الصباح العربي
السبت، 6 مارس 2021 01:57 مـ
الصباح العربي

أخبار عربية

طهران ترفض وساطة قطر للإفراج عن ناقلة النفط الكورية الجنوبية

الصباح العربي

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إن بلاده ترفض وساطة قطر في ما يتعلق بالإفراج عن ناقلة النفط الكورية الجنوبية التي احتجزها الحرس الثوري في مياه الخليج العربي بذريعة تلوث البيئة، في مطلع يناير/ كانون الثاني الجاري.

وخلال مقابلة مع وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، اليوم الأحد، وعند سؤاله حول تطورات موضوع ناقلة النفط الكورية المحتجزة في إيران وطلب سيؤول من قطر التوسط بين طهران وسيؤول لحل هذه القضية، قال ”نحن لا نقبل وساطة قطر“، مضيفاً ”خلال زيارة الوفد الكوري لطهران التي تمت منذ فترة وفق خطة سابقة، سألناهم لماذا يريدون حل مسألة الاستيلاء على الناقلة الكورية – وهي مسألة فنية – من خلال السياسة؟“.

وأشار الدبلوماسي الإيراني إلى أن سبب الاستيلاء على الناقلة الكورية، كما أعلنت طهران سابقاً، ”هو التلوث البيئي في المياه، وهذا أمر مهم لجميع الدول، حتى أن هذه المسألة بالنسبة لبعض السفن الإيرانية حدثت في أماكن أخرى، وجميع البلدان حساسة حيال ذلك“.

وجدد سعيد خطيب زاده القول إن ”إيران لا تقبل الوساطة في قضية ناقلة النفط الكورية الجنوبية. والوساطة السياسية في قضايا فنية غير مقبولة لدينا، كما أبلغنا الكوريين بهذا الأمر“.

وزعم خطيب زاده أن ”هدف طهران من الاستيلاء على ناقلة النفط الكورية الجنوبية ليس إجبار الأخيرة على رفع الحظر عن الأموال الإيرانية المحجوبة في بنوك سيؤول“.

وفي منتصف يناير/ كانون الثاني الجاري، طلب نائب وزيرة الخارجية الكوري الجنوبي تشوي جونغ-غون، من السلطات القطرية خلال زيارته السريعة الى الدوحة، التدخل والمساعدة للإفراج عن الناقلة التي احتجزتها إيران.

وفي ما يتعلق بإمكانية التفاوض مع السعودية بعد تصريحات وزير الخارجية محمد جواد ظريف، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ”نحن مستعدون لمناقشة مخاوف الرياض“، زاعماً أن تلك المخاوف ”وهمية“.

وأضاف ”أكدنا دائما أن دول المنطقة يجب أن تتوصل إلى تفاهم مشترك حول القضايا الإقليمية من أجل تحقيق الآلية الأمنية اللازمة في هذا الصدد، وللأسف، ما شهدناه حتى الآن هو عدم تجاوب بعض الدول في الخليج بما فيها السعودية في هذا الصدد مع مقترحات إيران“.

وكان وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، قال أمس السبت، إن دعوات إيران للحوار تهدف إلى التسويف والمماطلة، معرباً عن تفاؤله بأن الإدارة الأمريكية الجديدة ستلتزم بما صرح به الرئيس جو بايدن بشأن الاتفاق النووي مع إيران.

طهران ترفض ساطة قطر للإفراج ناقلة النفط الكورية الجنوبية

أخبار عربية

آخر الأخبار