الصباح العربي
الإثنين، 28 سبتمبر 2020 01:16 صـ
الصباح العربي

فن وثقافة

ابو الزيك

ابو الزيك يكتب: الحَبْل وسلامة النِيَة

الصباح العربي

ابو الزيك يكتب: الحَبْل وسلامة النِيَة

موضوع التصالح وإزالة المخالفات اللي منتشر في مصر الايام دي بيفكرني بقصة كنت سمعتها وانا عيل صغير وهي حكاية حرامي ( الحَبْل ) .

والقصة ببساطة ان في زمن من الازمنة القديمة قبضت الشرطة على رجل بتهمة انه سرق ( حَبْل ) وقدموه للمحاكمة ووقف الرجل أمام القاضي وهو يجهش بالبكاء ( حلوة يجهش دي ) المهم القاضي سأله إنت تهمتك إيه ، فأجابه الرجل " يا سيادة القاضي انا كنت ماشي في الطريق ولقيت ( حَبْل ) واقع ع الأرض فأخدته ومشيت " .

سأله القاضي " وقدموك للمحاكمة علشان كده " ؟

قاله الرجل وهو مستمر في البكاء " أيوه يا سيادة القاضي والله انا مظلوم وأخدت ( الحَبْل ) بسلامة ( نِيَة ) ومكنتش أعرف إن ( الحَبْل ) مربوط في آخره ( جاموسة ) !!!

الخلاصة يا سادة ان القصة دي شبه اللي بيحصل في بلدنا من سنين طويلة ، وكل واحد عمل مخالفة أو أخد حاجة مش من حقه فاكر إنه مظلوم وإنه عمل كده بسلامة ( نِيَة ) ...

وطبعا سلامة ( النِيَة ) دايما في بلدنا بتبقى آخرها عمارة عشرين دور أو خمسين ستين فدان او اي حاجة مش من حقه وخلاص .وأكيد وبما ان الزمن أصبح غير الزمن مابقاش ينفع آخرة سلامة ( النِيَة ) ( حَبْل ) مربوط فيه جاموسة ، ده حتى يبقى سليم النية حُمار .

رحمتك يارب

ابو الزيك يكتب الحَبْل وسلامة النِيَة ابو الزيك الحَبْل وسلامة النِيَة ابو الزيك التصالح جاموسة القاضي حرامي مخالفات ازالة ارض فدان

فن وثقافة

آخر الأخبار