الصباح العربي
السبت، 11 يوليو 2020 03:32 مـ
الصباح العربي

منوعات

 انتشال مرساة بحرية من عصر الإسكندر الأكبر من قاع المتوسط (فيديو)

الصباح العربي

اكتشف مجموعة من الخبراء مرساة قديمة جدا تعود للفترة الهلنستية الرومانية من قاع البحر الأبيض المتوسط بالقرب من مدينة صقلية.

ويرجع تاريخ المرساة المصنوعة من الرصاص إلى حوالي 2300 عام، مع وجود لنقش على شكل دلفين على أحد ذراعيها.
وبحسب الخبراء فإن وجود نقش الدلفين يعتبر تكريما لآلهة أفروديت، التي كان لها شهرة واسعة في الأساطير اليونانية ولعبت دور "حامي البحارة" في ذلك الوقت.
ونوه الباحثون إلى أن الحقبة الزمنية التي عاش فيها البحارة الذين استخدموا هذه المرساة، كانت فترة انتقالية مثيرة بالنسبة لدول أو ممالك البحر الأبيض المتوسط، حيث كانت الدول تتصارع على السلطة في تلك الفترة، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتمتد هذه الفترة منذ وفاة الإسكندر الأكبر عام 323 قبل الميلاد، إلى ظهور الإمبراطورية الرومانية الرومانية حوالي 31 قبل الميلاد.

ووجد مارسيلو باسيل، مدير مركز الغوص في صقيلية، المرساة في قاع البحر، على عمق حوالي 60 قدمًا (19 مترًا) تحت السطح.

وتم نقل المرساة إلى مدينة باليرمو لتحليل المفصل بعد أن تم انتشالها بنجاح الى المركب.
وبحسب عالمة الآثار فرانشيسكا أوليفيري فإن الدلافين كانت مهمة في تلك الحقبة لتوجيه البحارة عبر المياه وتجنب تحطم السفن.

وتشتهر أفروديت بكونها إلهة الحب والجنس والجمال ولكنها ترتبط أيضًا بالبحار وتحمي البحارة بحسب الآثار التاريخية.

21480ac5a97dfd09d2e2158e39e5657e.jpg
990f50f7ed6da94dca629fca063d0eb0.jpg
e87a9ab56cb57c07819cd353609b32dd.jpg
ee96880ab5f11da98db54cd2c670f108.jpg
 انتشال مرساة بحرية من عصر الإسكندر الأكبر قاع المتوسط   مرساة بحرية عصر الإسكندر الأكبر من قاع المتوسط

منوعات