الصباح العربي
الإثنين، 1 يونيو 2020 10:23 صـ
الصباح العربي

محافظات

أطباء وممرضي الفريق الثاني بمستشفى العزل بإسنا يبعثون رسائل للمواطنين

الصباح العربي

كتب: وليد زكريا

صدمت المشاعر العامة خلال هذه الفترة بتلقى العديد من الأنباء المؤسفة بشأن تفشي"فيروس كورونا"فى كافة أنحاء الدولة وإرتفاع نسبة الإصابات التى تزيد يوماً عن الآخر، لعدم الإلتزام بقرار الحظر الذى أعدته الوزارة، مما جعل الفيروس أصبح يهدد الجميع فى كل محافظات الدولة،ودفع الأطباء بتوجيه بعض الرسائل للمواطنين ومنها "خليك في بيتك أنقذ أبنك، أنقذ طفلك، أنقذ بلدك " توضح خطورة الموقف، تحت رعاية الأستاذة الدكتورة ، ألهام محمد محمود كبير أخصائيين وأستشاري العدوي بالمراكز الطبية المتخصصة ومديرة مستشفى إسنا التخصصي .

وتأتي هذه الرسائل والتحذيرات بعد كثرة ظهور حالات إيجابية بين أهالي محافظة الأقصر ، التى تم تحويلها لمستشفى الحجر الصحي بإسنا،ولكن الأهالي بمحافظة الأقصر لم يراعوا خطورة هذا الموقف،ورغم جهودات الدولة والعديد من شباب التطوع بتعقيم وتنظيم معظم المناطق التى يوجد بها تجمعات،إلا أن البعض لم يقدر كل هذا ويقبل على الأماكن المزدحمة.

وناشد الدكتور " أحمد عادل بيومي " أخصائي الجراحه العامه بمستشفي إسنا التخصصي، أحد أعضاء فريق العزل بمستشفى بإسنا، جميع المواطنين بضرورة الإلتزام بالمنازل وأن يكن الخروج للضروريات فقط، مع العودة المسرعة للمنازل، مع تجنب الأماكن المزدحمة والطوابير، وعدم الذهاب لأي مكان للتجمعات نهائياً،خاصة بعد تفشي كورونا فى معظم قرى ومراكز الأقصر.

وطالب الدكتور " مينا نبيل حلمي " أخصائي أمراض القلب والأوعية الدموية بمستشفي الأقصر الدولي، بضرورة التوعية المكثفة للقرى والنجوع للتصدي لإنتشار فيروس كورونا، خاصة وأن الإصابات والوفيات المعلنة في مصر ومنها الحالات التي أعلن عنها بمحافظة الأقصر قد ظهرت بالقرى، نظراً لقلة نسبة الوعي بمخاطر الفيروس لديهم .

وأكد" مينا "، على الإلتزام التام بالتعليمات الحكومية، لأننا نتعامل مع مرض مجهول نسبياً لا نعرف عنه كل شئ ، فحتى الآن يختلف أطباء العالم حول فترة حضانة المرض، وخاصة هذا الفيروس يعيش على الأسطح، ويهاجم كبار السن بشكل كبير لذا أصبحت أوروبا البؤرة الجديدة لإنتشار الفيروس لأن نسبة كبار السن أكثر من الشباب، حيث يقوم الفيروس بتدمير الرئتين لأصحاب المشاكل المرضية وكبار السن الذين يتعرضون للإصابة والوفاة بشكل أسرع .

وشدد على عدم لمسح الأسطح في أي مكان لسرعة إنتشار الفيروس عليه ، منوهاً على ضرورة التطهير المستمر بالماء والكلور أو ماء الأكسجين والكحول خاصة وأن " الديتول" لا يقتل الفيروس كما يعتقد البعض، وكذلك عدم وضع اليد على الوجه بقدر المستطاع ، لافتاً بعدم إرتداء الكمامات إلا في أضيق الحدود.

وأضاف الدكتور " كيرلس هاني فكري " طبيب أمراض الصدرية بمستشفي الأقصر الدولي ،بعدم ترك المنازل خلال هذه الفترة ، حيث يتم الوفاء بتاريخ الحضانة وسيبدأ ظهور العديد من الحالات الإيجابية ويمكن إنتقال العدوى للكثير من الناس، ولذلك من المهم جداً البقاء في المنزل وعدم التعامل مع أي شخص .

وناشد من يعاني بأعراض مشابهة من أرتفاع درجة الحرارة والسعال الجاف عليه أن يعزل نفسه بالمنزل، ويتناول السوائل الدافئة وخافض للحرارة يحتوي على مادة "الباراسيتمول"، ولا يتناول أي دواء دون إرشاد الطبيب، وإذا تطورت الأعراض أو لم يحدث تحسن خلال يومين يتوجه إلى أقرب مستشفى حميات .

ووجه فريق الطاقم الطبي الثاني، المسؤول عن العزل بمستشفى إسنا المخصص للحجر الصحي لمصابي فيروس كورونا، رسالة إلى جميع المواطنين بجميع محافظات الجمهورية، بالألتزام بمنازلهم خلال تلك الفترة الحرجة، لمساعدة الدولة في مواجهة فيروس كورونا المستجد، متمنيين من الله سبحانه و تعالي ،أن تمر هذه الأزمة بسلام، مؤكدين على أستعدادهم للتضحية بأنفسهم فى سبيل تخطى تلك الفترة .

508e5e7d7e732848b5064ce60519110c.jpg
dd067044d53f345a2deeec236b6c26a3.jpg
أطباء وممرضي الفريق الثاني بمستشفى العزل إسنا يبعثون رسائل للمواطنين

محافظات