الصباح العربي
الأربعاء، 23 سبتمبر 2020 11:26 مـ
الصباح العربي

أخبار عربية

وزارة الدفاع الجزائريّة تنفي هروب اللواء مفتاح صواب صهر الجنرال قايد صالح إلى أوروبا

الصباح العربي

نفت وزارة الدفاع الجزائريّة اليوم الأربعاء، الأنباء المتداولة حول هروب اللواء مفتاح صواب قائد الناحية العسكرية الثانية السابق، وصهر رئيس أركان الجيش الراحل أحمد قايد صالح، إلى إحدى الدول الأوروبية، على خلفيّة ملاحقته من قبل القضاء الجزائري.

وقالت الوزارة في بيان صدر عنها إنّها ”تفند بشكل قطعي هذه المعلومات الكاذبة التي يتداولها أشباه صحفيين مأجورون، هم أنفسهم متابَعون قضائيا وفي حالة فرار، يمارسون الابتزاز والتغليط لتوجيه الرأي العام بما يخدم أهدافهم المغرضة“، حسب تعبير البيان.

وتوعدت وزارة الدفاع الجزائرية بأنها ”ستتخذ الإجراءات القانونية المناسبة لمتابعة هؤلاء الأشخاص قضائيا“.

وأفادت بأن ”اللّواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي من المصالح الصحية والاجتماعية التابعة لمصالحها على مستوى إحدى المستشفيات في بلد أوروبي منذ شهر فبراير/شباط 2020، ولم يغادر المستشفى للعلاج في أي بلد آخر“، مبينة أن ”اللواء عاد الثلاثاء إلى البلاد، بعد أن نصحه أطباؤه المعالجون باستكمال العلاج على مستوى المستشفى المركزي للجيش محمد الصغير النقاش في منطقة عين النعجة“.

يأتي ذلك، على وقع بدء السلطات القضائيّة في الجزائر، التحقيق مع الضابط قرميط بونويرة، السكرتير الشخصي لرئيس الأركان الراحل أحمد قايد صالح بعد تسلمه من تركيا الأيام القليلة الماضية، وذلك بشأن تهم تتعلق بتسريب أسرار عسكرية إلى جهات خارجية، إضافة إلى التعاون مع ضباط فارين في الخارج وأطراف أخرى، حسب التهم الموجهة إليه.

وزارة الدفاع الجزائريّة تنفي هروب اللواء مفتاح صواب صهر الجنرال قايد صالح إلى أوروبا

أخبار عربية