الصباح العربي
الجمعة، 4 ديسمبر 2020 07:12 مـ
الصباح العربي

أخبار عربية

الخارجية السعودية تستنكر الرسوم المسيئة للنبي محمد

الصباح العربي

استنكرت السعودية يوم الثلاثاء، الرسوم المسيئة للنبي محمد، مشددة على أنها ترفض أي محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، إن المملكة ”تدين كل عمل إرهابي أيا كان مرتكبه“.

ودعت المملكة إلى أن تكون ”الحرية الفكرية والثقافية، منارة تشع بالاحترام والتسامح والسلام، وتنبذ كل الممارسات والأعمال التي تولد الكراهية والعنف والتطرف وتمس بقيم التعايش المشترك والاحترام المتبادل بين شعوب العالم“.

وكانت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، أرفع هيئة دينية في السعودية، أدانت الأحد الماضي، الإساءات إلى مقامات الأنبياء والرسل، وذلك ردا على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن إعادة نشر رسوم مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وكان ماكرون قال خلال حفل لتأبين المعلم صامويل باتي، الذي قُتِل في باريس إثر عرضه رسوما مسيئة أمام مجموعة من الطلاب قبل أيام، إن فرنسا ”ستحمل راية العلمانية عاليا، ولن تتخلى عن الكاريكاتير (الرسوم المسيئة)، ولو تقهقر البعض“.

الخارجية السعودية تستنكر الرسوم المسيئة للنبي محمد

أخبار عربية