الصباح العربي
الأحد، 29 مارس 2020 01:55 صـ
الصباح العربي

الأخبار

وزير الأوقاف: دولة المواطنة الحديثة هي الحل لقضايا التعايش السلمي 

وزير الأوقاف
وزير الأوقاف

أكد الدكتور محمد مختار جمعة مبروك وزير الأوقاف، أن دولة المواطنة الحديثة وعقد المواطنة الرابط بين أبناء الوطن جميعًا المحدد للحقوق والواجبات المتساوية المتكافئة بين المواطنين هو الحل الأمثل بل الوحيد لتحقيق التعايش السلمي الحقيقي وترسيخ أسس فقه العيش المشترك، وذلك في حديثه لليوم الثالث على التوالي من على منصة الأمم المتحدة بجنيف، وفي تعقيب له على الجلسة العلمية التي عقدت بمقر الأمم المتحدة بجنيف اليوم الأربعاء ١٩ / ٢ / ٢٠٢٠ م.
وأضاف: "كل من يعيش على أرض سويسرا يجب أن يكون ولاؤه وانتماؤه لها، بغض النظر عن دينه أو مذهبه أو جنسيته الأصلية، وكذلك الحال في من يعيش في دولة ألمانيا أو مصر أو السعودية أو المغرب أو أي دولة من دول العالم".
وكان وزير الأوقاف قد شرح بالتفصيل في لقاء سابق بالأمم المتحدة كيف حققت الدولة المصرية أفضل أنموذج للتسامح الديني وفقه العيش المشترك وتحقيق المواطنة المتكافئة بين المصريين جميعًا دون تمييز في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية الذي حمل هذه المهمة العظيمة ووصل بالدولة المصرية إلى بر الأمان، مؤكدًا في كل موقف أن مصر للمصريين جميعا وهي بهم جميعا دون تمييز على أساس الدين أو اللون أو الجنس أو العرق.
وحذر وزير الأوقاف من الجماعات المتاجرة بالدين والتي تستخدمها دول أخرى لتدير بها حروبا بالوكالة لتخريب أو إضعاف أو إسقاط بعض الدول، ومنشأ ذلك كله هو أن هذه الجماعات لا تؤمن بوطن ولا بدولة وطنية ولا تحترم عقد المواطنة ولا دولة المواطنة الحديثة.

وزير الأوقاف دولة المواطنة الحديثة الحل لقضايا التعايش السلمي 

الأخبار

آخر الأخبار