الصباح العربي
الإثنين، 1 يونيو 2020 09:04 مـ
الصباح العربي

أخبار عالمية

تعافي أكبر معمرة أصيبت بكورونا في العالم

الصباح العربي

تعافت معمرة إيطالية تبلغ من العمر 104 سنوات، من إصابتها بفيروس كورونا المستجد ”كوفيد – 19″، بعد أكثر من قرن على نجاتها من وباء الإنفلونزا الإسبانية عام 1918.

وأصبحت ”آن أدا زانوسو“ أكبر معمرة مصابة تتعافى من هذا المرض بعد أن شفيت منه قبل ذلك سيدة إيرانية تصغرها بعام واحد، وفق صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وقالت الصحيفة إن ”زانوسو نجت من وباء كورونا بعد تعافيها منه، وسبق أن نجت من قبل من وباء الإنفلونزا الإسبانية الذي وقع عام 1918“.

وكانت السيدة شعرت بأعراض المرض لأول مرة في الـ17 من شهر آذار/ مارس الماضي، أثناء تواجدها في دار التمريض في مدينه بييلا، شمال إيطاليا حيث عانت من الحمى والقيء وصعوبة التنفس وأثبتت التحاليل بعد ذلك أنها حاملة للفيروس.

وقال ابنها جيامبيرو لصحيفة ”ذا صن“ البريطانية، إنه في البداية عندما ظهرت الأعراض على والدته راوده الشك بأنها مصابة بالفيروس التاجي وذلك بسبب ارتفاع عدد المصابين هناك.

من جانبها، قالت كارلا فورنو ماركيز وهي طبيبة ”أدا“ إنها الآن ”على ما يرام وفي كامل وعيها ولا ترقد في السرير وتستطيع التحرك للجلوس على كرسيها ولم تتأثر قواها أو مستوى إدراكها بالمرض“، معتبرة أن ”شفاء أدا أمل جديد للجميع خلال هذا الوقت العصيب الذي يمر به العالم“.

يذكر أنه قبل ”أدا“ نجت مسنة إيرانية تبلغ من العمر 103 أعوام وسيدتان في مدينة ووهان مركز تفشي الفيروس عن عمر 100 عام.

ويتزامن شفاء أدا مع إعلان المسؤولين في ايطاليا أنهم قد يخففون من حدة الإجراءات والقيود في وقت قريب وذلك بعد انخفاض معدل الوفيات حيث أعلنت الحماية المدنية تسجيل 525 حالة وفاة وهذا يعتبر أقل حصيلة يومية تشهدها الدولة منذ أسبوعين.

e07801549b8e6e9c302cf06730c1ac17.jpg
تعافي معمرة أصيبت كورونا العالم

أخبار عالمية