الصباح العربي
الأحد، 29 نوفمبر 2020 09:47 مـ
الصباح العربي

دين وحياة

الإمام الأكبر: لا نقبل أن تكون رموزنا ومقدساتُنا ضحيةَ مضاربةٍ رخيصةٍ في سوق السياسات

الصباح العربي

أعلن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، استنكاره من الحملة الشرسة الممنهجة على الإسلام، رافضا أن تكون رموزه ومقدساته ضحية مضاربة رخيصة في سوق السياسات والصراعات الانتخابية في الغرب.

وأضاف الإمام الأكبر "أقول لمن يبررون الإساءة لنبي الإسلام: إن الأزمة الحقيقية هي بسبب ازدواجيتكم الفكرية وأجنداتكم الضيقة، وأُذكركم أن المسؤولية الأهم للقادة هي صون السلم الأهلي، وحفظُ الأمن المجتمعي، واحترام الدين، وحماية الشعوب من الوقوع في الفتنة، لا تأجيج الصراع باسم حرية التعبير".

الإمام الأكبر لا نقبل أن تكون رموزنا مقدساتُنا ضحيةَ مضاربةٍ رخيصةٍ سوق السياسات

دين وحياة

آخر الأخبار