الصباح العربي
الخميس، 1 أكتوبر 2020 02:39 مـ
الصباح العربي

فن وثقافة

نقل الفنان الكويتي عبد العزيز المفرج إلى منزله لاستكمال العلاج

الصباح العربي

غادر الفنان الكويتي عبد العزيز المفرج الشهير بلقب ”شادي الخليج“ المستشفى الأميري، الذي يرقد فيه منذ قرابة ثلاثة الأشهر، إلى منزله لاستكمال العلاج ضمن شروط صحية معينة وتحت إشراف طبي.

وقامت عائلة المفرج الذي لا يزال في غيبوبة حتى الآن بعد تعرضه لجلطة في المخ بتجهيز غرفة بمنزله شبيهة بغرفة العناية المركزة التي غادرها، لمتابعة وضعه الصحي الذي وصفه الأطباء بـ“المستقر حاليا“ والذي تم بناء عليه نقله إلى المنزل خشية تعرضه للفيروسات لضعف مناعة جسمه.

وقال أمين الصندوق في جمعية الفنانين الكويتيين، الفنان جمال اللهو ”إن الفريق الطبي سمح بخروج المفرج من المستشفى إلى منزله وذلك لمراعاة الحالة النفسية له، التي قد تعود بالفائدة عليه في حال كان محاطا بعائلته“.

وكشف اللهو لصحيفة ”الراي“ المحلية، عن الوضع الصحي الحالي للفنان، مبينا ”أن حالته شهدت تحسنا ملحوظا عن بداية مرضه، إذ أصبح بإمكانه تحريك يديه وقدميه، بالإضافة إلى تحريك عينيه، إلا أنه لم يستفق من الغيبوبة بعد“.

وأُدخل الفنان المفرج في شهر أيار/ مايو الماضي العناية المركزة بالمستشفى الأميري بعد إجرائه عملية جراحية دقيقة لإيقاف النزيف الذي أصابه في المخ إثر تعرضه للجلطة بسبب سقوطه على الأرض في منزله.

ويُعد الفنان عبد العزيز المفرج واحدا من أبرز فناني الكويت، إذ قدم العديد من الأغاني الوطنية والتراثية على مدى عقود من مسيرته الفنية، وهو حاصل على بكالوريوس في التربية الموسيقية من المعهد العالي للتربية الموسيقية بالقاهرة عام 1967، ويعتبر أحد مؤسسي جمعية الفنانين الكويتيين، ويشغل حاليا رئيس مجلس إدارتها.

نقل الفنان الكويتي عبد العزيز المفرج منزله لاستكمال العلاج

فن وثقافة

آخر الأخبار