الصباح العربي
الأربعاء، 1 أبريل 2020 07:50 مـ
الصباح العربي

منوعات

بالفيدبو.. مغربية في الثمانين تتغلب على كورونا

الصباح العربي

غادرت سيدة في الثمانين من العمر مستشفى مدينة ”الفقيه بنصالح“ المغربية مساء يوم الأربعاء، بعدما تماثلت للشفاء من فيروس كورونا المستجد.

وكتب لهذه السيدة عمر جديد رغم إصابتها بالفيروس المخيف، ورغم أنها سبق أن شفيت من سرطان الثدي سابقا، بحسب موقع ”برلمان.كوم“ المغربي.

وصرحت المسماة ”رابحة“ أنها كانت في زيارة لأبنائها بمدينة ”مودينا“ شمال إيطاليا، وعادت إلى المغرب وهي بصحة جيدة، وتم الكشف عليها في الطائرة.

لكن حرارتها ارتفعت بعد 4 أيام، وعند الكشف عليها بطوارئ المستشفى القريب من منزل ابنتها حيث تقيم، حملتها سيارة الإسعاف إلى مستشفى مدينة لفقيه بنصالح، وأجريت لها تحاليل مخبرية أكدت إصابتها بفيروس ”كوفيد19“.

وتم حجز المريضة بالمستشفى لمدة 13 يوما تلقت خلالها العلاج اللازم، وحظيت برعاية جيدة من الأطباء والممرضات بحسب شهادتها، حتى تماثلت للشفاء.

ووضعت ابنتها وصهرها قيد الحجر الصحي بمنزلهما لمدة 14 يوما لم تكتمل بعد، والشيء نفسه بالنسبة لأفراد العائلة الذين خالطوا المريضة، وتتصل بهم السلطات الصحية يوميا الساعة العاشرة صباحا والسادسة مساء للاطمئنان على حالتهم، والسؤال عن درجة حرارتهم، بحسب شهادة الصهر.

وما تزال السلطات الصحية المغربية تكافح للسيطرة على الوضع، حيث وصل عدد المصابين بفيروس كورونا في البلاد إلى 225 حالة، حتى مساء يوم الأربعاء، بينها 6 وفيات و7 متعافين، ومثلت الإصابات المحلية 49% مقابل 51 % للحالات الوافدة.

بالفيدبو مغربية الثمانين تتغلب كورونا

منوعات