الصباح العربي
الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020 01:47 مـ
الصباح العربي

المرأة والصحة

هل العدسات اللاصقة آمنة أثناء جائحة كورونا؟

الصباح العربي

يستخدم الملايين من الناس اليوم العدسات اللاصقة، سواءً لأغراضٍ تجميلية أو لتصحيح مشكلات الإبصار، كبديل للنظارات الطبية. ومع انتشار جائحة كورونا وتصاعد التحذيرات الخاصة بعدم ملامسة الوجه، يتسائل الكثيرين حول مدى أمان العدسات اللاصقة هذه الأيام.

• أنواع العدسات اللاصقة

تتنوع العدسات اللاصقة تبعًا لاستخداماتها وتبعًا للمواد المستخدمة في تصنيعها، لكنها تنقسم بشكل أساسي إلى نوعين، هما:

أولاً- العدسات اللاصقة اللينة

وتعد أكثر أنواع العدسات اللاصقة شيوعًا، إذ يجدها الكثيرون مريحة وسهلة الاستخدام، ويمكن التكيف معها سريعًا. ويوجد منها أنواع، مثل:

- عدسات الاستخدام اليومي

وهي العدسات التي تُستعمل أثناء النهار فقط، ولا بد من إزالتها وتنظيفها أثناء الليل، إذ لا يمكن النوم بها. يمكن لهذه العدسات علاج مشكلات طول النظر أو قصر النظر، لكنها لا تصلح لعلاج اللابؤرية. تعد هذه العدسات غير معمرة، إذ هناك بعض الأنواع التي تستخدم مرة واحدة فقط، ويتم تغييرها بشكل يومي، وأطول الأنواع عمرًا لا يتجاوز استخدامها ثلاثة أشهر.

- عدسات الاستخدام لفترات طويلة

ويمكن ارتداء هذه العدسات طوال اليوم، وكذلك النوم بها، لكن يجب إزالتها كل عدة أيام وغسلها قبل ارتدائها مرة أخرى. وعلى الرغم من أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية أقرت استخدامها المتواصل حتى 30 يومًا، إلا أن أطباء العيون لا ينصحون بذلك، إذ قد يتسبب ذلك في حدوث تهيج والتهابات في العين.

ثانياً- العدسات اللاصقة الصُّلبة. وتنقسم إلى نوعين، هما:

1. العدسات الصلبة التقليدية

وتصنع من مواد قاسية وصلبة، لذلك لا تأخذ شكل العين. تعد هذه العدسات معمرة ورخيصة السعر، لكنها ليست مريحة كبقية الأنواع، وذلك لأنها لا تسمح بدخول الأكسجين إلى القرنية، مما قد يسبب بعض المشكلات.

2. العدسات اللاصقة الصُّلبة النفاذة للغاز

تتيح هذه العدسات رؤية أكثر وضوحًا، لذلك تساعد على تصحيح مشكلة اللابؤرية. تعد هذه العدسات أكثر قوة وتحمُّلًا من العدسات اللاصقة اللينة، كما أنها تسمح للأكسجين بالنفاذ إلى القرنية. غير أنها مرتفعة السعر، كما أنها تحتاج إلى وقت طويل قد يصل إلى عدة أسابيع للتأقلم معها. ويُنصح باستخدامها بصورة يومية دون انقطاع حتى لا تحتاج العين إلى إعادة التأقلم مرة أخرى عند العودة إلى استخدامها بعد فترة الانقطاع.

• نصائح عند استخدام العدسات اللاصقة

- يجب استشارة طبيب عيون قبل استخدام العدسات اللاصقة، كما يجب شراؤها من مصدر موثوق ومصرح به.

- يجب الالتزام بمواعيد الارتداء والاستبدال الموصى بها من قبل الطبيب. فعلى سبيل المثال، يجب التخلص من عدسات المرة الواحدة فور إزالتها، وعدم ارتدائها لأكثر من مرة، حتى وإن كانت تبدو كالجديدة. يجب أيضًا عدم النوم بالعدسات غير المخصصة للنوم، تجنبًا للالتهابات والإصابة بالعدوى.

- يجب غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون غير المعطر، وتجفيفها بمنشفة خالية من الوبر، قبل ارتداء أو إزالة العدسات. وتجنب لمس العدسات بيدين مبللتين، إذ قد تحتوي مياه الصنبور على البكتيريا التي قد تلتصق بالعدسة وتدخل إلى العين، مما سيتسبب في الإصابة بالعدوى. ويجب أيضًا تجنب استخدام الصابون الدهني وكريمات ترطيب اليدين قبل ارتداء العدسات، لأنها قد تلتصق بالعدسات.

- يُنصح البدء بنفس العين في كل مرة حتى لا يتم تبديل العدسات اليمنى واليسرى بالخطأ.

- لارتداء العدسات: استخدم السبابة للإمساك بالعدسة، وضعها في راحة يدك، ثم اغسلها باستخدام محلول العدسات الموصى به من قبل الطبيب. ضعها مرة أخرى على طرف سبابتك لارتدائها، لكن تجنب ملامسة الأظافر حتى لا تتسبب في تلفها أو تلوثها. ارفع الجفن العلوي وثبته مستخدمًا اليد التي لا تحمل العدسة، وباستخدام الإصبع الوسطى في اليد الأخرى ثبت الجفن السفلي، ثم برفق ضع العدسة داخل العين. أغمض عينيك بعد وضع العدسة حتى تضبط موضعها.

طريقة ارتداء العدسات اللاصقة

- لإزالة العدسات اللينة: انظر لأعلى أو للجنب، واسحب الجفن السفلي للأسفل. بحذر اسحب العدسة إلى الجزء الأبيض في العين وباستخدام السبابة والإبهام انزع العدسة.

- لإزالة العدسات الصلبة النفاذة للغاز: افتح عينيك على اتساعها، واجذب الجلد عند زاوية العين في اتجاه الأذن. مِل برأسك ناحية راحة يدك واغمض عينك ثم افتحها. من المفترض أن تسقط العدسة في يدك.

- لتنظيف العدسات: يجب استخدم المحلول المعقَّم الخاص بنوع العدسات اللاصقة التي تستخدمها. بعض المحاليل تستخدم لغسل وتعقيم وحفظ العدسات، بينما بعض الأنواع الأخرى مخصصة فقط للغسل والتعقيم. لا تستخدم ماء الصنبور لتنظيف العدسات، ولا تبللها بلعابك لترطيبها. يجب إزالة العدسات اللاصقة قبل الاستحمام، وعند السباحة سواء في البحر أو حمامات السباحة.

- يجب تنظيف علبة العدسات بشكل يومي قبل وضع العدسات بها، باستخدام محلول العدسات المعقم، وتترَك لتجف في الهواء. يجب استبدال العلبة كل ثلاثة أشهر أو أقل.

- يجب إزالة العدسات اللاصقة في حالة الشعور بالألم أو بوجود شيء تحتها، وغسلها جيدًا بمحلول العدسات للتخلص من الأتربة، قبل ارتدائها مرة أخرى. لا يُنصح بارتداء العدسات اللاصقة في حالة استمرار الشعور بالألم أو تهيج العين أو احمرارها، قبل استشارة الطبيب.

- يجب الاحتفاظ بنظارة طبية (بكشف حديث) للجوء إليها في حالة عدم القدرة على ارتداء العدسات اللاصقة. كما يُنصح باستخدام نظارة شمسية للحفاظ على العينين من تأثيرات الأشعة فوق البنفسجية.

- يُنصح بارتداء العدسات اللاصفة اللينة قبل وضع الماكياج، وارتداء العدسات الصُّلبة النفاذة للغاز بعد وضع الماكياج.

• هل تزيد العدسات اللاصقة من خطر الإصابة بكورونا؟

على الرغم من عدم وجود ما يشير إلى وجود صلة بين انتشار فيروس كورونا الجديد واستخدام العدسات اللاصقة حتى اليوم، وعدم وجود حالات مؤكدة للإصابة بفيروس كورونا المستجد بسبب ارتداء العدسات اللاصقة، إلا أنه لا يُنصح بارتداء العدسات اللاصقة أثناء فترة الجائحة إلا للضرورة، إذ عادةً ما يعمد مرتدو العدسات اللاصقة إلى لمس الوجه والعينين، مما يزيد من مخاطر الإصابة بالفيروس، والذي قد ينتقل عند ملامسة الوجه.

كما ينصح أطباء العيون بارتداء النظارات الطبية أثناء هذه الفترة اتقاءً للخطر، إذ سيقلل ذلك من الحاجة إلى لمس الوجه. وفي حالة ارتداء العدسات اللاصقة، يُنصح بالالتزام بتعليمات الوقاية، وغسل اليدين جيدًا وتجفيفهما قبل التعامل مع العدسات اللاصقة.

هل العدسات اللاصقة آمنة أثناء جائحة كورونا؟

المرأة والصحة

آخر الأخبار