصد الدينية، وكذلك الدفاع عن النفس والمال والعرض، وأنه إذا كان من قتل دون ماله فهو شهيد، فإن من يقتل دفاعًا عن المال العام أشد نبلا وأعظم شهادة، وأنه إذا كان من قتل دون عرضه فهو شهيد فإن من يقتل دون حماية أعراض المجتمع فهو أشد نبلًا وأعظم شهادة ، فديننا دين المروءة والشهامة والنبل والإنسانية في أرقى معانيها .

وفند كثيرا من ضلالات وأباطيل وشبه الجماعات المتطرفة وأهدى بعض إصدارات الوزارة لمكتبة القطاع، كما أهدى نسخا من كتاب ضلالات الإرهابين وتفنيدها لجميع المشاركين في الندوة من الحاضرين، ووعد بعمل لقاءات وندوات أخرى بالقطاع يقوم بها شباب علماء الوزارة، وهو ما رحب به مساعد معالي وزير الداخلية لقطاع السجون .

وزير الأوقاف الشهادة دفاعًا المال العام أشد نبلا

الأخبار

آخر الأخبار