الصباح العربي
الخميس، 4 يونيو 2020 04:24 صـ
الصباح العربي

المرأة والصحة

نستعرض بعض الحقائق عن حمية الكيتو

الصباح العربي

حقائق عن حمية الكيتو نقدمها لكم على مجلة رجيم لتوضيح هذا الرجيم المعجزة الذي له العديد من القصص الناجحة حتى بالنسبة لمرضى السكري النوع الثاني الذين تخلصوا منه مع هذه الحمية الغريبه في نمطها .

قد نواجه بالفعل صعوبة في استيعاب مفهوم هذا الرجيم، نظرًا إلى أنَّه يدعو إلى استهلاك الدهون الصحيَّة، وهذا يعني أن أركانه مأكولات، كالأفوكادو وزيت جوز الهند واللحم وقشدة جوز الهند والزيتون والدهون الحيوانيَّة أو الدجاج والزبدة والأسماك الدهنية (السلمون والسردين) والمكسَّرات والبذور.

كما يسمح هذا الرجيم بأكل منتجات الألبان الكريميَّة الثقيلة، ولو أنَّ الحليب كامل الدسم غير مسموح بشربه

الهدف من رجيم الكيتو يمكن بإجبار الجسم على التوقف عن إحراق الجلوكوز، مقابل التخلّص من مخزون الدهون للحصول على الطاقة. ولتحقيق هذه الغاية يجب الحرص على تحديد نسبة الكربوهيدرات التي يتم الحصول عليها يومياً، والتي يجب أن لا تتخطي حوالي 20 جرام من الكربوهيدرات الصافية.

تألَّف رجيم الكيتو بشكل أساسي من 20% من البروتينات، و5% من الكربوهيدرات، و75% من الدهون. وهنا نشير الى أنه ولتحقيق توازن الجسم ومده بالطاقة، يجب إستهلاك البروتين ضمن كميات محددة ومن دون أي مبالغة.

رجيم كيتو الغذائي

1. الكربوهيدرات

الهدف من رجيم الكيتو الغذائي هو إجبار الجسم على التوقف عن حرق مخزون الطاقة المفضَّل لديه الجلوكوز من الكربوهيدرات التي تؤكل وفي المقابل البدء في حرق مخزون الدهون للحصول على الطاقة. ويقوم الجسم بذلك عن طريق تحويل الدهون إلى “كيتونات”، في حال تسمَّى بـ”الكيتوزية”. ويُحقِّق متتبعو هذها الرجيم الهضم، من خلال تقليص استهلاكهم للكربوهيدرات، ولكن للقيام بذلك بشكل صحيح، يجب تحديد كمّ الكربوهيدرات اليومي في الرجيم بـ20 جرامًا من الكربوهيدرات الصافية، أي من الأطعمة الكربوهيدراتية، بالإضافة إلى الكربوهيدرات التي تتوافر في الألياف. علمًا بأنَّ الكربوهيدرات تتراكم بسرعة، حتَّى عندما نختار الأطعمة منخفضة المحتوى منها، مثل: السبانخ والأفوكادو.

2. الدهون

من الممكن أن يواجه البعض صعوبه في استيعاب مفهوم هذا الرجيم،حيث أنه يدعو إلى استهلاك الدهون الصحيَّة، وهذا يعني أن أركانه مأكولات، كالأفوكادو وزيت جوز الهند واللحم و قشدة جوز الهند والزيتون والدهون الحيوانيَّة أو الدجاج والزبدة والأسماك الدهنية (السلمون والسردين) والمكسَّرات والبذور. كما يسمح هذا الرجيم بأكل منتجات الألبان الكريميَّة الثقيلة، ولو أنَّ الحليب كامل الدسم غير مسموح بشربه!

3. البروتين

يضمن الحصول على المغذِّيات المتمثِّلة في:الدهون والبروتين والكربوهيدرات، توازن الجسم ومدّه بالطاقة.وفي هذا الإطار، يتألَّف “رجيم كيتو” من: 20% من البروتين، و5% من الكربوهيدرات، و75% من الدهون.

ومن المعروف أنه في حالة استهلاك كمّ مرتفع للغاية من البروتين، فإن خسارة الوزن تكون مضمونه، غير أن كثيرين لا يدركون أن الإفراط في استهلاك البروتينات يمكن أن يمنع العمليَّة “الكيتوزية.

5. الألياف

أثناء التركيز على تناول غذاء غنيٍّ بالدهون والبروتين والكربوهيدرات

كانت هذه بعض الحقائق عن حمية الكيتو التي تعرف رواجا كبيرا خصوصا في امريكا و بلدان الخليج لكن لا ننصح باتباعها دون اللجوء الى مختص لان اي خطأ صغير يخرج الانسان من الحالة الكيتونية و يكون سببا في الحصول على نتائج عكسية و بدل فقدان الوزن يكون اكتساب وزن.

نستعرض بعض الحقائق حمية الكيتو

المرأة والصحة