الصباح العربي
الإثنين، 26 أكتوبر 2020 06:42 صـ
الصباح العربي

الاقتصاد

”بلومبيرغ”: البنوك اللبنانية تستنجد بفرنسا

الصباح العربي

تحاول جمعية البنوك اللبنانية إقناع فرنسا بعدم جدوى الخطة الحكومية، وتركز اهتمامها من خلال جهود الضغط على فرنسا، التي قاد رئيسها إيمانويل ماكرون مسؤولية الحملة الدولية للإصلاحات في أعقاب التفجيرات المدمرة التي ضربت مرفأ بيروت مطلع الشهر الماضي.

وفي تقرير بعنوان ”البنوك اللبنانية تلجأ إلى فرنسا“ قالت شبكة ”بلومبيرغ“ الإخبارية الأمريكية إن البنوك اللبنانية تحاول الالتفاف على الحكومة الجديدة قبل أن يقوم رئيس الوزراء الجديد بتشكيلها.

وأشار التقرير إلى اجتماعات عقدتها رابطة البنوك اللبنانية في باريس الأسبوع الماضي مع بيير دوكاين، الدبلوماسي الفرنسي المكلف من قبل ماكرون بالإشراف على الإنفاق المقدم إلى لبنان.

وأثارت دعوة ماكرون لمراجعة حسابات القطاع المصرفي، وإعادة هيكلته، قلق المصارف اللبنانية، وفقاً لمصدر مصرفي بارز مطلع على الأمر.

وأشار تقرير ”بلومبيرغ“ إلى أنه في الوقت الذي أبدى فيه مسؤولون فرنسيون اعتراضهم المبدئي على اقتراحات البنوك، فإنهم يعترفون بأن الخطة الحكومية ربما يكون محكوماً عليها بالفشل، وفقاً لتصريحات مصدر مطلع رفض الكشف عن هويته.

والصراع بين السلطات اللبنانية والبنوك على أشده منذ ما يقرب من 5 أشهر تقريباً، حين كشف عن خطة الإنقاذ المالي من صندوق النقد الدولي بقيمة 10 مليارات دولار، حيث تسعى المؤسسات المالية للسيطرة على الأمور، فيما يخشى مقرضون من أن نجاتهم ستكون على المحك إذا تم تفعيل الاقتراحات الحكومية.

وتتمسك البنوك بإصلاحات تتضمن بيع أصول الدولة، وهو الأمر الذي رفضه صندوق النقد الدولي والحكومة اللبنانية السابقة.

ورغم أن اجتماعات باريس الأسبوع الماضي أحيطت بالسرية، إلا أن ملخصا مسربا لنتائج اللقاء أعدته مؤسسة Global Sovereign Advisory ذكر أن سليم صفير، رئيس جمعية المصارف اللبنانية، هاجم الخطة الحكومية، قائلا إنها ”تهدد تحويلات اللبنانيين في الخارج“.

بلومبيرغ البنوك اللبنانية تستنجد بفرنسا

الاقتصاد

آخر الأخبار