الصباح العربي
الأربعاء، 27 مايو 2020 04:47 مـ
الصباح العربي

أخبار عالمية

رسام بريطاني يقتل زوجته وينتحر.. بسبب إجراءات ”كورونا“

الصباح العربي

أقدم رسّام ومصمم ديكور بريطاني متقاعد، على طعن زوجته حتى الموت ثم انتحر، لفشله في التأقلم مع قيود الإغلاق الكامل، للحد من تفشي فيروس كورونا الجديد. وأعلنت الشرطة البريطانية، مساء أمس السبت، عن عثورها على ألان سميث (71 عامًا) ميتًا في سريره دون سبب واضح، بينما وجدت زوجته إلسي (71 عامًا ) ميتةً بالقرب منه إثر تعرضها لطعنات في منطقتي الرقبة والرأس، وذلك في منزلهما بالقرب من مدينة كامبريدج البريطانية، فيما أظهرت التحقيقات أن عملية القتل والانتحار نفذّها الزوج.

وكشفت تحقيقات الشرطة، نقلاً عن صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، عن مخاوف كبيرة عاشها الزوج، منذ فرض الإغلاق الكامل في بريطانيا قبل أسبوعين بسبب كورونا، حيث أخبر جيرانه أنه يكافح للتأقلم مع قيود الحجر المنزلي.

كما أعرب الزوج عن مخاوفه من عدم مقدرته على الحصول على دواء لمرضه المزمن، إضافة إلى عدم تمكنه من الذهاب إلى المتاجر ونفاد السلع من السوق.

وسجّلت بريطانيا عددًا من حالات الانتحار، منذ فرضها للإغلاق الكامل قبل أسبوعين على إثر تفشي فيروس كورونا، وسط تحذيرات لمسؤولين حكوميين من أن الإغلاق سيضر أكثر من انتشار كورونا، حيث سيؤدي لارتفاع في العنف المنزلي والبطالة واعتلال الصحة العقلية.

وفي الأسبوع الماضي، أقدم رجل يُدعى روبرت نيدهام، على قتل زوجته وابنته رميًا بالرصاص، قبل أن يدير المسدس على نفسه وينتحر بطلقة نارية، وذلك داخل منزلهم في منطقة وودمانكوت غرب مقاطعة ساسكس البريطانية.

ويُعتقد أن نيدهام كان مرهقًا بسبب مخاوف تتعلق بالمال، على إثر الإغلاق الناجم عن جائحة كورونا.

وفي حادث ثان، أقدم رجل يُدعى غاري ووكر، على طعن زوجته وابنته حتى الموت، ثم أضرم النيران في منزلهم، ليموت هو الآخر بمدينة هيميل هيمبستيد البريطانية.

7afddc4e1a5f78b49f3427b3dd7884d0.gif
رسام بريطاني يقتل زوجته ينتحر إجراءات كورونا

أخبار عالمية

آخر الأخبار